counter create hit قصة انا وسحر وجوزها سمير – watch/download/online/movies/avi
  • Wed. Dec 7th, 2022

watch/download/online/movies/avi

watch/download/online/movies/avi

قصة انا وسحر وجوزها سمير

Byadmin

May 26, 2021

قصة انا وسحر وجوزها سمير

قصة انا وسحر وجوزها سمير

صباح الخير او مساء الخير حسب التوقيت الي بتقرا فيه القصه
انا يمكن مش من الناس المميزه في كتابه القصص لاني مش من عشاقها فعلا
اولا انا كتبت هنا حوالي قصتين ومقدرش اقول عليهم قصتين لانهم حقيقيتين حصلو معايا عشان كده مش بعتبرها قصص ممكن يكون فيا عيب اني بكتب تفاصيل كتير مع ان في ناس كتير شجعتني وقالتلي بالعكس انت بتدخلنا في القصه اكتر وبنعشها صح بالتفاصيل دي بس انا فعلا بكتب تفاصيل كتير يمكن عشان زي ما قولت اني بكتب احداث انا عيشتها بجد حقيقيه بس فأعذروني علي التفاصيل
والنهارده هحكي قصه حصلت معايا سنه 2006 انا اسمي احمد مهندس مدني في 2006 كنت لسه مخلص جيش بقالي فتره صغيره وكنت خارج طبعا نفسيه ضايعه فقررت اعمل اعاده تشغيل لنفسي وتغيير جو قبل ما اتفحت في الشغل وفعلا قررت مع نفسي اشد علي شرم الشيخ وفعلا روحت شركه سياحه احجز قالي في حجز 4 ايام و 3 ليالي قولتله عايز دوبل يعني فترتين ورا بعض وقد كان حجزت
وكان الفندق في الغرقانه روحت فعلا ووصلت الفندق بعد الضهر اخدت شاور ونزلت علي المطعم اتغديت وبعد كده قولت اطلع علي حمام السباحه فعلا قضيت اليوم ده والي سافر عارف حجم التعب بتاع يوم السفر فضلت لحد العشا اتعشيت وطلعت الغرفه نمت علي طووول تاني يوم صحيت بدري فطرت وطلعت علي البحر نزلت شويه اتبسطت وقولت اطلع اقعد علي حمام السباحه وفعلا قعدت شويه جالي شاب ظريف لطيف من بتوع الانيميشن عشان اقوم معاه اعمل شويه تمارين وكده بردو الي بيروح فنادق هيفهم ان ده شغل الانيميشن وروحت معاه وكنت انا واتنين تانيين شاب اكبر مني وراجل كبير في السن وفضلنا نعمل شويه تمارين بيض كده بس عادي يعني لذيذه المهم الشاب الي اكبر مني خلع وفضلت انا والراجل الكبير قاعدين التمرين خلص والولد مشي وانا لسه هرجع الراجل الكبير كلمني بيقولي ايه انت تعبت قولتله ابدا بس عرقان وكنت محتاج اخد شاور قالي فعلا انا بقالي سنين ملعبتش رياضه قالي انت شغال ايه قولتله مهندس وحضرتك قالي شغال مدير عام في هيئه حكوميه واسمك انا احمد وحضرتك سمير قالي انا 57 سنه قولتله العمر كله قالي انت منين من القاهره وانت من القاهره اتكلمنا هزرنا قالي معاك حد قولتله لا لوحدي وحضرتك قالي معايا المدام بس قولتله كويس انكم بتيجو هنا تغيرو جو قالي ابدا دي اول مره مع المدام حسيت انها محتاجه تغيير حياتها بجد بعد ما جوزت بناتي الاتنين الوحده بدات تتعبنا احنا الاتنين ولاقيت احسن حل اننا نطلع نقعد هنا اسبوع قولتله انا كمان جاي هنا اسبوع طيب تعال اعرفك علي المدام ورحت معاه هو لاقيت واحده نايمه علي الشازلونج لابسه مايوه بكيني ازرق بيضه جدا زي الشمع مليانه ممكن 100 كيلو وراكها ذبده بطنها طريه زي الجيلي بزاز كبيره وشها مش جميل اوي لكن فلاحي شويه عيون ملونه وشفايف زي الدم
اتكلم سمير شوفي بقي اتعرفت علي صديق جديد يا ستي المهندس احمد وطيت سلمت عليها قالي دي بقي سحر مراتي قولتلها اتشرفنا يا مدام سحر قالتلي اهلا يا بشمهندس حسيتها متوتره وعماله تبص يمين وشمال علي الناس وجوزها بيتكلم جوزها لاحظ اني واخد بالي راح قالها ايه يا سوسو لسه بردو مركزه مع الناس انها بتبص عليكي لاقيتها بصتلي واتحرجت قالي طيب بذمتك يا بشمهندس سحر محروجه عشان لابسه مايوه بيكيني اكمنها اول مره في حياتها تلبسه وبتقولي انا كبرت علي الكلام ده والناس كلها هتبص عليا انت ايه رأيك ركزت معاها قولتله مين الي كبيره اعتقد مدام سحر في التلاتينات لو مش اصغر وبعدين هنا محدش بيبص علي حد احنا في فندق اغلبه اجانب اصلا يمكن احنا المصريين الوحيدين الي هنا قالتلي بس بردو بص كلهم سمبتيك كده لكن انا وسكتت قولتلها انتي ايه بقي معلش عايز افهم هو رد قالي عشان تخينه يعني انا بصيت ليها اوي قولتلها انتي ليه مصممه تقولي كلام غريبه انك كبيرتي وانتي بسم *** بنوته صغيره بصراحه ودلوقتي تقولي تخينه تصدقي لولا استاذ ياسر قاعد كنت عاكستك اصلا وكنت اتكلمت براحتي حضرتك جسمك ممتاز جدا جدا كمان وبدات ابص علي جسمها هيا اتكسفت قالي قولها يعم احسن من امبارح مكسوفه تلبس اي حاجه قولتلهم انتو مبتنزلوش المايه ليه قالي اصلا انا ماليش فيها خالص طيب وانتي يا مدام سحر قالتلي انا هنزل لوحدي يعني وبعدين مبعرفش اعوم خالص قالي طيب يا سيدي اكيد جاي لوحدك عشان تريح دماغك مش محتاج حد يزهقك زينا قولتله ابدا قالتلي ازاي بقي يا بشمهندس اكيد جاي تشوف الناس الجميله دي وتمتع عينك مش هنخليك تقعد معانا بردو قولتلها ما انا شايف ناس اجمل منهم علي فكره بصتلي كده قولتلها الفندق مليان ناس جميله حقيقي قولت اتوه عشان جوزها مياخدش باله من كلمتي الي كنت اقصدها هيا بيها هيا ابتسمت بخجل كده ودورت وشها استأذنتهم اروح اجيب موبايلي وعلبه السجاير من علي الشازلونج بتاعي حسيت انها ممكن تيجي سكه معايا بصراحه بس في نفس الوقت هعمل ايه مع جوزها ده بقي بصيت لاقيتهم بيتكلمو سوا وبيضحكو جامد قومت روحتلهم تاني طلعت سيجاره من علبتي عزمت علي الاستاذ سمير قالي شكرا مبدخنش قولت اجرب اعزم عليها لاقيتها بصت لجوزها ثواني وراحت قالتلي ميرسي واخدتها لامحت جوزها بطرف عيني متنح ومبتسم قولت اصدق شكوكي ولعتلها وقد كان مبتعرفش تشرب سجاير يعني دي اول مره يعني حاتتعولق وجوزها مبسوط كل ده دار في دماغي وقتها قعدت اتكلم انا واستاذ سمير في اي بلح وكل شويه ابصبها الاقيها بتبصلي ابتسملها المهم وقت الغدا جه روحنا اتغدينا سوا وقولتلهم ايه رأيكم تبجو تسهرو معايا النهارده بره قالي هنا في كل حاجه قولتله بس اعرف نايت تحفه انا عازمكم عليه النهارده انا هطلع انام شويه وهستناكم الساعه 9 كده نخرج سوا وسيبتهم وطلعت علي غرفتي
حسيت انها هتيجي هتيجي خصوصا ان جسمها تخين وده نوعي المفضل وكمان سنها كبير وانا بعشق الميلفات المهم اخدت دش ونمت صحيت علي الساعه 8 اخدت دش تاني ولبست ونزلت قعدت في اللوبي استناهم وفعلا الساعه 9 لاقيتهم جايين هو لابس بنطلون وقميص وانا كنت لابس برموده وتيشرت وكوتش وهيا كانت لابسه تيشرت حمالات ابيض خفيف مبين البرا الاحمر من تحته وشورت جينز هتقولي داخل فيها ازاي هقولك مرشوش علي جسمها بصراحه كانت فورتيكه انا كنت متنح ليها وبما ان جوزها كان بيتكلم في الفون مكنش مركز معايا وهيا مبتسمه ليا وعايزه تقولي متنحش كده جوزي هياخد باله المهم هو اخد خطوتين علي الجنب وهيا كملت وصلت عندي بتسلم عليا ازيك يا بشمهندس قولتلها هيا مدام سحر فين اصلها كانت جايه معانا انتي بنتها الصغيره راحت ضحكت بصوت لدرجه ان جوزها بص علينا بس رجع كمل فونه قالتلي انت فظيع كده خليت الناس تتفرج عليا وانا بضحك قولتلها طز في الناس اضحكي براحتك ده حتي الدنيا نورت بضحكتك بصراحه قالتلي انت بكاش ومصيبه وهتودينا في داهيه المهم جوزها جه قال خير قالتله تصدق يا سمير البشمهندس دمه خفيف جدا بيقول نكت تموت من الضحك خرجنا ركبنا تاكسي وروحنا نايت انا اعرفه كنت بروحه لما بنزل شرم المهم تشربو ايه هو قالي عصير روحت بقوله عصير ايه نشرب بيره سوا قالي لا ماليش فيها خالص قولتلها وانتي يا مدام سحر قالتلي هشرب معاك بيره هو تنح تاني وابتسم بردو المهم شربنا والناس عماله ترقص هيا شغل البيره عملت معاها الصح هيا تعال نرقص يا سمير قالها ده شكل واحد يرقص يا ستي كويس اني قدرت اخرج من الفندق اصلا قالتله يعني هنقعد كده بقي قالها ارقصي مع احمد قالتلي ايه رايك ولا انت كمان مش قادر ترقص قولتلها ابدا نرقص ياله كانت اغاني اجنبي خبط شغاله وكله عمال يهبد وهيا عماله تتنطط وبزازها نازله طالعه حسيت انها سكرت بقولها بصراحه انتي سكرانه من البيره قالتلي لا ابدا انا اه مبسوطه وحاسه نفسي خفيفه وطايره لكن حاسه وواعيه لكل حاجه متقلقش المهم ابتدت موسيقي هاديه روحت قولتلها تحبي نقعد قالتلي لا ابدا انا عايزه ارقص حطيت ايدي علي وسطها من فوق طيازها كده من التنطيط كان ضهرها نصه باين وبطنها او كرشها الجيلي باين لاقيتها لازقت فيا ولافيت ايدها علي رقبتي وحطت راسها علي كتفي كنت محروج من جوزها جدا بصيت عليها بطرف عيني لاقيته بيشرب في ازازه البيره بتاعتها ومندمج اوي قربت من ودنها وقولتلها علب فكره انا عايز اقول حاجه وخايف تقفشي او تفهميني غلط قالتلي ابدا قول قولتلها انتي زي القمر حسيتها اتخضت قالتلي بجد انا حلوه قولتلها قمر قالتلي انا 52 سنه وانت شاب زي الورد شايفني قمر ازاي وشايف ايه فيا حلو اصلا حسيت انها عايزه تسمع كلام حلو عن نفسها قولتلها سيبك من 52 دي عشان مش هصدقها ثانيا عيونك تجنن خدودك تهبل شفايفك مرسومه جسمك بقي وسكت قالتلي سكت ليه اكيد مش حلو وتختوخه صح قولتلها لا اتكلمت اخاف تزعلي لاني صريح اوي ولساني مبيسكتش قالتلي لا انا عارفه قول براحتك واخده علي كده وعارفه نفسي كويس قولتلها جسمك ده بالنسبه ليا جنه بحلم بيها كفايه حجم صدرك اصلا يخبل من ساعه ما شوفته هبلني وجنني بطنك عامله زي الجيلي جسمك قمه قمه في الخيال ومش هقدر بصراحه افسر اكتر من كده عشان هيحصل فضايح راحت ضحكت اوي ولاقيتها حضنتني اكتر بقي زبي راشق بطنها اعتقد حسيت بيه لانه كان واقف زي سيخ الحديد قولتلها خفي شويه سمير هياخد باله قالتلي كبر دماغك قولتلها طيب انا قربت اروح في داهيه بتقولي مش للدرجادي يعني وبعدين انا ميله خالص علي فكره ميغركش لبسي وشكلي هنا انا في القاهره مش بلبس الا جيبات طويله جدا وبلوزات واسعه اوي وخمار تنحتلها قالتلي انا شغاله موظفه بمركز كويس في الحكومه عندي بنتين الاتنين اتجوزو ولما الاخيره اتجوزت دي كنت متعلقه بيها اوي سافرت مع جوزها الكويت والتانيه عايشه مع جوزها في القاهره بس بتيجي قليل بردو ومن بعد جوازهم جالي اكتأب ونفسيتي بقيت زي الزفت فسمير اقترح عليا رحله شرم دي بصراحه وكان طلبه الوحيد اني انسي حياتي في القاهره والبس مايوهات ولبس خروج عادي وانسي كل الي عيشته قبل كده 10 ايام ونرجع لحياتنا تاني الاول رفضت وكنت محرجه جدا حتي بيني وبين نفسي لكن مع التفكير قولت ايه الي هيحصل وبعدين ده جوزي الي بيطلب مني كده وهيكون جنبي هيحصل ايه وقولتله موافقه وفعلا نزل جابلي لبس جديد خارجي وداخلي وقالي عيشي حياتك واعملي اي حاجه نفسك فيها في الفتره دي اول سيجاره اشربها في حياتي الي اخدتها منك واول مره اشرب بيره في حياتي اول مره ارقص لا وفي حضن راجل غريب وايه قدام جوزي قولتلها ودي حاجه مزعلاكي ولا مبسوطه قالتلي كنت خايفه بس حاليا عندي احاسيس داخليه جميله وغريبه خصوصا لما ببص علي سمير الاقيه شايفني برقص في حضنك وهو مبسوط
المهم رجعنا علي التربيزه اتكلمنا واكلنا وهزار وضحك لحد الساعه 3 الفجر وروحنا علي الفندق قولتلهم الي يصحي الاول بقي يصحي التاني سحر قالتي ماشي هات رقم فونك عشان ارنلك والي يصحي يكلم التاني مننا
وفعلا من التعب اخدت دش واتقلبت محستش بحاجه ولاقيت فوني بيرن الساعه 8 الصبح كنت مش شايف قدامي من التعب لاقيت رقم سحر صباح الخير يا احمد
صباح الورد يا سحر
ايه لسه نايم
اه انا مقتول
يخساره يعني هفطر لوحدي
لوحدك ليه
اصل سمير مقتول بردو ومش راضي يصحي وانا بصراحه من ليله امبارح مش عارفه انام من التفكير
تفكير الي واخد عقلك يتهنابه ويبخته بيه بقي
شكلي هفضل قاعده كده لوحدي بقي هعمل ايه
لا ازاي متجيش بردو ربع ساعه اخد دش واغير هدومي واقابلك في اللوبي
وفعلا ربع ساعه كنت عندها
هو القمر بيطلع الصبح اليومين دول
بطل بكش بقي احسن هبدأ اتغر علي فكره
لا اتغري براحتك وبعدين بصراحه اول مره اشوفك لوحدك من غير سمير واعرف اخد راحتي
لا خدك راحتك عادي وسمير موجود هو مش هيتضايق متقلقش انا واثقه
روحنا المطعم وهيا ماسكه في دراعي زي ما يكون اتنين مخطوبين فطرنا واحنا بندردش عادي قالتلي ايه رايك
انا عايزاك تعلمني العوم بقي ايه رأيك ولا خايف عشان انا تختوخه فأغرقك وكده
لا بالعكس انتي هتبقي ريشه علي قلبي خلاص ياله نطلع نغير وننزل وطلعت غيرت وهيا لبست المايوه
وقررت انزل بيها البحر مش البيسين لان البحر الناس فيه قليله اوي الصبح لان اغلب الاجانب مش بتنزل الا بعد العصر
وكمان البحر في موجه هتساعدني اخبط براحتي هيا كانت خايفه لان البحر في شرم مش زي اي بحر لا مفيش شاطيء
بسبب الشعب المرجانيه فبتمشي علي لسان ( مارين ) لحد ما يدخلك جوه الغريق وتبداء تنط تعوم
هيا خايفه قولتلها عيب عليكي انتي معايا متقلقيش وفعلا نزلت انا وقولتلها انزلي همسكك كان لحم جسمها طالع من كل جزء من المايوه الواضح ان سمير كان مختار مايوهات لبنته مش مراته لانها كانت ضيقه جدا عليها يمكن البرا بتاع المايوه واخد حلمه بزها بس الاندر حرفيا كان مغطي شق كسها بس ومن ورا كان داخل في فلق طيزها المايوه ده كان غير بتاع امبارح ده مان لونه اسود
المهم نزلت وطبعا متعلقه في رقبتي وداخله كلها في حضني بلحمها بكله طبيعي امسكها من ضهرها لاقيتها بتقولي لا امسكني من تحت لاقع منك تحت ازاي يا سحر كده الصح متقلقيش لا امسكني من تحت هقع منك طيب تحت فين يا ستي لاقيتها تعلقت في رقبتي بأيد واحده والتانيه مسكت ايدي قفشتها علي طيزها من تحت قولتلها كده اطمنتي قالتلي شويه متسبنيش عشان خاطري قولتلها متقلقيش وبقيت تيجي الموجه تخبطنا تمسك فيا اكتر وتحضن وانا زبي وقف وبقي راشق في فخادها لانها كانت اعلي مني بدات هيا تطمن وتهدي والخوف يروح منها شويه وبدات تستوعب ان في سيخ حديد راشق في فخادها بدات تسيب ايدها شويه وتنزل بجسمها لتحت حسيت ان زبي يقي قصاد كسها وهيا ابتديت تقرب بوسطها مني من تحت مع خبط الموج بقي حرفيا زبي يدخل عند كسها مش حايشه الا المايوه بتاعي بتقولي انا تقيله عليك صح قولتلها بالعكس انتي خفيفه جدا ياريت تفضلي كده علي طول قالتلي مينفعش دماغك يعني تجيب ابعد من كده قولتلها خايف احلم وموصلش لاقيتها قربت شفايفها مني قوي وبتبصلي بعين نص مغمضه بدات اخبط شفايفي فيها قال يعني بدون قصد وابعد تاني واكرر لحد ما لاقيتها قفشت شفايفي وروحت خابطها بوسه لسان بيعارك لسان في رحله حرمان رهيبه وبدات ايدي تتحرك علي طيزها وتقفش فيهم واشدهل اكتر علي زبي سيبت شفايفها ورجعت ورا لاقيتها شدتني تاني وهيا الي بتقطع شفايفي بصوره هستيريه وبدات تتشنج وتترعش وجسمها ساب خالص وريحت راسها علي كتفي قولتلها للدرجادي انتي لحقتي مرفعتش راسها من علي كتفي وقالتلي حرمااااااااااان يا قلبي حرمان بقولها وسمير قالتلي بير حرمااان يا احمد لدرجه ان البير نشف مبقاش فيه مايه مش عايزني اول ما انت تنزل الجردل بتاعك في البير يطلع مايه في ثانيه قالتلي ممكن اطلب طلب بس محرجه قولتلها انتي تأمري قالتلي العب فيا من ورا بأيدك بدات اقفش في طيازها وابعبصها وحركت المايوه شويه وبقيت ادعك خرم طيزها بصباعي وهيا بدات تزوم وتوحوح لاقيتها هتفلت من ايدي قولتلها سحر مش هينفع في البحر تعالي نروح البيسين وطلعنا روحنا البيسين بس للاسف كان في ناس ومش عارفين ناخد راحتنا بتقولي العب فيا مش قادره يكش العالم كله يشوفني تعبانه اوي قولتلها تعالي نطلع اوضتي قالتلي طيب هعمل حاجه في اوضتي واجيلك علي طول وفعلا طلعنا وسبقتها علي الاوضه واتاخرت عليا وشويه لاقيتها بترنلي ايه يا سحر انتي فين قالتلي تعال الاوضه عندي ياله بقوله وسمير قالتلي امان تعال ياله قولت يبقي نزل يفطر اكيد بس المصيبه ليطب علينا انا هروح واقنعها ان اوضتي امان اكتر روحت خبطت فتحتلي ودخلت ببص علي كرسي الانتريه اتصعقت لاقيت سمير جوزها قاعد انا بصراحه مفتحتش بوقي بكلمه واحده وقفت متسمر مكاني لاقيتها جايه بتقولي اقعد يا احمد سمير عايز يقولك كلمتيني اسمع بعدين خد قرارك براحتك قعدت من غير ما انطق سمير قال
بص يا احمد انا هقولك حاجه سحر مراتي دخلت في فتره اكتأب صعبه جدا وانا فعلا قررت اني اخرجها منها واكان اتفاقي معاها انها خلال ال 10 ايام دول تعمل كل الي نفسها فيه وبصراحه انا عارف اني مقصر معاها في العلاقه الزوجيه جدا وده بردو ليه تأثير نفسي عليها اكيد عشان كده قولتلها تاخد راحتها ولما شافتك لاقيتها بتقولي اخيرا في حد مصري ظهر في الفندق وبعدها حسيت في عيونها انها عماله تبص عليك بس طبعا حيائها يمنعها حتي لو انا قولتلها انها تطلب من انها تتعرف عليك فتعرفت عليك انا ولاقيتها مبسوطه اوي مشوفتهاش كده من زمان بصراحه كنت فرحان علي فرحتها اصل سحر دي يا احمد عشره عمري وحب حياتي وام البنات يعني فرحتها عندي بالدنيا عشان كده قررت اسيبها تعيش حياتها 10 ايام معاك بصراحه تعمل كل الي نفسها فيه بس بشرط بعد ال 10 ايام هاخد منك وعد تنسي حد اسمه سحر وسمير مطلقا وتمسح رقمها وتمسحها من حياتك قولت ايه
بص يا استاذ سمير الموضوع ده تحديدا عمره ما يحصل بدون رضي الطرفين وانا عمري ما افكر اعمل حاجه مع سحر ابدا غصب عنها او عنك ده مستحيل
قالي ليا طلب تاني
قولتله اتفضل قالي اعملو كل الي نفسكم فيه وانا موجود مش هخرج من الاوضه وفي نفس الوقت مش هتحسو بوجودي
سحر قالتله ازاي يا سمير انا مقدرش اعمل كده قدامك قاله ده طلبي الوحيد يا روح قلبي عشان خاطري توافقي
حسيت سحر فرحانه بقرار سمير وانا قاعد متابع نظرتها
قولتله سمير الموضوع هيبقي صعب صدقني اوي مش هقدر اتكلم كلمتين علي بعض وانا معاها ولا هعرف اركز
قالي بص خد راحه راحه راحتك قول كل الي نفسك تقوله انت وهيا اشتم واعمل الي بتعمله مع اي حد وانت لوحدك
اعتبرني هواااا
سحر حسيت اني قافش وممكن اخد قرار اقوم اخرج من الغرفه بصراحه كانت اول مره ليا اتحط في الموقف ده في حياتي
سحر رغم انها حد خجول جدا ومحترمه جدا بس اخدت الخطوه الاولي وفي لحظه كانت قاعده علي حجري وشها ليها او بالاصح بزازها ليا وحبت تاخدني علي غفله قبل ما اهرب من فعله جوزها وبدون كلام لاقيت نفسي مزنوق بين جبلين من المرمر بزازها كان البرا بتاع المايوه زانقهم اوي وكانت حلمتهم واقفه من الهيجان وانا بردو لسه بفكر مخرجنيش من تفكيري غير وهيا بتقرب شفايفها من وداني وبتقولي بالراحه متسبنيش وتهرب انا هموت لو عملت كده تعال نوريله ونفرجه وانت بتنهش لحم وشرف مراته قدام عينه وهو مش قادر يدافع عنه خالي ده حافظ ليك يا حبيبي وحسسه بتقصيره حسسه انه معاق وانه معاه كنز مش عارف قيمته في اللحظه دي كانت ايه بتقفش في طيزها من ورا بشدها عليا اكتر بحيث تكون فوق زبي بالظبط وبدات شفايفي مع شفايفها في ملحمه مدويه بتعزف مقطوعه لبيتهوفن
وهيا عماله تحك كسها في زبي ضربت بطرف عيني علي سمير لاقيته بيلعب في زبه ومندمج معانا اوي بدات انا اطله بأيدك افك ليها البرا عشان احرر بزازها من الحبسه الي بقالها فيها سنين مع خروج اول كلمه مني وانا بقولها بزازك دي عايزه راجل يقطعهم لانهم كنز بجد قالتلي وهما دلوقتي في ايد راجل حقيقي ياله متسيبش فيهم حته روحت منزله من علي رجلي واخدتها في حضني لخد السرير الي نيمتها عليه ونزلت بوس في رقبتها وحطيت قرقوشه ودنها في بوقي وهات يا مص فيها وهيا صوتها بدا يطلع وايدي بتقفش في بزازها ونزلت علي رقبتها الحس فيها حته حته لحد ما وصلت لبزازها وبدا لساني ياخد جوله علي بزازها بعيد عن الحلمه وهيا تشد بوقي علي حلمه بزها وانا ابعد الحس من حواليها حلمه بزها كانت قد كف ايد عيل صغير والحلمه نفسها طول زب عيل صغير زبه واقف بدلت اخد الحلمه في بوقي وايدي التانيه لتفرك الحلمه التانيه وهيا بتوحوح بجد بقيت شغال تبديل بين الحلمه دي ودي بتاع 10 دقايق كده روحت نازل علي بطنها الجيلي وفضلت الحس واعضعض فيهم وهيا تصوت ونزلت علي فخادها وعديت كسها ووصلت لحد السمانه الحسها واعضها لحد ما قربت لوركها من فوق في اللحظه دي لاقيتها شدت راسي جامد كانت هتدخلها كلها في كسها واترعشت ولاقيت وشي بيغرق من عسلها استغليت اللحظه دي ونزلت لحس في كسها بصوره مجنونه وهيا بدات تشتم ارحم كسي ابوس ايدك الحقني يا سمير كسي هيموتني حرام عليك وانا قافش زنبورها شفط وهيا تحاول تزق دماغي وانا قفشت في كسها مش سايبه لحد ما راحت قافله برجليها الاتنين علي راسي لدرجه اني حسيت انها هتخلعها وبدات تنزل تاني ووسطها يطلع وينزل ودماغي محشوره في النص لحد ما هديت روحت قايم مطلع زبي الي اول ما شافته انبسطت اوي وحسيت من نظرتها انه اكبر من زب جوزها بصيت لسمير اوي كده بصلي وابتسم كان وقتها مطلع زبه والظاهر انه جابهم علي نفسه بس من هيجانه كان لسه بيلعب فيه وزبه حقيقي كان حاجه تكسف حاجه كده عقلتين صباع بالظبط وهو كمان تخين ومقلبظ وبزازه كبيره
وانا مركز معاه لاقيت سحر كانت شفطت زبي في بوقها واشتغلت مص فيه استغليت ده وروحت لافيت عند كسها تاني واخد وضع 69
وكان كده وشي مواجه لسمير جوزها بقيت الحس في كسها وابص في عينه وهو هايج وشغال دعك في زبه روحت جايب صابعي وبصيتله وتفيت علي صابعي وروحت حاطه علي خرم طيزها لاقيتها بتقولي طيزي لا قولتلها لا دي تقوليها للعرص الي كان مبيعرفش يكيفك انا لا يا كسمك انا ايه لا انا راجل انا ايه وبصيت علي سمير لاقيته بيقول بشفايفه راجل وهيا بصوت عالي قالتلي راجل وسيد الرجاله كمان قولتلها عشان كده هفشخلك كسك بس النهارده يا شرموطه وروحت قايم وظبط زبري علي كسها وابتديت ادخله كسها كان كس بنت بكر بقولها احا هو انت لسه متفتحتيش ايه هو مبيعرفش خالص كده قالتلي خالص ياله انت علمه النيك بقي وبقيت متجاوبه معايا كان العرص سمير جابهم علي نفسه تاني وانا اشتغلت رزع في كسها وهيا اشتغلت صويت وصريخ حرام يا احمد زبك وصل لبطني هتموتني قولتلها انتي لسه شوفتي نيك يا علقه ده انا هفشخك وفضلت انيك فيها راحت شدتني عليها وبدات تترعش بصوره هستيريه وانا مش عايز افصل تقولي وقف هموت وقف هموت وسمير قام وقف من شده المنظر بيقطع في زبه دعك بصراحه انا كنت بقالي كتير منكتش لاقيت نفسي هنزل بقولها هنزل انزلهم فين قالتلي جوه في كسي بقاله زمن مداقش طعم اللبن محرومه منه روحت منفجر لبن جوه كسها وروحت نايم فوقيها واخد شفايفها في بوسه معرفش قعدت قد ايه
ده الجزء الاول عارف ان فيه تفاصيل كتير ممكن تكون ممله لكن اعذروني وردوركم الي هتشجعني اكمل الجزي التاني ولا لا

الجزء التاني
بعتذر اني طولت عليكم في نزول الجزء التاني لكن غصب عني ضغط الشغل قبل العيد كان جامد جدا عليا وبعدك كده اجازه العيد اسبوع مكنتش عارف اكتب حرف واحد اتمني محدش يزعل مني في التأخير
وقفت في الجزء الاول لما انفجر زبي بالبلبن يضرب اعماق كس سحر وسمير واقف قدامنا مقطع زبه دعك من من مراته وهيا بتموت من النيك اترميت فوقيها محستش بحاجه لدقايق لكن اول ما فتحت عنيا كان سمير قعد علي الكرسي مش قادر يتمالك اعصابه من الهيجان الي هو كان فيه انا من غير ما انطق بكلمه واحده قومت من فوقيها هيا بتمسكني سحبت نفسي في هدوء لبست هدومي سحر بتنادي عليا احمد انت رايح فين بصيت ليها ولسمير وفتحت الباب وخرجت من غير ما ارد عليها
عملت كده يمكن عشان حسيت ان جوزها ممكن تكون الشهوه كانت واخداه وبعد ما هيهدا هيتحرج يبص في وشي او وش مراته او ممكن ينهار يزعل يعيط فكان اسلم حل اني اخرج واسيبهم وفعل دخلت غرفتي اخدت دش وطلعت قفلت التليفون خالص ونزلت وخرجت بره الفندق اتمشي وانا سرحان في الي حصل وياتري هيحصل ايه تاني ويا تري هيبقي في مشاكل وحاجات كتير دارت في راسي بصراحه ركبت تاكسي ونزلت السوق القديم واتغديت هناك وفضلت قاعد في كافيه لحد بليل رجعت بليل الفندق فتحت فوني لاقيت ولا 50 مكالمه من سحر محطتش في دماغي وحتي مروحتش المطعم اتعشي نزلت قعدت علي البار عند البول الرئيسي ودماغي تروح وتيجي لاقيت حد جاي من ورايا وبيحضني وبتقولي كده تقلقني عليك انت بتهزر كانت سحر منطقتش بس بصيت في عنيها لاحظت ان سحر مكنتش مفتقده حد كان بينيكها بس لا سحر كانت بتبصلي بنظرات حبيبه لحبيبها بجد سرحت في عنيها كان سمير قرب قاطعني ايه يعم احمد انت بتخطف وتجري احنا قولنا انك اتخطفت ولا حاجه خصوصا انك منتش موجود علي الغدا في المطعم ولا في غرفتك وقافل فونك ينفع كده قولتله معلش يا سمير بس حسيت اني اسيبكم لوحدكم شويه بعد الي حصل يعني عشان معرفش دماغكم هنفكر ازاي
راح قالي اظن انك معملتش حاجه غصب عننا واحنا اتفقنا قبل ما يحصل اي حاجه بنا واتفقنا ان بمجرد ما الاجازه دي تنتهي كل حاجه هتنتهي يعني متكبرش الموضوع كده وبعدين يعم انت ايه صختك علي قدك ولا ايه انا توقعت انك مش هتخرج من الاوضه لتاني يوم بعد ما شوفتك وانت بتعجن فيها بصراحه انت ايه يعم الي كنت بتعمله ده اجرام وبعدين تكسف سحر في اول يوم بينكم كده دي كانت متعشمه اوي راح بصلها قالها شكل عشمك مكنش في محله يا سحر
قالتله مستحيل ميكونش في محله انا واثقه في احمد ثقه عمياء راح ضحك هو اوي قالها يسلام يعني اطلع منها انا بقي ماشي يا ستي بس لما نشوف الثقه دي بقي هيترجمها هو لأيه قالتلي احمد عايزه نسهر النهارده في الاوضه سوا وعايزه اشرب معاك بصراحه ضحكت وقولتلها عشمك في محله يا سباعي وانت يا سمير هكسفك قدامها هتشوف
ضحكنا احنا التلاته وطلبت من البارمان ستلا كانز ( بيره ) وقولتلهم اسبقوني علي الغرفه هاخد دش واحصلكم روحت تاني للواد البارمان قولتله بقولك طلبت عصير واديته 100 جنيه تبس قالي يا فندم الدرينك فري قولتله دي ليك انت منين قالي القاهره من الزاويه قولتله جاري عايز منك خدمه قالي عنيا قولتله عايز سجارتين حشيش محترمين ضحك وقالي بس كده عنيا راح منادي علي واحد صاحبه وقاله اقف مكاني وقالي عقبال ما تشرب العصير هكون جيت قولتله منتظرك فعلا مفيش ربع ساعه لاقيته جاي وراح مطلع ورقه ملفوفه وقالي اتفضل يا باشا حاجه بقي من الاخر بتاعت الليل واخره روخت مطلع 200 جنيه اديتهالو قالي عيب ما خير سابق قولتله لا دي حاجه ودي حاجه عشان لو محتاج حاجه متحرجش منك واطلب تاني قالي عيب يا جميل انت بس تأمر وكمان 4 جوبات بوب محترمين بس متذودش عن جوب عشان استفا عاليه اوي قولتله حبيبي وسيبته ومشيت
دخلت اوضتي اخدت دش وظبط نفسي تمام وقولت في نفسي انا هعرف سمير انه يتكلم في العشم النهارده هخليهم يحلفو بحياتي
روحت علي غرفتهم وخبط فتحلي سمير بأبتسامه وقالي اهلا بالوحش وراح مقرب من ودني قالي خد بالك انت النهارده شكلك هتموت بقوله احلم براحتك واتكلم عن نفسك قالي اسكت انا مشوفتش سحر بتجهز نفسها كده من ساعه ايام جوازنا وشكلها ناويالك نيه سوده سد بقي يا وحش قولتله قدها بس منرجعش نعيط بس قعد يضحك ودخلت بس ملقتش سحر قولتله امال فين العروسه قالي في الحمام بتسن السكاكين هو كان لابس تيشرت حملات وشورت خفيف واضح انه مش لابس حاجه تحته عشان يبقي جاهز يلعب براحته قالي ايه الي انت جايبه ده قولتله لزوم السهره مالكش دعوه انت بس بالحوار ده با سمير قالي يعم انا مشاهد بس انتو احرار بقي يكش تموتو بعض مش هتدخل عايزك تخليها تموت منك او تموتك واتفتح باب الحمام ولاقيت سحر خارجه منه بشكل خلاني اتنح الانجري الي لابساه كان لانجري زي اي لانجري اسود قصير جدا تحت كسها بحاجه بسيطه لابسه شراب طويل اسود عليه رسومات شفايف اندر ابيض بزازها طالعه من كل حته بسبب صغر الانجري الغريب كان في الميكاب وشعرها كانت ناكشه شعرها كيرلي او حاولت تعمله كيرلي بصراحه هو مكنش كيرلي اوي بس كان مثير وكانت حاطه ميكب ايمو الوان غريبه زي روج اسود وموف غامق كان شكلها مثير جدا ليا معرفش الفكره جاتلها منين بس كانت جميله اوي سمير قالها ايه ده يا سحر قولتله سمير مش عايز اسمع صوتك ممكن انت تقوم تجيب الاميره سحر تقدمهالي بس ودورك خلص حسيته هاج من كلمتي قام مسك ايدها وجابها وقالي اتفضل سحر مراتي تحت امرك اخدت ايدها بوستها وقولتلها اتفضلي يا اميره اقعدي وفتحت الشنطه وبدأت اطلع البيره احطها علي الطرابيزه الي قدامنا بصيت ليها قولتلها انتي بتاعتي النهارده انسي اي حاجه وكل حاجه في حياتك شايفه الراجل الي هناك ده انسيه خاااااالص اتفقنا قالتلي انا مش شايفه حد غيرك اصلا دلوقتي ندهت علي سمير قولتله هاتلنا كوبيات فاضيه قام زي الصاروخ جاب كوبايات وجه تاني حطها ورجع مكانه طلعت فتحت البيره وابتديت اصب منها في الكوبايه واديتهالها وروحت فتحت علبه السجاير مطلع سيجاره حشيش وروحت قولتلها خدي ولعي دي قالتلي ايه ده قولتلها حشيش برقت قولتلها متخافيش قالتلي كده ممكن ابقي مدمنه ضحكت اوي قولتلها دي مش بودره يا سحر دي زي السجاير بس هتخليكي مبسوطه اوووووي بسطت علي سمير لاقيته مدخل ايده في الشورت بيدعك في زبه ومنسجم اوي روحت مولع الولاعه وقولتلها قولتلك سيبيلي نفسك يا سحر متقلقيش راحت مولعه طبعا بتنفخ قولتلها لا يا سحوره بصي بقي انتي تسحبي كده عشان تعملي دماغ صح راحت فعلا عملت زي ما قولتلها وقعدت تكح سمير بيتحرك قولتله مكانك متتحركش مالكش دعوه بيها قالي دي شرقت راحت هيا بصيتله وسحبت نفس تاني ومن مناخيرها وغمضت عينها وبعد كده بصتلو وضحكت قولتله دي هتبقي معلمه اركن انت في كوزك بس قعدت تضحك وهو قعد هاج اكتر عليها وهيا عماله تشد وتشرب بيره ومنسجمه اوي مع السيجاره وانا اخد منها السيجاره اشد نفسين واديهالها خليتها تقوم تقف وتتحرك عشان الدماغ تشتغل وفعلا لاقيتها داخت وقعدت تاني قولتلها انتي كده كفايه عليكي لاقيتها بتخبط علي رجلي بتقولي عايزه اتناك اوي انا هموت عليك بقي قولتلها عيوني وابتدت ايدي تسرح علي ضهرها المليان باللحم المتني علي جنابها وروحت بايسها من رقابتها ورا ودنها هيا هايجه وعايزه تقوم تاكلني بس الحشيش مهمده جسمها كل الي عليها احححح عايزه اتناك ياحمد عشان خاطري ولنا شغال دعك في رقبتها وايدي علي ضهرها والتانيه علي بطنها ورحت واخدها شفايفها اكل هيا مكنتش بتبوس عادي هيا من الهيجان كانت بتاكل شفايفي اكل لدرجه اني كنت خايف اتعور تهورها بدات ايدي تسرح علي بزازها تلعب فيهم ومن بره الانجري بس مين اول دعكه كانو خرجو بره بزارها حجمها جبار يمكن قد راسي او اكبر حاجه كده تشبع الواحد بجد فلت من شفايفها بالعافيه ونزلت ارضع في صدرها حولين الحلمه وبطرف عيني كان سمير قالع الشورت وماسك زبه بيفرم فيه ولاحظت ايده التانيه مختفيه مركزتش معاه اوي لان سحر ابتدت تشخر وتقول كلام يهيج قطع دين ام بزازي دول بقي الي نشفو من قله الدعك فيهم افشخهم مفيش راجل بيفشخهم ابص علي سمير الاقيه مقطع نفسه كأنه بيهيج اكتر من كلامها قولتلها هنيك كسمك يا بنت اللبوه قصاد المعيرص جوزك هو لحد كده جابهم علي بطنه وغمض عينه ونام روحت قافش بلساني الحلمه يدوب المسها بلساني هيا مسابتنيش اعمل كده واولعها قفشت دماغي وعصرتهم في بزازها لدرجه اني مش قادر اتنفس وحسيت منها انها جواها انطلاقه انها تحس انها وسخه ولسانها زفر بقيت شغاله شتايم بسبب وبدون سبب تشتم في نفسها وفي جوزها كسمي علي كسمك يا سمير يابن اللبوه مراتك بتتفشخ سمير بداء يسخن تاني ويفرك في زبه بس المره دي لاحظت ايده التانيه بتفرك في خرم طيزه مكنتش عارف اركز معاه اوي بس هيجت اكتر وفلت راسي منها وروحت مقومها ورايح بيها علي السرير وشاد ليها الانجري والاندر وانا في دقيقه كنت قلعت التيشرت والشورت وفضلت بالبوكسر بس روحت نازل لحس في رجلها من السمانه ابدل علي الاتنين وهيا ايدها شغاله فرك في كسها ومش مبطله شتايم بصوت كنت خايف حد بره يسمعنا بس من الهيجان كبرت دماغي وصلت لكسها وروحت عديته وقفشت في سرتها اصل انا بضعف فشخ قدام سره البطن المليانه والبطن الكبيره بدوب فيها بتقتلني ابدخل لساني في سرتها والحسها من جوه وابداء انزل من ريقي جوه لحد ما تتملي وارجع اشفطهم تاني وانا بشفط لاقيتها صوتت وقالت احه يا سمير اتعلم ياين الشرموطه تعال اتعلم يابن الوسخه وبتبصله وتنادي عليه وفعلا هو جه قعد علي الارض جنب السرير جنب رجلي وبيبص وهو لازق في رجلي لاني كنت شبه واقف علي الارض ونصي الي فوق بس هو الي عليها ابتدي يحك صدره بشعر رجلي وصوته بداء يطلع بس لا صوت يعلو فوق صوت ووحوحه وصويت سحر سحبت نفسي ونزلت ابوسك وراكها المليانه لحم من جنب كسها كنت قلعت البوكسر لغرض معين اشوف سمير هيعمل ايه وابتديت الحس في وراكها وهيا صوتها بقي يروح تعبت من الصوت العالي بس ماسكه راسي لتحاول تشدها علي كسها وانا بفلت منها تقولي حرام عليك متعملش فيا كده ابتديت ابوس في كسها من بره ولساني ابتدي يتوغل يبداء مهمته في البحث عن زنبورها وانا مندمج في لحس كسها وهيا شغاله صويت كان في يد خفيه تقترب من زبي ايوه بالظبط ايد سمير عملت نفسي مش مركز ابتدي هو يمسك زبي بالراحه بدون ما سحر تشوفه فتحتله رجلي بحيث اديله مجال اوسع انه يوصله وابتدي بخوف يدعك فيه انا مدتلوش فرصه كنت شديته من شعره ولزقت وشه عي زبي فيس تو فيس وانا شغال لحس لسه في كسها بحفر فيه بلساني وهو ابتدي يحط لسانه علي زبي يدوقه وراح ساحبه جوه بوقه كله ودي كانت الضربه الي خلتني ادخل جوه كس سحر اكتر هو يمص وانا افرم في كس مراته لحد ما هيا قفلت رجليها علي راسي وبدات تترعش كانت بتجيب علي وشي في اللحظه دي روحت انا بدون اي انذار كنت بجيبهم في بوق سمير الغريبه انه لما بدات انزل منسحبش وقرف مثلا لا لاقيته مكمل مص ولا اجدعها شرموطه وراح سحب نفسه وبصلي وغمزلي غمزه شرموطه وراح بلع اللبن انا الدم جري في عروقي ونطيت علي سحر افرم اي حته تقابلني فيها لحد ما اديتها زبي بقيت تاكل فيها كأنها ماسكه سندوتش شاورما سوري كنت مش قادر من وجع زبي لاني لسه جايبهم بس بردو الي بيحصلي ده غريب عليا ويهيج الحجر وفعلا ابتدي زبي يوقف تاني وهيا كانت بنت متناكه بتتغنج وهيا بتمص انا زبي عادي مش تخين لكن طويل مدبب راسه اكبر منه كانت بتاخد زبي من عند بضاني لحد خرم زبي كان بقي حديده روحت واخد الوضع التقليدي ورافع رجلها التخينه علي كتفي مخده تحت وسطها وابتديت افرش كسها بزبي وبدات ادخل راسه وازق وهيا بتشتم وتسب في جوزها وامها وعيلتها كنت حاسس انه عندها كبت عايزه تطلعه والحشيش والبيره شجعوها انا هتطلع الي جواها ابتديت ارزع وهيا تصوت شاورت لسمير بأيدي ييجي تحت مني وانا واقف بحيث بردو هيا متشوفوش وخليته يلحس في بضاني وانا شغال رزع فيها طبعا بما اني كنت لسه جايبهم الواحد ده شغال معايا شويه مطول هيا بتفرفر تحت مني وانا بصراحه تعبت سيبت رجلها من علي كتفي وريحت عليها قافش في بزازها تقفيش لحد ما بدات هيا تصوت دي كانت تاني مره تجيبهم وانا بنيكها وانا زبي ابن الوسخه ابدا حالف ما ينزل وهيا بدات تقولي كفايه هموت نزلهم بقي ارحمني ابوس ايدك كنت حرفيا بحفر في كسها حفر وابتدي زبي يستجيب لتوسلتها وبداء ينفجر شلال لبن يضرب في اعماقها ولا يبالي وسمير لسه بيمص بضاني كنت خلاص مش قادر يدوب زبي طلع من كسها كان بوقه مستنيه بينضفه طبعا ميقدرش يقرب من كسها خوفا لتعرف سره
انا من التعب اتقلبت جنبها ابوسها واخدتني في حضنها ومحستش بأي حاجه خالص خالص
وهكمل الباقي في الجزء التاني معلش اعذروني بس غصب عني اتمني رأيكم وتشجيعكم عشان اكمل او اقف

الجزء التالت
عارف اني بتأخر في الكتابه لكن غصب عني ضغط الشغل بيخليني اغيب في الكتابه اتمني تسامحوني فعلا علي التأخير
وقفت في الجزء الي فات لما نمت من كتر التعب وعشان انا مش من النوع الي بشرب مخدرات اصلا الا قليل فكان مفعول الحشيش والبيره ليه تأثير عليا وعلي سحر فنمت من التعب محستش بحاجه الا الصبح صحيت لاقيت سميره نايمه جنبي علي السرير مقتوله بس انا مصحيتش لوحدي لا صحيت لما حسيت بحاجه بتلعب في زبي ايوه بالظبط كده كان سمير بيلعب بلسانه بالراحه وهو مستخبي لسميره تشوفه وبيلحس الي يطوله من زبي فتحت عيني لاقيته بصلي وضحك بقوله اهدي مش قادر قالي بالراحه تعبان قومت بالراحه من جنب سحر لبست هدومي قالي هتروح فين انا عايزك قولتله سحر هتصحي قالي طيب تعال نروح اوضتك بصراحه مكنش ليا مزاج اني انيكه اصلا خصوصا ان ميولي مش للرجاله خالص وماليش فيهم بس قعد يتوسل فيا واني لازم اقدره زي ما قدرني وكلام كتير حسيت من كلامه من الاخر ان لو منيكتوش هيقفل ويقلب وشه قولتله طيب انا هسبقه علي اوضتي اخد دش وافوق من النوم قالي ماشي فعلا روحت علي اوضتي اخدت دش لاقيت الباب بيخبط طلعت فتحت وانا لسه مخلصتش لاقيته هو قولتله هخلص دش واخرجلك
دخلت اكمل حمام وخرجت واتفاجأت بصراحه من منظره لاقيته لابس المايوه البيكيني بتاع سحر ومولع سيجاره مع انه مبيدخنش بس بيتعولق بيها قصادي بصراحه منظره وهو مقلبظ وبزازه ماليه المايوه ويعتبر زبه عقلتين صباع وهو واقف وهو نايم تحسه مفيش اصلا زب منظره كان مغري قام وقف وجالي بقوله انت غيران من سحر وعايز تعمل زيها ولا ايه يا سمير قالي بصراحه انا قبل الجواز اصلا كنت بتناك ومن ساعه ما اتجوزت اتنكت مره واحده زمااااان بعد كده بطلت بس لما شوفتك وانت بتنيك سميره وشوفت زبك حنيت وطيزي بقيت مش قادر اسيطر عليها بتنبض من جوه بطريقه هيستريه معرفش ليه مع اني مبطل من زمان اووووي بس حقيقي مش قادر قولتله بصراحه انا ماليش في جو الرجاله متزعلش مني قالي ومين قالك اني راجل اصلا هو في راجل يخلي مراته تتفشخ كده قدامه كبر مخك وحاول نستمتع هيا ايام والمولد يتفض وبدون مقدمات لاقيته نزل علي ركبه وشد البشكير الي علي وسطي ومسك زبي مص بشرمطه مش طبيعيه ولا اجدعها لبوه وبقي يضرب بيه علي وشه ويزوم اوي بصراحه زبي بقي حديده اشتغل مص في بضاني وبقي يخرج اصوات زي مراته انا لبوتك انا شرفي بين رجلك يا سيد الرجاله وراح حاطط زبي بين بزازه الي صدره مفيهوش شعر خالص املس وبقي يدعكه جامد وراح قايم واقف قصادي وموطي وقالي بص انا خرمي ضيق لانه بقاله سنين متفتحش والطبيعي زبك هيتعبني بس بصراحه عايزه تفحتني وعايز اتوجع اوووووي منك عايزك تبهدلني بأوسخ صوره وراخ مصدرلي طيزه الي بصراحه متقلش عن جمال طيز مراته في حاجه ابتديت افرش زبي علي طيزه وهو بيتغنج من الشهوه وفعلا طيزه كانت ضيقه اوي احاول ادخل زبي ابدا وهو يزق نفسه عليا راس زبي مش عايزه تدخل جيبت من علي الكوميد ازازه زيت ودهنت زبي وقولت ياله انيكه واخلص عشان خاطر سحر بصراحه وفضلت ازق زبي لحد ما الراس عدت خرم طيزه الضيق صرخ قولت اقوله اطلعه يمكن يرضي قالي لا احشره كله وابن المتناكه زق نفسه لورا وهو ماسكني بغباء لو عايز يعور نفسه مش هيعمل كده زبي رشق للأخر في طيزه حسيت وشه بقي احر دم من الرزعه لدرجه انه صوت قولت كسمك يا سمير جيبته لنفسك وروحت شغال رزع بكل قوتي فيه وهو يصوت روحت دافس وشه في المخده لنتفضح وفضلت ارزع في طيزه والظاهر مفعول الحشيش كان لسه شغال معايا رغم اني كنت عايز اخلص بس زبي ابدا مش عايز يجيب مرزق ابن الوسخه لحد ما فين روحت خلاص هجيبهم قالي هتهم جوه نفسي فيهم اوي فعلا نزلت في طيزه وروحت ساحب نفسي منه كنت تعبت فعلا ودخلت علي الحمام اخدت دش وطلعت لاقيته عمال يبعبص نفسه يبخس اللبن من علي صوابعه بيقولي يبخت سحر بيك انت مجرم حقيقي انت كنز ياعم معرفش انا لو قدرت ابعد سحر عنك انا هبعد ازاي قولتله لا يا حلو ده اتفااق وياله بقي احسن سحر تصحي وتدور عليك اسرح علي اوضتك عايز انام براحتي وفعلا خرج سمير وانا اتقلبت نوم صحيتعلي الضهر علي تلفون سحر رديت ايه يعم القتيل انت فين قولتلها نايم تعبان جدا لا اصحي بقي عايزين ننزل المايه وفعلا عقبال ما صحيت واخدت دش ونزلت اتغدينا سوا وبقيت يومنا الصبح مايه ولعب وبليل نيك في سحر وسمير يخطف الي يطوله من زبي سرقه من ورا مراته لحد اخر يوم واليوم ده فضلت نايم عندهم في الغرفه والصبح صحيت كأن في حد ميت سحر في قمه الحزن وسمير نفس القصه حاولت يبان عليا اني زعلان انا كنت فعلا زعلان علب فراقهم بس هما كانو حزن حقيقي ومفيش حد منهم يقدر يلمح للتاني ان العلاقه تفضل مستمره نزلنا فطرنا وكنت من بليل جمعت شنطي وقعدنا مع بعض نتكلم في اي حاجه وسحر كانت شبه سرحانه طول الوقت وجه معاد الفراق سلمت عليهم جامد سحر كانت الدموع محبوسه في عنيها حرفيا
رفعت شنطي واخدت بعضي ومشيت طول طريق السفر وانا مشتت مش مصدق الي حصلي في الرحله الغريبه دي كان حلم ولا حقيقه فتحت تليفوني لاقيت قصادي رقم سحر ابتسمت ابتسامه انا مفهمتهاش اصلا وروحت مسحت الرقم نهائي وغمضت عيني ونمت
تفتكرو القصه انتهت علي كده كنت فاكر زيكم انها انتهت لكن اعتقد ان كل الي فات ده كانت المقدمه

قصة انا وسحر وجوزها سمير

قصة انا وسحر وجوزها سمير