counter create hit قصة انا وحبيبتي دعاء – watch/download/online/movies/avi
  • Wed. Dec 7th, 2022

watch/download/online/movies/avi

watch/download/online/movies/avi

قصة انا وحبيبتي دعاء

Byadmin

Apr 27, 2021

قصة انا وحبيبتي دعاء

قصة انا وحبيبتي دعاء

سأحكي لكم اليوم قصتي مع حبيبتي دعاء التي فرقنا القدر ولم استطيع الزواج منها بسبب رفض اهلي لها
انا اسمي عادل وعمري الأن 39 عامآ وقصتي هذه حدثت منذ زمن
كنت حينها ابلغ من العمر عشرون عامآ وهي اصغر مني بعامين تقريبآ وكنت حينها بائع للأحذية في اول الشارع في محل يمتلكه والدي وكان في اخر المحل غرفة صغيرة كنا نستخدمها كامخزن نخزن فيه الاحزية الزائدة
كنت استيقظ كل صباح في تمام الساعة التاسعة… افطر واشرب الشاي وانزل لفتح المحل وكانت كل علاقاتي بأهل المنطقة جيدة ومحبوب من الجميع نساء او شباب فالكل هنا يعرف الاخر وكان امام المحل بيت صغير مكون من اربع ادوار يسكنه عم سيد وزوجته كنا نناديها بأم محمد وكان الجميع بالنسبة لها في مقام اولادها وكانت كل يوم بعد العصر تقريبا تنزل ام محمد وتجلس امام المنزل حتي المساء فنحن في منطقة شعبية واغلب النساء تفعل ما تفعلة ام محمد وكانت لها ابنة اخت اسمها دعاء تعمل في محل كوافير حريمي وكانت جميلة وجسدها مليئ بعض الشئ ولكنة متناسق وكانت تأتي كل يوم في الصباح في تمام الساعة العاشرة تفتح المحل وتخرج الفوط خارج المحل … كنت انا حينها اراقبها طوال اليوم فكنت معجبآ جدا بها وبجسدها وهي ايضآ كانت تبادلني النظرات وكانت احيانآ تتعمد ان تأتي وتقف مع خالتها ام محمد وتتكلم وتتضحك وهي تنظر الي … واستمر هذا الوضع شهورا دون ان افعل معها شئ اكثر من النظرات
حتي بادرت هي وجاءتني المحل من اجل شراء شبشب لها
دعاء : مساء الخير
عادل : مساء النور دعاء
دعاء : عايزة شبشب حلو علي مقاسي
عادل : بس كدة ؟؟ احلي شبشب لاحلي دعاء
دعاء : ههههه ماشي يا عادل
عادل : ايه رائيك في ده
دعاء : حلو … بكام بقي
عادل : من غير فلوس كفاية انك اول مرة تشتري من عندي دي عندي بالدنيا
دعاء : لا و**** يا عادل مش هينفع لازم تقولي كام تمنة والا مش هاخدة “”
ومردتش اخد منها تمن الشبشب برغم انها مكنتش راضية ومع اصراري الشديد اخدت الشبشب ومشيت :: وفي اليوم ده فضلت كل شوية تخرج من المحل وتقف قدامة تبصلي وانا ابصلها لغاية ما قفلت المحل ومشيت
تاني يوم لقيتها جاية وفي ايدها شنطة بلاستك صغيرة ودخلت المحل عندي وقالت
دعاء: عادل ممكن تقبل الهدية دي مني
عادل : ايه ده
دعاء : دي حاجة بسيطة زجاجة برفان
عادل : انتي بقي بتردي تمن الشبشب بتاع امبارح
دعاء : لا خالص بس انت امبارح طلعت زوق معايا ودي اقل حاجة وبعدين متحسبهاش كدة
عادل : بصي انا هقبلها بس علشان دي منك انتي

ابتسمت ابتسامة رقيقة مملؤة بالخجل ومشيت وراحت المحل دخلت ولقيتها شغلت الكاسيت اغاني رومانسية ووقفت برة المحل نتبادل النظرات
حسيت ان قلبي ابتدي يدق بجد ليها ومشاعري اتحولت من مجرد اعجاب بيها وبجسمها لمشاعر حب حقيقي

وابتدت علاقتنا تتطور من مجرد نظرات متبادلة ل كلام بينا وافصحت لها عن حبي وهيامي بيها. وهي كمان بادلتني نفس الاحساس والحب وابتدت الرسايل الغرامية بينا وكلامات الحب المعسول وتبادل الهدايا وشرائط الكاسيت الرومانسية
ومع مرور الوقت والشهور ذاب الخجل بيننا واصبحت اتغزل في جسدها وهي كانت سعيدة وهي لم تكن تمانع غزلي بل كانت سعيدة بكلماتي وان جسدها يعجبني ويثيرني
وذات يوم طلبت مني ان اقوم بتوصيلها بعد غلق المحل فهي كانت تسكن في مكان يبعد عن المحل ب حوالي ساعة بالمواصلات فرحبت جدا وقلت لها سوف اقوم بتوصيلك كل يوم وبالفعل في التاسعة مساء اغلقت المحل وانا ايضآ تركت المحل لأخي وتقابلنا في اخر الشارع المجاور لشارعنا
وبعد ان بعدنا عن المنطقة تقابلنا ومشيت بجوارها و اخير لمست يديها ولم اتركها وكأن الدنيا كلها اصبحت بين يدي وكان شعوري حينها مثير جدا وكنت احيانا اضع يدي علي كتفها كأي عاشق يمشي بجوار عشيقتة وهي ايضآ كانت سعيدة بكسر تلك الحواجز بيننا حتي اوصلتها الي اقرب مكان لمنزلها وعدت وانا في قمة سعادتي
واصبحت كل يوم انتظر ميعاد توصيل حبيبتي دعاء وفي ذات يوم ونحن في طريقنا الي منزلها كنا نمشي في شارع طويل الأضاءة فيه خافتة جدا وجاء في تفكيري ان المس ثدي حبيبتي وبالفعل قلت لها كم اتمني ان المس جسدك ضحكت وقالت عيب ياعادل ” وقفت امامها وقلت يعني يهون عليكي حبيبك يبقي نفسة في حاجة وانتي مش عايزة ضحكت وقالت بطل قلة ادب بقي ومشيت وانا كنت بمشي بضهري قدامها ووشي ليها وبقولها علشان خاطري المسك مرة واحدة قالت طب تعالي بس امشي جنبي الناس هتقول علينا ايه. ومسكت ايدي ومشينا وايدينا في ايد بعض وبعد كام خطوة روحت حاطط ايدي علي كتفها وايدي نزلها تحت وكل شوية اخبط بزها وهي تضحك وتقولي انت هتستعبط شيل ايدك ؛؛ وانا كل شوية المسها وواحدة واحدة حسيت انها هي كمان مش ممانعة وبالعكس حابة كل حاجة بتحصل بينا كل ما نمشي في حتة نورها خفيف امسك بزها وادعكة وهي ابتدت تتقبل ده
ومتعلقش علي اي حاجة بعملها وكسرت حاجز جديد ما بين علاقتنا فضلت طول الطريق المس بزازها لغاية ما جينا عند حديقة كانت في ميدان قريب من منطقتها قالت ايه رائيك ما تيجي نقعد جوا شوية المكان هنا هادي ::
رحبت طبعا بالفكرة بتاعتها ودخلنا جوا الحديقة المليئة بالنجيلة والزرع وقعدنا واتكلمنا عن مشاعرنا وقد ايه انا بحبها ومقدرش اتخيل حياتي من غيرها. وهي كمان اتكلمت معايا وعن احساسها ومشاعرها وانها نفسها تكون ملك ليا انا وفضلنا نتكلم ونرسم مستقبلنا ونمت علي رجل حبيبتي وايديها مانت بتملس علي شعري وانا نايمة وباصص ليها وطلب في اللحظة دي بوسة منها رفضت في الاول لكن مع الحاحي وافقت واخدت شفايفها بين شفايفي وايدي علي بزازها معرفش خدنا وقت قد ايه في البوسة دي لاني ساعتها فقدت الزمن وبعد وقت طويل قالت طب انا اتأخرت ليا بينا “” قامت وانا قمت وزبي في اللحظة دي كان واقف علي اخرو وهي بتوطي تنضف ملابسها من اثار النجيلة وقفت وراها وكأني من غير ما اقصد رشقت زبي بين طيازها هي حست وبصت ليا وكملت تنضيف في هدومها وانا فضلت احك زبي فيها لبعض اللحظات وقفت وقالت يلا بينا ومسكت ايدي وخرجنا من الجنينة وكملنا مشينا وانا في قمة الأثارة والشهوة ،، وصلتها لأقرب مكان لبيتها ورجعت وانا و شريط اللي حصل كلة بيمشي قدام عيني
تاني يوم نزلت الصبح فتحت المحل وبعد ساعة حبيبتي جت ووقفت معايا شوية وفضلنا نتكلم وروحت ملمح ليها علي اللي حصل امبارح ضحكت وقالت انت شقي يا دولة بس بموت فيك وفي شقوتك قولت ليها وانا مبتسم بس وانتي بتنضفي هدومك محستيش بحاجة. بصتلي وهي مكسوفة وقالت حسيت يا خويا هو ده محدش يحس بيه بردو انا هروح افتح المحل اوعي تعاكس حد هموتك :: ضحكت وقولت انا اقدر بردو اعاكس وانا معايا القمر
مشيت وراحت فتحت المحل وبعد الضهر كدة دخلت اجيب بضاعة من المخزن اللي جوة المحل وكنت فاتح باب المخزن نص فتحة علشان اشوف لو حد دخل يشتري حاجة. وكان ساعتها الشارع هادي وتقريبا مفيش حد ماشي غير قليل جت دعاء المحل وندهت عليا عاااادل
بصتلها وقولتلها انا هنا يا دعاء دخلت ووقفت قدامي وقالت هتتغدي ؟ انا رايحة اجيب غدا اعمل حسابك معايا ؟ قولت لا انا مش هتغدي دلوقت بقولك ايه ادخلي جوة هموت واخد منك بوسة … ضحكت وقالتلي انت مجنون لو حد دخل دلوقت هيبقي شكلي ايه !!
يا ستي متخفيش ومسكتها من ايدها وشدتها جوة وقفلت الباب وزنقتها علي الباب ولذقت فيها وشفايفي علي شفايفها ابوسها وامصهم وهي حضنتني وزبي في اللحظة دي بقي قدام كسها فتحت سوستة البنطلون وطلعت زبي ودخلتة بين وراكها وبيقت بزوقة بينهم وشفايفها هتاكل شفايفي ورحت قولت ليها لفي وحضنتها من ورا وزبي بين طيزها وايدي بتدعك في بزازها وهي مش قادرة تمسك اعصابها وتقولي بصوت ممحون كفاية يا عادل مش قادرة رفعت الچيبة بتاعتها ونزلت الكلوت بتاعها وهي تقولي لا ياعادل لا يا عادل وانا بقولها متخفيش انا بس عايز المس طيزك بزبي هي اول ما سمعت الكلام ده وجسمها كلة مبقتش قادرة تتحكم فيه
فتحت طيزها بأيدي وحطيت زبي بين فلقتي طيزها بعد ما بليتة بريقي وفضلت امشية من غير ما ادخلة جوة طيزها وهي تتأوه ااااه ااااه زبك حلووووو اوووووي ادعة فيا برررراحة
زبي بقي علي اخرو وانا عمال ادعكة وايدي عارية بزازها تقفيش واول ما حسيت اني خلاص هجبهم طلعت بتاعي وقولت لها خلاص هجبهم دعاء مسكت زبي وفضلت تدعكة بأيديها لغاية ما جبتهم علي الارض::
مسكت قماشة ومسحت زبي من اللبن ولسه هرميها قالت لا انا هحتفظ بيها معايا ؛؛ بصتلها بأستغراب وقالت انت مستغرب ليه انا بحبك وبحب احتفظ بأي حاجة فيها منك حتي لو كانت مية خارجة منك :: اخدتها في حضني وبوستها وقولت لها انا هخرج وانتي ظبطتي نفسك وهدومك وانا هرجع بعد شوية علشان اخرجك. وفعلا بعد عشر دقايق خرجتها وراحت تجيب الغدا وجابتلي معاها نص فرخة مشوية وقالت علشان حبيبي يتغذي ويعوض اللي خرج منة

الي اللقاء في الجزء الثاني وكيف نمت مع دعاء نوم كامل وهتك عذريتها علي سرير صاحبة الكوافير

الجزء الثاني

ضحكت وقولت تسلميلي ياقمري ودخلت المحل واتغديت وبعد ما خلصت اكل روحت محل البقالة ال جنبي واشتريت تلاتة حاجة ساقعة بعت منهم اتنين ل دعاء ول مدام صفاء صاحبة الكوافير اللي كان بيني وبينها علاقة مودة وهزار بحكم اننا جيران من زمان وكانت بتعتبرني زي ابنها وكانت عارفة بقصة حبي ل دعاء من دعاء نفسها وكانت مشجعة قصة حبنا وفي اخر النهار لقيت دعاء جايلي المحل وبتستأذني انها هتقفل المحل وتروح مع مدام صفاء المستشفي علشان جوزها تعب فجاءة ومحتاج يتنقل للمستشفي ضروري
جوز مدام صفاء رجل كبير بالسن ويكبرها بأكثر من خمسة عشر عاما ورغم فارق السن الكبير بينهم تزوجوا عن حب ولم يرزقهم **** بالإنجاب ومع مرور الزمن اصبح هو الان طريح الفراش ويمتلكة المرض
قولت لها سوف اذهب معكم فهي امراءة وحيدة ويجب ان يكون معكم رجل
وبالفعل اتصلت بأخي حتي يقف مكاني في المحل وبعد دقائق جاء اخي وتركت له المحل وقولت ل دعاء اذهبي انتي الي مدام صفاء اخبريها انني ذاهب معكم واني سوف احضر بتاكسي حتي باب المنزل لنذهب به الي المستشفي وبالفعل ذهبت واحضرت التاكسي واستأذنت صاحب التاكس ان يصعد معي الي شقة مدام صفاء لحمل زوجها وانزاله فهو لن يستطيع النزول لشدة مرضه. وبالفعل وافق السائق وصعدنا واجلسنا عم ابراهيم زوج مدام صفاء علي كرسي خشبي وانزلناه وفتحت دعاء باب السيارة وادخلنا عم ابراهيم وجلست بجواره مدام صفاء وحبيبتي دعاء وانا جلست بالكرسي الأمامي ونحن في طريقنا لم تكف مدام صفاء عن شكري علي وقوفي بجوارها وانا قولت لها لا تشكريني فأنتي في مقام اختي الكبيرة وزوجك في مقام والدي
وصلنا الي المستشفي ودخلنا الي قسم الطوارئ وجاء الطبيب مسرعآ وتم الكشف عليه وقال انة يجب ان يحجز الأن لعمل الاشاعات الطبية وبعض الفحوص والتحاليل لانه قد يحتاج عملية سريعة فهو مصاب بجلطة ؛؛
وقعت كلمات الطبيب كالصدمة علي مدام صفاء واحدقت عينها وامتلئت بالدموع ::
وكل ما استطعت فعلة هو محاولة مني لتهدئة مدام صفاء ومحاولة التخفيف عنها ودعاء ايضا كانت تحاول تهدئتها ::
نده الطبيب علي الممرضات واخذو عم ابراهيم غرفة العناية المركزة ومنعوني انا ودعاء من الذهاب ومعهم وسمحوا فقط لمدام صفاء بالتواجد خلف الباب الزجاجي لمتابعة حالة زوجها وبعد حوالي نصف ساعة اخبرونا ان مدام صفاء سوف تكون مرافقة لزوجها. ونحن علينا الراحيل ،، طلبت من الممرضة ان تدخل دعاء الي مدام صفاء لتسألها عن اي شئ تحتاجة نحضره لها غدا معنا. وبالفعل وافقت الممرضة ودخلت دعاء وعادت بعد عشر دقائق وذهبنا ،،
وفي طريقنا للعودة طلبت من دعاء ان نتمشي قليلا علي الكورنيش وبالفعل وافقت وتمشينا وحاولت اخرجها من الحالة التي اصبحت عليا وضحكت معها ثم اشتريت لها ولي درة مشوية وبعد ان نجحت في اخراج دعاء من حالة الصدمة والزعل الشديد واصبحت تضحك وضعت يدي في يديها ومشينا حتي وصلنا للطريق الأسفلتي شاورت ل تاكسي ثم ركبنا سويا في الخلف وبعد لحظات وجدتي نفسي ثائرآ وشهوتي عالية فكانت رائحة دعاء الأنوثية تفوح منها حتي انتصب قضيبي وهي جالسة بجواري ويديها في يدي سحبت يديها ووضعتها علي قضيبي وعيني تراقب السائق خوفآ من ان يرانا .. عندما شعرت دعاء بأنتصاب قضيبي اصبحت تلمسة برقة وحظر وانا يدي ايضا تلامس فخذيها وكلما نجد السائق ينظر الينا في المراه نتوقف حتي لا يشعر بما نفعلة ،، ظللنا نتبادل الالمسات طيلة الطريق وكل منا هائج علي الاخر. حتي وصلنا حاسبت السائق ونزلنا … وقولت لها ما رائيك نجلس في الحديقة بعض الوقت مثل المرة الفائتة ؟ وافقت دون تردد
دخلنا الحديقة وخلعنا حذائنا ولحسن حظي وحظها لم نجد احد في الحديقة سوانا وكان الظلام في كل مكان فأضاءة الاعمدة مطفئة
جلست وجلست انا بجوارها واخذتها في حضني ثم قبلتها بل اعتصرت شفانا بعضها البعض ومددت يدي علي فخاذها وادخلتها من تحت الجيبة ويدي بكل رقة تداعب كسها من فوق الكلوت الذي امتلئ بماء شهوتها ثم ادخلت صباعي تحت الكلوت وداعبت بظرها دون دخولة بداخلها فهي مازلت بنت واخاف ان يهتك صباعي كسها ويضيع شرفها ،،
وهي تتوه من اللذة وتضغط علي يدي من اجل ادخال صباعي بداخل كسها فقد كانت شهوتها تسيطر عليها ولكني لم استجيب لرغبتها ولرغبتي فكلانا كان يتمني ان يقتحم الأخر
وبعد دقائق وجدتها تفتح لي سوستة البنطلون وادخلت يديها ومسكت قضيبي الساخن والمنتصب بشدة وقالت بصوت يملئه الحب والشهوة “””. زبك حلووووو اوووووي نفسي يدخل جوايا دلوقت. وبأيدها تضغط عليه
زبك هيجنني يا دولة عايزة امصة وابلع حليبك السخن وفعلا خرجتة ومسكتة بأيديها وبشفايفها تلمسة وتبوس راسة بكل حنية ورقة
يخرب بيت زبك وحلوة زبك ولسانها ابتدي يتحرك حولين الراس وتضغط علي الراس

وبطرف لسانها تحركة علي فتحتة يمين وشمال وحولين الراس وايديها تزل تلمس بيضاني ولسانها يبتدي في النزول والطلوع وتمص الراس كأنها بترضع وترجع تاني بلسانها تلحس زبي والعروق البارزة منة وتنزل بلسانها تحرك بيضاني وتشفطهم وانا ماسك راسها وايدي بحسس علي طيزها. وبقولها يخرب بيت جمال طيزك هموت وانيكك فيها. فاكرة المخزن
قالت اه فاكرة هو ده يوم يتنسي وابتدت تمص زبي وايدها تدعك زبي وتقولي عايزاك تجبهم في بوقي عايزة ابلع لبنك جوايا ،،
مسكت راسها وبقيت ازوق زبي جوه بوقها وكأني بنيكها اه اوه زبك حلو اوي ومش بشبع من مصة
وانا حاسس اني خلاص هجبهم جسمي كلة اتشد ورجلي حسيت انها اتصلبت وابتديت احس بالمتعة في كل جسمي. ااااااااااه. زبي انفجر منة اللبن السخن جوة بوقها وهي ماسكة زبي بأيديها وقافلة بشفايفها عليه لغاية اخر نقطة بعلت كل اللي خرج مني وابتدت تمصة وترضع فيه لغاية ما خلاص مبقاش في اي اثر للبن بتاعي ودخلت زبي ونمت علي الارض عشر دقايق “” وبعدها قومنا مشينا ووصلتها لغاية اقرب مكان لمنزلها ورجعت انا
روحت اتعشيت وسهرت شوية افتكر كل اللي حصل وحسيت زبي بمجرد التفكير في دعاء وقف تاني دخلت الحمام ومسكت زبي بأيدي وفضلت ادعك فيه وانا بفكر في اللي حصل لغاية ما جبتهم. تاني واستحميت ونمت
تاني يوم صحيت نشيط فطرت وشربت الشاي ونزلت فتحت المحل وهزرت مع اللي رايح واللي جاي ونفسيتي كانت في السما

دعاء جت في ميعادها وقفت معايا شوية وقعدنا نهزر ونتكلم وسألتها هتروحي لمدام صفاء امتي قالت انا مش هفتح المحل النهاردة هي ادتني مفتاح شقتها هطلع اعمل اكل واروق الشقة لو محتاجة ترويق علشان هي مش موجودة وبعدين هاخد شوية حاجات والاكل و هروحلها بعد العصر كدة .. قولتلها خلاص ماشي .. راحت اشترت طلبات الاكل وطلعت
وبعد ساعة تقريبا جاتلي فكرة جامدة
اتصلت بأخويا فارس قولت له انزل اقف مكاني رايح مشوار فعلا بعد ربع ساعة اخويا فارس نزل وقف مكاني في المحل وانا من غير ماحد ياخد بالة دخلت بسرعة العمارة بتاعة مدام صفاء. وبسرعة البرق كنت عند باب الشقة. رنيت الجرس وكل شوية التفت شمال ويمين خوفآ من ان حد يشوفني. ،،، فتحت دعاء الباب بعد ما بصت من العين السحرية
واول كلمة قالتها انت يا عادل مجنوووون روحت داخل بسرعة وقولت لها ادخل الاول وبعدين امدحيني هههههه
حطت ايدها علي وسطها والأبتسامة علي وشها وقالت انت جاي ليه ها
قولتلها يابت يعني مش عارفة جاي ليه ها جاي لقمري اللي مش مخليني اعرف انام من كتر مابفكر فيه ،، ضحكت وقالت بص انت تقعد مؤدب لغاية ما اخلص اللي ورايا وبعدين نشوف موضوع قمرك ده ،، ودخلت المطبخ وانا دخلت وراها وحضنتها من الخلف وهي تقولي طب اخلص اللي ورايا
مش قادر استني جسمك وحشني اووووي
هي ، مانا كنت لسة معاك امبارح لحقت جسمي يوحشك
.. اه وانتي معايا كل حتة فيكي وحشاني اصلا
زبي وقف وانتصب وعرف طريقة بين طيز حبيبتي واتغرز بين الفلقتين ،، التفتت ليا وبقي وشها ليا وسندت ضهرها عالمطبخ وايدها التفت حولين رقبتي شفايفها بقت علي شفايفي تبوسني وحضنتها وفكيت زرار البنطلون وقلعتة بصتلي وضحكت وقالت
حبيبي بص استناني عشر دقايق برة بصتلها بأستغراب فيه ايه يابت مالك
قالت يعم عمالك مفاجئة حلوة .. بس استناني شوية برة ،، خرجت بره وقعدت علي الانتريه وبعد عشر دقايق لقيتها خارجة
اووووووووووووووف ايه ده لابسة حتة قميص نوووووم نااااار يدوب فوق الركبة وشعرها نازل لغاية طيزها وحطة برفان يخلي اجدع زب يقف قولتها ايه ده انا مشوفتش كدة في حياتي انتي صااااااااروخ
ضحكت وقالت هو انت فاكر ايه يا حبيبي
وعلي فكرة انا عارفة جنانك وكنت متأكدة انك مش هتفوت الفرصة دي وهتطلعلي علشان كدة لبست القميص ده من تحت ليك مخصوص
روحت واخدها في حضني وفضلت ابوس فيها تحت رقبتها وتحت ودانها وهي تحضني وقالتلي تعالي بقي علشان اخليك تعيش دنيا عمرك ما عشتها تعيشني وتعيش جوايا ومسكتني من ايدي ودخلتني اوضة نوم مدام صفاء وزقتني عالسرير وطبعت فوق مني وقعدت علي زبي وشفايفها تمص شفايفي وجسمها بيتحرك لقدام و لورا وبتدعك كسها في زبي وانا ماسكها من طيزها وبحسس عليهم وطلعت بزازها وقعدت تدعك فيهم بأيدها ومالت عاليا ببزاها ومسكتهم بأيدي ادعك واقفش فيهم واخدت حلمة بزها بين شفايفي ارضعها وامصها والحلمة التانية بأيدي اقرصها قرص خفيف
اااااه يا عادل عايزاك توجعني عايزك ترضع بزازي جامد وانا برضع وبمصهم وبقرص فيهم وبعد شوية قلبتها علي ضهرها ونزلت بين فخاذها الحس الكلوت بلساني والحس وراكها وهي ماسكة راسي بأيدها وتضغط علي راسي
مسكت كلوتها ورفعت رجليها وقعلتها الكلوت اووووووف حتي كسها مفهوش ولا شعراية لساني ابتدي يتحرك ببطئ علي كسها الناعم والمنتفخ
ابتديت الحس كسها من فوق نزولا لتحت بكل بطئ واحرك طرف لساني بين شفايف كسها اللي كان غرقان من عسلها رفعت رجليها ومسكتهم بأيد والأيد التانية فتحت كسها ودخلت لساني براحة بين الشفايف وحركتة فوق وتحت
ااااه يا دولة الحس كسي طفي ناري.. كسي عايزك اووووووي عايزة اتناك من لسانك ومن زبك عايزة اشبع منك
وانا بقولها كسك حلووو اوي ومش هشبع منة
ونزلت بلساني علي خرم طيزها وبقيت احركة حركة دائرية حوالين الخرم وهي ماسكة راسي اه اااااه كمان كمان يا دولة
انا دعاء ….
هي ، يا قلب دعاء …
انا. عايز انيكك في طيزك
قامت وفلئست ( وضع الكلبة ) ومسكتها من وسطها وقربت عليها وحطيت زبي بين طيزها وبتديت ادعكة فيها من غير ما ادخلة وهي ممحونة دخلة يا دولة عايزة زبك كلة جوة طيزي مسكت زبي وحطيتة علي فتحة طيزها وابتديت ازوقة واحدة واحدة وهي ااااه ااااه ادخل يا عادل دخل ياعمري مان في صعوبة في الدخول وهي بتذق نفسها لورا اونا بزوق زبي فيها اكتر لغاية ما طيزها ابتدت تفتح وتستقبل راس زبي جواها بزوق اكتر وزبي بيدخل وهي ممحووووونة. اااااااه يلة يا حبيبي ادخل طيز حبيبتك زبي بقي كلة جوة طيزها ومسكتها من وسطها وابتديت انيكها برررررراحة لانها كانت موجعة
اااااه برااحة يا عمري نكني براحة اااااه زبك تخين اووووووي وبيوجعني
واحدة واحدة ابتديت احس ان طيزها بتوسع معايا ومتعتها بقت اعلي
حبيبي نكني اوووووي زبك حلوو اووووي اااااه اااااه يا دولة …. فضلت انيك حبيبتي دعاء في طيزها اكتر من ربع ساعة ولما ابتدت تتوجع طلعت زبي من طيزها وحطيتة بين بزازها وفضلت ادعة بينهم وهي تمصة گل ما ازوقة قدام … قالت حبيبي نام علي ضهرك عايز احس بزبك علي كسي
حبيبتي بلاش لزبي يدخل وساعتها هنندم
قالتلي لا متخفش بس يلة هموت لو معملتش كدة
نمت علي ضهري وهي طلعت فوقي وقعدت تدعك كسها في زبي وتتحرك عليه ومرة واحدة لقيتها بترجع لورا وبتحاول توقف زبي علشان يدخل جواها وانا قولتلها بتعملي ايه؟؟؟ راحت حاطة شفايفها علي شفايفي علشان اسكت ورجعت ورا بكسها وفعلا وقفت زبي وطلعت مرة واحدة لقدام واطلقت صرخة وجع ومتعة
زبي خلاص بقي جوة كس حبيبتي والدماء سالت علي فخادي
ايه اللي عملتيه ده انتي مجنونة
والي اللقاء في الجزء الثالث وتكملة نيك حبيبتي دعاء في فتحها

الجزء الثالث

وقامت من علي زبي جري علي الحمام وقفلت الباب عليها من جوة روحت وراها وسمعت صوتها وهي بتعيط
دعاء دعاء افتحي مش بترد وبتعيط
يا دعاء افتحي الباب خلاص اللي حصل حصل وبعد الحاح وخبط علي الباب غسلت وشها وفتحت الباب “” اخدتها في حضني وقولتلها
خلاص يا حبيبتي اللي حصل حصل وانا كدة كدة مش هتخلي عنك ولا هسيبك وانتي مش هتبقي لحد غيري مهما حصل
قالت والدموع ملئت عينيها يعني مش هتسبني ولا هتقول عليا اني فرطت في شرفي ؟؟؟
قولتلها مين اللي خد شرفك ؟ مش انا ! يبقي هعيرك بأيه وليه انتي دلوقت بقيتي مراتي ويا ستي ادخلي جواة هاتي ورقة وقلم بصتلي بأستغراب وقالت ليه ؟؟ قولتلها هكتب عليكي عرفي ودلوقت والورقة دي هتكون معاكي دليل علي انك مراتي قالت انت بتتكلم بجد ؟ يعني مستعد تكتب علي نفسك ورقة تثبت انك جوزي ومش هتبعد عني مهما حصل ؟
طبعآ مش هسيبك مهما حصل وهتجوزك دلوقت وهتبقي مراتي لغاية ما نتجوز رسمي عند مؤذون
فرحت وحضنتني ودخلت الأوضة وجابت ورقة وقلم وكتبت عقد زواج عرفي واعتراف اني انا اللي دخلت عليها واخدت شرفها وقولنا الكلام اللي بيقولوا المؤذون وميلت عليها وبوستها وقولتلها الف مبرووووك ياعمري انتي دلوقتي مراتي مش حبيبتي بس لا انتي عمري ومراتي وحبيبتي وعشيقتي. ،، ابتسمت وقالت وانت جوووززي حبيبي وحضنتني وشفايفنا تتسابق في ارتشاف رحيقنا ومسكتها من وسطها وحضنتها بقوة حتي تلتصق ضلوعي بضلوعها
وبعد ان شعبت من احتضانها رفعتها بين ازرعي ودخلنا غرفة النوم ووضعتها علي السرير وباعدت بين فخذيها وظهر لي كس حبيبتي المفتووووح فقد كان يتسم باللون الوردي اقتربت اليه بشفاهي اقبله واداعبة بلساني وهي اااااه ااااااه ياعمري الحس كسي
وفتحتة ودخلت لساني بداخل كسها لكي اتزوق عسل حبيبتي دعاء اااااه كم كان لذيذ عسل حبيبتي الساخن وادخلت صباعي في طيز دعاء ولساني يتحرك طلوعا ونزولآ علي كس حبيبتي دعاء وهي تقول اااااااي براحة علي طيزي بعبصني برررررراحة والحس كسي. اااااه جميل اوووي
نيمتها علي طرف السرير وانا واقف تحت علي الأرض ومسكتها من وسطها وشدتها لبررة لاخر طرف السرير فتحت رجليها واقتربت بزبي لاول مرة في اتجاه كسها وكان منتصب لدرجة انه لن يرحم كس حبببتي وضعت زبي في منتصف كسها وضغطت ضغطة خفيفة حتي يدخل بين شفراتها دون ان تتألم فهي المرة الأولي التي سوف تستقبل فيه قضيب داخل كسها ومع ضغطي الرقيق اقتحم زبي جدران كسها حتي ابتلعتة بالكامل في كسها وهي تقول
ااااااه ااااه يا عااااادل ياخرابي علي حلوة زبك
زبك حلووووو وماليني نكني بقي برررراحة
اخرجت زبي ببطئ ثم ادخلته ببطئ ومع توالي الدخول والخروج تتسارع انفاسها واهاتها تملئ الغرفة وقضيبي يزاد انتصابآ وعزفآ علي اوتار كس حبيبتي دعاء ،، سحبت زبي برقة وادخلته بعنف مرة واحدة وهي تصرخ. ااااااه حلوووو اكتر ارزعة فيا اكترررر ،، وانا مستمر في سحب زبي ورزعة في كسها اكثر والسرير يهتز واهاتها تذداد ااااااه ااااااه نكني اووووي نكني يادولة ااااااه
نيمتها علي جنبها ونمت انا وراها ورفعت رجليها اليمين ومسكت زبي وادخلتة في كسها وهي يديها تلمس بيضاني وتحسسهم وانا انيك بكل رقة،، ادخلة ببطئ واسحبة ببطئ وتذاد حركاتي وادخال زبي واخراجه رويدآ رويدآ ااه اااه نيك نيك اااااااه
ثم نمت انا علي ظهري وزبي منتصب عاليآ قامت حبيبتي وبلت كسها ورأس زبي من ريقها ثم جلست علي زبي اااااااااه. اوووووف ااااااااه واخذت تتحرك حركات دائرية وهي جالسة علي زبي وكلة في داخلها ثم تتحرك للأمام وللخلف .. ايه ده ايه الحلوة دي زبك ممتعني اووي مش عايزة اشيلة من كسي ثم اخذت تتنطط علي زبي ويدي تدعك بزازها اقفشهم
توقفت عن الحركة قليلا وزبي بداخلها ثم مالت علي تقبلني وتأخذ من ريقي وتمص لساني ثم عادت مرة اخرة يديها تسند بهما علي قدمي وظهرها للخلف وتتحرك بكسها للأم وللخلف
يلة بقي عايزاك تنكني في طيزي. كسي اتفشخ
فلئست في وضع الكلبة وانا نزلت بشفايفي من الخلف ابوس كسها والحسة. وابعبصها في طيزها ،، ااااااااااه انت استاذ في لحس كسي يا عادل وتدعك كسها في شفايفي
وقفت علي ركبي ومسكتها من وسطها وقربت بوسطي وزبي علي طيزها وابتديت في ادخال زبي في طيزها ومع كل ضغطة من زبي يدخل تدرجيآ في طيزها حتي ابتلعتة بالكامل بداخلها ثم اصبحت ادخل زبي واسحبة ادخلة واسحبة
وهي في قمة هيجانها ومحنتها
ااااااااه نكني اووووي نكني في طيزي فضلت انيكها وهي تتلوي وتصرخ لغاية ما خلاص هجبهم طلعتة بسىررررررعة اااااااااااه جبتهم علي طيززززززها ؛؛؛؛ ونمت فوقها وهي مستسلمة
عاااال حبيبي
نعم ياعمري وعيون عادل
انت فشختني بوظتني يخرب بيت زبك اتعدلت ونمت جنبها وهي فضلت تلعب في زبي

ومحستش بنفسي روحت في نووووم عميق هي دخلت الحمام استحمت وخرجت عملت علشان تعمل الاكل وبعد ساعة صحيت من النوم
خرجت لقيتها في المطبخ بتعمل الأكل وجهزت شوية حاجات كانت طلبتهم منها مدام صفاء ،، طلبت منها كوباية شاي علي ما ادخل استحمي … دخلت استحميت ولبست هدومي وشربت كوباية الشاي وروحت حضنت حبيبتي دعاء وقولتلها متتأخرش وتاخد بالها من نفسها وهي رايحة المستشفي
قالتلي مش هتيجي معايا ،، قولتلها مش هينفع اسيب المحل اكتر من كدة وكمان اخويا فارس عندة مذاكرة وكفاية كدة عليه قالتلي طب هشوفك تاني النهاردة ازاي بقي مش هروح من غير ما اشوفك اتفقت معاها لم تخلص اكل وهي ماشية تعدي عليا المحل ونتفق نتقابل ازاي ،،، نزلت وروحت المحل وانا مفيش حد في الدنيا قدي مارست الجنس كامل مع حبيبتي دعاء واخدت شرفها وبقت مراتي
حسيت بجد اني عريس وكانت دخلتي عليها النهاردة ،، وبعد حوالي ساعة دعاء نزلت ومعرفش ليه حسيت ان مشيتها مش طبعية وباين انها لسة متناكة. معرفش الاحساس ده ليه جالي يمكن علشان لسة نايكها
دخلتلي المحل وقالتلي انا هروح بقي،، هنتقابل امتي قولتلها نتقابل في المكان الفلاني الساعة 7 ماشي قالت خلاص تمام. وهي ماشية سألتها وانا بضحك مالك يابت ماشية كدة ليه
ضحكت وبصوت واطي بس بقي كسي حاسة فيه شطة انت شرمتني ضحكت وهي ضحكت ومشيت
الي اللقاء في الجزء الرابع

الجزء الرابع

وعلي الساعة 6 اخر النهار سبت المحل لاخويا ومشيت علشان الحق معيادي مع دعاء وفعلا وصلت قبل الميعاد بعشر دقايق وفضلت مستني انها تيجي لغاية سبعة ونص وجت وهي شكلها مدايق او في حاجة سألتها قالت ان الحاج زوج مدام صفاء تعبان جدا ومحتاج يدخل العمليات بسرعة واحتمال يدخل علي بكرة بالكتير قولتلها ان شاء ا….. “” خير وبكرة انا هروح ازورو وهشوف ان كانوا محتاجين حاجة اخدت دعاء وروحنا مكان هادي قعدنا في كافتيريا وطلبت اتنين ليمون وقعدنا اتكلمنا شوية في موضوع زوجنا واني هفاتح الحاج والدي بس هستني بعد امتحانات اخويا وكمان في شوية ضغوط عندي في البيت والدي عايز يجوزني بنت عمي وانا رافض فعامل مشاكل وهستني بس تخلص وبعدها هفاتح والدي واتكلمت في اللي حصل النهاردة في الشقة ضحكت
دعاء :: بس بقي علشان انت النهاردة بجد كنت فظيع
انا :: ههههههه فظيع ازاي يعني كنت معجبتكيش
دعاء:: معجبتنيش ازاي انت دلعتني
انا :: بجد يعني مبسوطة
دعاء :: اه طبعا يا روحي
انا :: طب هنتقابل تاني امتي
دعاء :: بص مدام صفاء طبعا مش هتسيب جوزها في المستشفي وانا بكرة هبقي فوق في الشقة
انا :: بكرة هتقوم حرب مشتعلة في الشقة اتصلي بالمطافي
دعاء :: يالهوووي يا عادل مش كفاية الحرب بتاعة النهاردة ههههه
انا :: هههههه لا متخفيش هكون حنين عليكي وعلي حبيبي اللي تحت
اتكسفت وقالت طب يلة بقي علشان النهاردة مش عايزة اتأخر عن البيت علشان مامة عارفة اني مش هفتح المحل يدوب من المستشفي للبيت قولتلها مع اني مش عايزك تمشي وهتوحشيني. بس اعمل ايه حكم حماتي بقي
ضحكت ،، وندهت للجرسون حاسبتة ومشينا
ركبنا تاكسي وصلتها للمكان بتاع كل مرة ورجعت انا المحل ……
تاني يوم صحيت الصبح لبست هدومي ودخلت عملت كوباية شاي وقعدت علي الانترية وحسيت اني مليش مزاج افتح المحل النهاردة وبصراحة عايز اخد اليوم كلة النهاردة مع دعاء والدي خرج من الاوضة بتاعتة لاقني ممدد ضهري علي كنبة الأنترية اول ما شوفتة قومت قعدت طبعا احترام ليه قالي ايه يا عادل مش هتفتح المحل اتأخرت ! قولتلة لا و* النهاردة تعبان وكمان عندي كذا مشوار فا اهاخد النهاردة اجازة قالي طيب اخلي اخوك يفتح المحل النهاردة قولتلة لا سيبة يذاكر هو ومش مهم لم نقفل يوم. ،، قالي خلاص براحتك انا نازل رايح ازور عمك ونزل اخدت سجايري وكوباية الشاي بتاعتي وطلعت اقف البلكونة انا عامل ليا قعدة صغيرة ليا في البلكوني كرسي وطرابيزة وعليها الكاسيت بتاعي وشوية شرايط كاسيت لام كلثوم ول عبد الحليم حافظ ووردة دخلت البلكونة وشغلت الكاسيت وفضلت واقف مستني حبيبتي تعدي ،، بعد نص ساعة تقريبا حبيبتي عدت ووقفت قدام المحل مستغربة ان المحل مقفول بصت ل فوق لقتني واقف ابتسمت وطلعت علي شقة مدام صفاء ,, استنيت ساعة كدة وبعدها دخلت اوضتي غيرت لبسي اللي بنزل بيه المحل ولبست اشيك ترنج عندي و رشيت من اجمل برفان بحبة ونزلت. عديت علي مقلة لب جنب بيتنا اشتريت لب وشوية مكسرات وحاجة ساقعة لينا وشوية شكولاتات وطلعت رنيت الجرس فتحتلي اووووووو مين دي ؟؟ لقيتها لابسة اجمل واحلي قميص نوم شوفتة في حياتي. قميص ابيض شفاف فوق الركبة حلمتة خيط رفيع تحت منة سنتيان فوشية وكلوت يدوب مداري كسها متمكيچة مكياچ خفيف وشعرها سايح علي طيزها برفانها فاجر وسكسي جدا اخدتني في حضنها وفضلنا حضنين بعض يجي دقيقتين وقالتي ينفع كدة حبيبي يخضني وميقوليش انة مش هيكون فاتح المحل ،، انا :: و* ياعمري انا مفتحتش المحل علشانك ،، علشان اكون معاكي اليوم كلة
دعاء يعني حبيبي هيكون معايا اليوم كلة
انا :: ولو طلت اكون العمر كلة معاكي ومرحش حتة هكووون يا روح روحي انتي. وبوستها بوسة رقيقة في شفايفها
شدتني من ايدي وقالتلي تعالي بقي اقعد هنا هروح اعملك احلي كوباية شاي. ومتجيش ورايا ماشي
قعدت وهي دخلت المطبخ وبعد شوية جت بصنية فيها كيك وكوبايتين شاي وقعدت جنبي
وقالت حبيبي النهاردة بتاعي انا هأكلة بأيدي ،،
واكلتني الكيك ومع كل حتة كيك تحطهالي في بوقي بعدها علي طول بوسة وتضحك وتقول علشان حبيبي يحلي ،، قد ايه حسيت اني في الجنة وان اللي معايا دي مش انسية لا دي حورية من الجنة بعد ما خلصنا الكيك وشربنا الشاي قامت وقالت حبيبي انا هدخل الصنية المطبخ ورجعالك علي طول دخلت الصنية ولقيتها جايبة في ايديها شريط كاسيت
“” شغلتة وابتدت ترقصلي وتدلع بجسمها عليا وتميل بجسمها وشعرها عليا ،، ايه الاحساس ده احساس لا يمكن يتوصف ولا حروف مهما كانت مبدعة انها تترجم اللحظة دي حسيت اني سلطان زماني او اني شهريار متجوز شهرزاد
فضلت ترقص وتتدلع ومتيل بجسمها عليا وانا عايش في دنيا غير دنيتي عايش في دنيا هي بس اللي قدرت تصنعها دنيا حبيبتي دعاء
وطلعت ترقص فوق طرابيزة كبيرة في نص الصلاة وبعدها قعدت وفتحتلي رجليها وشاورتلي بطرف صباعها تعالي وخبطتلي علي كسها
قومت زي المسحور اللي مش عارف هو بيعمل ايه وروحت علي كسها. دخلت بين رجليها”” مسكت شعري وزقت نفسها عليا وفتحت كسها بصوابعها وشاورت بصباعها علي بظرها ولعبت فيه ولقيت نفسي بلحس كسها بلحسة ومش قادر اقاومة وهي تضغط علي راسي بأيديها وتحرك كسها وتضغطة علي لساني وشفايفي
لفت وقعدت علي ايديها وركبها وبأيدها تحسس علي طيزها وعلي كسها من ورا جيت من وراها وفتحت طيزها ولساني يلعب في خرمها وصباعي يلاعب بظرها
ااااااه اااااااه جمييييل جمييييييل اووووي حط صباعك في كسي
حطيت صباعي في كسها ولساني بيلعب في طيزها شوية وحطيت صباعي التاني وهي ممحونة ااااااااااااااه حلوووو حلوووو دخل وخرج صوابعك اكتر
انا :: كسك حلوووو اووووي ياروووحي
دعاء :: كسي ملكك ياعمري نيكو واشبع منة اااااااه
فضلت انيكها في كسها بصوابعي ولساني بيتحرك حولين خرم طيزها بعدها نامت علي بطنها ووشها ناحيتي ومسكت زبي بأيديها
دعاء :: زبك ده بتاعي انا وحبيبي انا
انا :: عجبك ياروحي
دعاء:: عجبني بس ده حبيبي وحبيب كسي
وقربت منة بشفايفها وباستة وبصوابع ايديها تلعب في بضاني ولفت تاني نامت علي بطنها وزقت نفسها برة الطرابيزة ونزلت راسها بيضن واراكي وانا واقف ومسكت بيضاني بأيديها وقربتهم عليةشفايفها وخرجت لسانها وبطرف لسانها تلحس بيضاني من تحت وتمشي برقة لفوق شوية راحت شفطة بضاني جوة بوقها وانا ايدي بفعص في بزازها وهي تلحس في بيضاني وبعدها مسكت زبي بين ايديها تدعة كأنها بتضربلي عشرة وشفايفها مش شبعانة من بضاني دعاء:: بضانك ناعمة اوووي و مدلدلة مخلياني هايجة عليهم وعايزة اكلهم اكل
مسكت زبي وابتدت تمصة وتعضعض راس زبي عض خفيف وانا ايدي علي بزازها تفعيص وتقفيش بعدها طلعت انا كمان علي الطرابيزة وزبي في بوقها وكسها تحت شفايفي ولساني
دعاء :: اووووووووف زبك تخين اوووي عايزة افضل امص فيه للصبح
وانا بلحس كسها ولساني بيتحرك فوق لتحت وصباعي جوة خرم طيزها ببعبصها
دعاء:: اه يا حبيبي اااه ياعمري. برررراحة الحس كسي براحة اااااه
فضلت ابعبص طيزها بصباعي والحس كسها واحط لساني جوة كسها وادوق العسل اللي بينزل منها وبعدين نزلت من علي الطربيزة ونزلتها ووقفت وشها للحيط وايديها ساندة علي الحيط ووقفت وراها حطيت زبي بين فلقة طيزها قالتلي بررررراحة يا عادل علي طيزي بليت زبي وحطيتة تاني وبقيت بضغط برررراحة وواحدة لغاية ما بدء يدخل وهي
ااااااي اي بيوجع برررررراحة علشان خاطري
انا :: انا لسة عملت حاجة يا بت
دعاء :: زبك النهاردة حاسة انة تخين اوي وبيوجعني اوي علشان خاطري برراحة
انا :: طيب روحي هاتي اي زيت من المطبخ علشان يعمل زفلطة ومتتوجعيش “”
دخلت وجابت ازازة زيت من المطبخ ورجعت دهنت خرم طيزها وراس زبي بالزيت وخلتها مالت لتحت وايديها علي الحيطة ومسكتها من وسطها وقربت عليها وبدءت في ادخال زبي اللي دخل جوة طيزها بكل سهووووولة وهي
اااااااااااااه ياااااااعااااادل. كدة حلوووو اوووووي
نكني بقي ومتعني في طيزي. طيزي موووولعة
وبدءت ادخل زبي في طيزها واخرجة برررراحة وانزل تحت بزبي وادخلة لفووق وهي تصرخ من المتعة. اااااااااااه. اااااااااه حلوووووو كمااااان يا عاااادل كمان يا حبيبي
فضلت انيكها في طيزها برقة ودلع وبعدها بدءت في اسراع رتم وحركة ادخال واخراج زبي جوة طيزها ومع وجود الزيت والزفلطة المتعة تكبر بدون اي وجع او الم ليها
شلتة من طيزها ودخلتة في كسها رزعتة جوها بقوة .. اااااااااه. ااااااااه بررررراحة عليا
كنت بنيكها بكل قوة كنت حاسس ان زبي هيوصل لمعدتها ومع كل ادخل لزبي في كسها تتأوه اااااااه ااااااه بررررراحة
شلت زبي من كسها ودخلتة في طيزها و شلتة من طيزها حطيتة في كسها ….. الخ وبعد كذا مرة من التبديل من بين طيزها وكسها وهي متمتعة واهاتها بتذيد رشقتة مرة واحدة في كسها طلعت منها اه رجت الشقة
دعاء :: ااااااااااااااه. يخرب بيت زبك هيفشخني
انا :: زبي بيمووووت في كسها
وفضلت انيك في كسها بكل عنف وايدي ماسكة وسطها وجسمها كلة بيهتز معايا وهي تصرخ ااااه ااأااااه برررراحة برررراحة وانا عمال انيك فيها من غير رحمة لغاية ما خلاص هجبهم سرعتي زادت وزبي بقي اكثر صلابة وقوة ااااااااااه خرجتة بسرررررعة وهي نزلت علي ركبها وحطت زبي في بوقها وقفلت عليه وزبي قذف حليبة الساااااااااخن جوة بوقها وهي بلعت كل اللي نزل مني ونامت علي الارض من التعب ونمت انا في حضنها وكأني كنت بهد جبل مش بينيك

لنا لقاء في الجزء الخامس

الجزء الخامس

نومنا بتاع نص ساعة وبعد دعاء صحيت وقامت تعمل لقمة خفيفة ناكلها دخلت المطبخ وبعد عشر دقايق جت دعاء بالأكل وصحتني قعدنا اكلنا وبعد ما خلصنا اكل قامت فتحت التليفزيون وجابت فيلم حلو وطلعت صنية فيها اللب والتسالي والحاجة الساقعة وقعدت جنبي اتفرجنا علي الفيلم. احلي حاجة اننا كنا قاعدين من غير اي هدوم علينا زي ما اتولدنا وبراحتنا زي ما نكون قاعدين في شقتنا شوية بعد ما نص الفيلم تقريبا خلص دعاء قالت انها هتدخل تاخد شاور قولتلها وانا جاي معاكي ناخد شاور سوا مع بعض دخلنا الحمام ودعاء فتحت الدش وظبطت المية السخنة وابتدينا ننزل تحت المية احلي احساس في الدنيا لما المية تنزل علي جسمك وزبك راشق في طيز حبيبتك زبي انتصب ودعاء مدايني ضهرها وانا بدعك ضهر دعاء وزبي في نص طيزها الصابون غرق جسمي وجسمها والاحتكاك بقي له لذه صوت التليفزيون برة عالي وباب الحمام مفتوح واحنا في عالم غير العالم احساس جديد اول مرة نجربة ومرة واحدة لقينا مدام صفاء قدامنا قدام باب الحمام محسناش بدخولها من باب الشقة وانا مكنتش متوقع اساسا انها تيجي النهاردة بالذات لان جوزها هيدخل العمليات النهاردة ولكن للاسف العملية اتأجلت يوم بسبب ارتفاع ضغط الحاج وهي جت علشان تاخد حمام وتغير هدومها اللي بقالها يومين مغيرتهمش انا قدام مدام صفاء عريان ملط وزبي واقف قدامها في طيز دعاء اللي هي كمان كانت وشها للحيط ومليان بالصابون اول ما شوفت مدام صفاء قدامي من المفاجئة والذهول معملتش اي حاجة اتمسمرت قدامي وهي كمان كان مفاجئة ليها انها تشوفنا بالشكل ده وزبي واقف قدامها لحظت عينيها منزلتش من علي زبي وكنت منتظر انها تصرخ او تعمل اي حاجة لكن بعد دقيقة او دقيقة ونص سابتنا ودخلت الاوضة بتاعتها وندهت علي دعاء وانا خرجت بسرعة لبست هدومي ونزلت بسرعة من الشقة عالسلم عالشارع وانا من جوايا خايف علي دعاء من الفضيحة وانا كمان هتفضح وهيبقي شكلي زبالة دخلت بيتنا ودماغي فيها مليون تفكير وتفكير ياتري مدام صفاء هتعمل ايه مع دعاء وانا كمان هقدر ابص في عنيها ازاي بعد كدة وخصوصا ان بيني وبين مدام صفاء ضحك وهزار وعلاقة طيبة رغم انة في فرق سن بيني وبينها فهي تكبرني بأكثر من 10 سنين ولكن شكلها مش كبير وجسمها مزال محتفظ بالأنوثة مبقتش عارف اعمل ايه ولا اروح فين دماغي خلاص هتنفجر من كتر التفكير ومليون حاجة وسيناريو جم في دماغي وكل شوية اشوف قدام عيني منظرنا واحنا عراينين قدام مدام صفاء وافتكر نظرتها لزبي وعينيها اللي كانت مركزة اوي فيه وارجع اقول في نفسي لا لا اكيد من المفاجئة زي ما انا اتفاجئت واتمسمرت في مكاني
الثانية بتمر كأنها شهر والوقت مش عايز يمشي وانا مش عارف اعمل ايه ولا اتصرف ازاي طلعت وقفت في البلكونة وعنيا علي بلكونة مدام صفاء البلكونة مقفولة ولعت سيجارة وفضلت واقف مستني اي حاجة او اشوفهم نازلين من البيت وبعد ساعتين لقيت مدام صفاء ودعاء خارجين من باب البيت بصيت لدعاء لقيتها بصالي وحسيت انها عادية وابتسمت

  • قد ايه ابتسامة دعاء شالت جبل من القلق من علي كتفي بس كمان دماغي اشتغلت تاني ياتري ايه اللي حصل فوق ياتري دعاء عرفت مدام صفاء اننا متجوزين عرفي طب اعمل انا ايه انا دلوقت انا المفروض رايح ازور الحاج النهاردة. طب هروح ازاي بعد اللي حصل وهحط وشي في وش مدام صفاء ازاي
  • وفجائة تليفون البيت رن ( التليفون الأرضي ) رفعت السماعة
  • انا : الو
  • دعاء :: الو عادل معايا
  • انا :: اه يادعاء عادل عرفيني انا هتجنن من الصبح ايه اللي حصل فوق بعد ما نزلت
  • دعاء :: مدام صفاء كانت شايطة وهزقتني طبعا بس انا عرفتها كل حاجة واننا اتجوزنا عرفي
  • انا :: طب وبعد ماعرفت رد فعلها ايه
  • دعاء :: طبعا في الاول زعلت وزعقت فيا وقالت اللي عملناه ده غلط وقالت انها خايفة عليا بس و**** شكرت فيك وقالت انها عارفة انك راجل بس لو الظروف منعت جوازكم شرعي ساعتها هتعملوا ايه
  • انا :: طب وبعدين يعني انا مش عارف احط وشي في وشها ازاي
  • دعاء :: لا خلاص ياعادل هي عارفة ومتفهمة ان اللي حصل حصل في لحظة ضعف مننا وخلاص هي مش زعلانة وعلي فكرة هي جنبي وبتقولك تعالي المستشفي دلوقت هي مستنياك تزور الحج
  • انا :: بتتكلمي جد يا دعاء
  • دعاء اه بتكلم جد تاخد تسمع منها وتتأكد بنفسك
  • انا :: لا لا خلاص :: خلاص هلبس وهنزل مع اني لسة مش عارف هحط وشي في وشها ازاي
  • وقفلت السكة وقعدت علي الكنبة بدور كل الكلام اللي دعاء قالتهولي في التليفون. وعمال افكر لما اروح هناك اذا مدام صفاء كلمتني هقولها ايه وابرر اللي شافتة ده ازاي
  • وبعد نص ساعة تقريبا تفكير ما بين اروح لا مروحش قررت اني لازم اروح علشان اهدي واعرف ايه نظرتها ليا بدل ما انا عمال افكر كدة ده غير طبعا زعلي من جوايا

شقة مدام صفاء واني كدة مش هينفع اقابل دعاء فيها تاني “”. قومت لبست هدومي ونزلت روحت المستشفي وهناك اول ما دخلت لقيت مدام صفاء قاعدة علي السرير بتاعها بتاع المرافق ودعاء قاعدة علي كرسي جنب السرير وعمالين يتكلموا بس مفيش اي انفعال باين علي وشهم دخلت وراسي في الارض وسلمت علي مدام صفاء وعلي دعاء لقيت مدام صفاء بتضحك وتقولي مكسوف اوي يا خويا دانا هدبحك بس اصبر عليا بصراحة مبقتش عارف ارد عليها قالت طب قوم دلوقت روح بص علي الحاج هو هيشوفك من الباب الزجاجي وسلم عليه وتعالي “” قومت بصيت علي الحاج فعلا لقيتة فايق وحالاتة يعني اللي باين قدامي انة احسن شوية من اول يوم جبناه المستشفي شاورت له بأيدي اسلم عليه حركة دماغة وسلم عليا فضلت واقف شوية لقيت دعاء جت وقفت معايا وقالت بص اتعامل مع مدام صفاء عادي خلاص هي اتفهمت وكمان مبقتش مضايقة اوي زي من ساعتين وبص ياعم لو قالت اي كلام يضايق اعذرها. انا اخدت كلام قد كدة قي جنابي منها قولتلها. هي مهما تقول هيبقي عندها حق وانا كمان هيبقي ليا عين ازعل منها
قالتلي طب يلة روحلها هي عايزة تتكلم معاك لوحدكم وانا هنزل اشتري شاي وسكر علشان نعمل شاي قولتلها ماشي “”.
روحتلها وخطوات رجلي تقلت وبصراحة كنت من جوايا خايف اني معرفش ارد عليها بس كنت اطمنت شوية انها قدرت وفهمت من دعاء
دخلت الاوضة وهي بصتلي وقالت تعالي اقعد هنا يا عم رميو قعدت علي الكرسي وقولتلها
بصي والل….. انتي من حقك تزعلي ومتكلمنيش وتعملي اللي نفسك فيه انا عارف اني غلطان ومهما بررت مش هينفع ادافع عن اللي عملتة
قالتلي بص يا عادل فرق السن اللي بيني وبينك مش كبير اوي ومش هينفع اقولك اني زي امك علشان مش عايزة اعجز هههههههه بص انت في سن اخويا الصغير واللي عملتة ده انا عارفة انة خارج عن اردتك اي شاب نفسة يعمل علاقة مع بنت لان دي غريزة ولو الجو والظروف سمحت. ممكن اي حد مكانك هيعمل العلاقة دي حتي لو مش بيحبها وانت زي ما انا شوفت بعيني ها هههههههه انت ودعاء مارستوا ممارسة كاملة يعني دعاء دلوقت مش بنت صح ؟؟
قولتلها اه صح
قالت طب انا اللي اعرفة دلوقت ان في مشاكل بينك وبين والدك علشان عايز يجوزك بنت عمك مش كدة “” رديت فعلا في بينا مشاكل وانا رافض الجوازة دي
مدام صفاء :: طب انت هتحارب الدنيا علشان تتجوزها رسمي ولا ممكن تسيبها خد بالك دلوقت دعاء مبقتش تنفع حد تاني غيرك
انا :: عارف ومش هسيب دعاء لاي حد تاني غيري وانا عمري ما هفرط فيها اصلا
مدام صفاء :: بص انا مش هقولك ماتقبلش دعاء تاني ولا الكلام ده علشان عارفة انك هتقابلها وهتمارس معاها تاني ولو مكنش عندي في الشقة هيبقي في اي مكان وممكن ساعتها بتروح حد يشوفكم وتبقي مشكلة كبيرة ليك وليها
انا :: لا خلاص اوعدك مش هنتقابل تاني
مدام صفاء :: هههههه توعدني ايه هو بعد اللي انا شوفتة بعيني دعاء هتسيبك ههههههه
بصراحة مفهمتش في الاول قصدها بس بعدها فمهت قصدها كانا تقصد حجم زبي
مدام صفاء بص يا عادل انا مش هاخد المفتاح من دعاء بس كل اللي هطلبة منك انك تحافظ عليها ومش هينفع دعاء تحمل دلوقت انت فاهم
مبقتش عارف ارد عليها ازاي ملقتش قدامي غير اني اسكت
ضحكت وقالت. ايوة ايوة اعملي فيها مؤدب ومش عارف ترد اه منك انت يا عادل
ضحكت وقولتلها و**** انتي اجدع حد شفتة في حياتي
قالت خلاص بقي اسكت دعاء جت.
دعاء :: مالكم سكتوا ليه اول ما جيت ها ههههه
انا لا مفيش يلة اعملي بقي شاي لينا طالما.جبتي السكر والشاي
وكل شوية القي عين مدام صفاء رايحة لزبي معرفش ليه لدرجة انها كانت اوقات بتسرح وهي باصة علي زبي قولت في بالي ممكن تكون بتفكر في حاجة وسرحت متقصدش
شربنا الشاي واتكلمنا وقضيت اليوم كلة معاهم في المستشفي وكلام مدام صفاء معايا حسيت انة بقي كلة تلميحات وبدءت افكر معقول مدام صفاء معجبة بزبي خاصة انها من سنين جوزها المرض بينهش في جسمة وممكن تكون بقالها فترة محرومة ولا انا اللي بيتهيئالي بس نظراتها المتكررة لزبي وسرحانها المستمر خلاني ابقي حاسس انها معجبة بزبي ومنظرو وهو واقف تحت الدش صحي فيها الرغبة الجنسية
استأذنت اروح الحمام وهي كمان قالتلي خدني معاك ومشينا انا دخلت الحمام الرجال وهي دخلت حمام السيدات
حسيت ان زبي ابتدي يقف واني عايز اجبهم فضلت ادعك فيه لغاية ما حد خبط علي الباب لبست بنطلوني وخرجت والشهوة ممتلكة زبي لقيت مدام صفاء واقفة في الطرقة مستنياني قربت عليها وقولتلها انتي واقفة هنا ليه قالت ابدا مستنياك وهي بتكلمني لمحت زبي اللي كان لسة واقف وبمجرد ما انا شوفت عنينيها رايحة لزبي حسيت بهيجان رهيب وفكرت اني وانا واقف اخبط زبي في ايديها واشوف رد فعلها. بس جيت في الاخر وخوفت انها ممكن متتقبلش كدة واني انا مجرد موهوم وان كل

كل اللي فكرت فيه مجرد اوهام ومش حقيقي
ومع ذلك مازلت مدام صفاء تسترق النظرات وحركة لا ارادية منه لقيتها عضت شفايفها ساعتها اتأكدت انها معجبة بزبي ونفسها تدوقة وتعوض حرمانها من الجنس بدءت اتعمد اني اثيرها وكل شوية المس زبي بأيدي وكأني بهرش فيه واول ما احس انها باصة ناحيتة اطول في لمس زبي
مدام صفاء :: عادل انت مبسوط مع دعاء
انا :: اه طبعا وكفاية اننا بنحب بعض
مدام صفاء :: انتوا من امتي متجوزين
انا :: يعني دعاء ملقتش ليكي ههههه
مدام صفاء :: هههه قالت ياعم من يومين تقريبا مش كدة
انا :: اه من يومين والجواز جه من غير ما نكون مرتبين له انا كتبت الورقة العرفي بعد ما اللي حصل حصل
مدام صفاء :: انتوا مجانين اوي وانت بالذات يا عادل جريئ
انا :: انا بحبها وحبي خلاني اتصرف من غير تفكير
مدام صفاء :: طب براحة عالبت انت فاهم قصدي ههههه
انا :: لا مش فاهم تقصدي ايه
مدام صفاء :: هههههه لا عارف. وبراحة عليها البت مش قدك ههههه
طبعا انا فاهم وكنت بحاول اجرجها في الكلام وعايز اتأكد من احساسي ده
المهم واحنا واقفين بنتكلم في الطرقة لمحت دعاء جاية وهي كمان لمحتها وقفت قدامي علشان تداري زبي اللي واقف ودعاء متخدش بالها في اللحظة دي انا قربت من مدام صفاء وخبطت زبي في طيزها خبطة ملحوظة هي عملت نفسها مش واخدة بالها دعاء جت
دعاء :: وقفين هنا ليه
مدام صفاء لا مفيش بتكلم مع عادل عن حالة الحج
انا بصيت بأستغراب ومعلقتش بس بطرف صباعي من غير ما دعاء تاخد بالها لمست طيز مدام صفاء براحة كنت هايج اوي عليها وزبي زاد انتصابة كل ده ومدام صفاء عادي بالنسبة ليها ولا كأني بعمل حاجة قولت لدعاء روحي صبي الشاي 5 دقايق وجايين
دعاء مشيت ومدام صفاء بصتلي بأستغراب وحست اني عرفت انها جعانة نيك بس بردو مكنش ينفع تبين انها عايزاني وعايزة زبي بس سبتني المس طيزها كل شوية وتعمل نفسها مش واخدة بالها
ومشينا علشان دعاء متخدش بالها. وشربنا الشاس وبعد كدة قولت لمدام صفاء انا همشي هتحتاجي مني حاجة ابعتهالك مع دعاء الصبح
قالت لا بس ممكن تديني رقم بيتكم علشان لو حصل حاجة هنا في المستشفي اتصل بيك علشان زي مانت عارف انا مليش حد هنا معايا قولتلها طبعا وفي اي وقت هتحتاجيني هتلاقيني معاكي وجنبك
ومشيت انا ودعاء نزلنا من المستشفي دعاء قالت انا همش علي البيت علي طول علشان اتأخرت. “” ركبنا تاكسي ومشينا ووصلتها للمكان اللي متعود اسيبها فيه ورجعت وطول الطريق بفكر في مدام صفاء وفي نظراتها المستمرة لزبي وازاي هي سايبة نفسها للمساتي وبقي كل همي دلوقت ازاي انيك مدام صفاء
الي اللقاء في الحزء السادس انا ومدام صفاء

الجزء السادس

وصلت دعاء بيتها ورجعت انا البيت “” دخلت اوضتي غيرت هدومي وخرجت عملت كوباية شاية اخدتها وطلعت البلكونة شغلت الكاسيت علي اغنية ام كلثوم غمضت عيني وسرحت مع اللي حصل النهاردة في المستشفي وازاي مدام صفاء كانت هتاكل زبي بعيونها ولما لمست طيزها بزبي معملتش اي حاجة وسابت نفسها للمسات ايدي المتتكررة لطيزها “”
طب انا اعمل ايه علشان انام معاها. انا عارف انها محرومة من الجنس واكيد زيها زي اي ست محتاجة تشبع رغباتها وغريزتها ازاي اخليها تأمن ليا وتسلمني جسمها ؟؟ فضلت افكر لغاية ما تعبت من التفكير من غير ما القي اي طريقة غير اني اسيبها للظروف “”
طفيت نور البلكونة وغمضت عيوني وروحت في النوم صحيت علي صوت والدي اصح يا عادل نايم ليه في البلكونة ؟ ادخل نام جوة
دخلت علي سريري ومجرد ما حطيت راسي علي المخدة نمت ومحستش بنفسي غير الصبح بدري علي جرس التليفون
الو
مدام صفاء :: الو يا عادل انا صفاء
انا “” ايوة يا مدام صفاء اخبارك ايه واخبار الحاج
مدام صفاء :: الحمد لله تمام الحاج عمل العملية باليل والدكتور طمني
انا :: بجد طب تمام حمدلة بسلامتة
مدام صفاء :: يسلمك يا عادل انا بكلمك علشان اقولك خلي دعاء النهاردة تفتح المحل عادي علشان النهاردة الزيارة ممنوعة بس محتاجة منك انت خدمة لو مش هتبقي فاضي خلاص مش مهم
انا :: ازاي تقولي كدة انتي تؤمريني
مدام صفاء :: ميؤمرش عليك ظالم عايزاك تعدي عليا المستشفي الساعة اربعة هنروح انا وانت نعمل طلب علاج علي نفقة الدولة لانة هيحتاج عملية تانية بعد شهر والتكاليف هتبقي كتير عليا وانت عارف البير وغطاه
انا :: اه طبعا عارف وانا علي فكرة اعرف حد هيسهل لينا الموضوع ده وكمان ممكن يخلصوا بمقابل مادي بسيط
مدام صفاء :: بجد ياعادل تعرف حد
انا :: اه اعرف متشغليش بالك انتي باي حاجة
مدام صفاء :: تسلملي يا عادل انا مش عارفة اقولك ايه
انا :: ولا تقولي اي حاجة انا هكلم الراجل دلوقت لو في البيت هشوف هيحتاج ايه واجيلك المستشفي اقولك علي اللي دار بينا
مدام صفاء :: ****يخليك ومنحرمش منك يارب
سلام ياعادل
وقفلت السكة واتصلت فعلا بالراجل في البيت ولحسن حظي كان موجود كلمتة علي حالة جوز مدام صفاء وعلي ظروفهم المادية
قالي تعالي دلوقت انا نازل دلوقت نتقابل ونتكلم احسن من التليفون لبست ونزلت وبيت الراجل ده مكنش بعيد عننا اوي لانة من نفس المنطقة بتاعتنا قابلتة واتكلمت معاه والراجل قالي من عنيا واتفقت معاه علي الماديات واديتة جزء وفضل له جزء بسيط من الفلوس وطلب بس مني شوية اوراق وصورة بطاقة الحاج و تقرير طبي هيتعمل في مستشفي تبعهم “” المهم عرفت كل اللي هيحتاجة وقولت له خلاص اجبلك الحاجات دي امتي قالي وقت ما تحب واتصل بيا في اي يوم الصبح من سبعة الي ثمانية او بالليل بعد العشا؛؛
فرحت من جوايا اني هخدم مدام صفاء وان الموضوع ده هيقربني منها اكتر واكتر
فتحت المحل وشوية دعاء جت ووقفت معايا
قولتلها مدام صفاء اتصلت بيا الصبح وقالت ان الحاج عمل العملية بالليل قالتلي بجد مش العملية اتأجلت يوم او يومين علشان حالتة قولتلها اللي حصل اهو عمل العملية والحمد **** حالتة مستقرة ومدام صفاء بتقولك افتحي المحل النهاردة مفيش زيارة “” قالتلي ماشي طب مش هنتقابل فوق النهاردة ؟ ضحكت وقولتلها النهاردة مش هينفع امبارح كنت قافل المحل وعندي مشوار اخر النهار والدنيا ملخبطة معايا “” قالتلي بمياصة ودلع يعني مش وحشاك يا دولة ؟ انا :: وحشاني بس انتي علي ايدك شايفة
قالتلي بدلع مخصماك وراحت ماشية فتحت المحل
علي اخر النهار في الميعاد سبت المحل لاخويا ومشيت علي المستشفي وطلعت عند مدام صفاء لقيتها ممدة عالسرير كحيت علشان تاخد بالها ،، قامت وقالتلي عادل تعالي اتفضل ياعم
سلمت عليها وسألتها علي الحاج قالتلي حالتة مستقرة وكل شوية الدكاترة تروحلة تشوفة وبيطمنوني عليه ،، قولتلها طب تمام * يتمم شفاه علي خير
وقولتلها علي اللي حصل مع الراجل بالتفصيل وعلي اللي عايزة
مدام صفاء :: انا مش عارفة ارد جمايلك دي ازاي انت وقفت معايا وقفة عمري ما هنساها
انا :: لا متقوليش كدة وفي اللحظة دي ايدي راحت علي فخاذ مدام صفاء بدون ما اشعر بصتلي كدة بس معملتش اي ردة فعل
وقالت تسلملي ومنحرمش منك يا دولة وضحكت وانا ضحكت كمان لانها دلعتني بدولة مع انها علي طول بتهزر معايا وتقريبا بنتعامل مع بعض كأننا في نفس السن واوقات بتتكلم معايا كأني حد قريب منها بس المرة دي حسيت اننا بنقرب من بعض بجد
قولتلها انا معرفتش دعاء اي حاجة علي فكرة ولو عرفتيها اني جيت هنا النهاردة هتزعل
بصتلي كدة بأستغراب قولتلها متستغربيش ده اللي حصل مني. قالتلي خلاص مش هقولها ويبقي احسن وضحكت ضحكة فيها تلميح لشئ “” قولتلها هقوم ابص علي الحاج

قالتلي ماشي روح وانا هعمل ليك كوباية شاي علي ما تروح وترجع قولتلها ماشي روحت بصيت علي الحاج من الشباك الزجاجي اللي في الجدار بتاع غرفة العناية وشكلة كان نايم ولقيتها جت وقفت جنبي وقالت عادل انا تعباك معايا بس انت عارف مليش حد غيرك انت ودعاء ويمكن **** عوضني بيكم
قولتلها عيب تقولي كدة احنا يعتبر اهل وانتي كمان وقفتي جنبي في موضوع دعاء وكفاية انك قدرتي علاقتنا بصتلي وهي بتضحك
بس المفروض كنت عرفت من الاول بدل ما انا جيت وشوفت اللي شوفتة وبصت في الارض
بصتلها كدة وبخبث مني وقصد طب كويس انك مدخلتيش علي وانا ودعاء ااااا انتي فاهمة ؟
مدام صفاء :: اسكت اسكت هو اللي انا شوفتة قليل وضحكت “” في اللحظة دي زبي انتصب
ولفيت بوسطي كدة لفة علشان اخلي زبي يلمس ايدها وفعلا زبي لمس طرف صوابعها وشها ظهر عليه علامات الارتباك ووشي ناحية الحاج ووسطي ناحية مدام صفاء وكل شوية اخبط زبي في ايدها تبعد هي ايدها لا اراديآ وترجعها تاني حسيت انها حابة تلمس بتاعي وشوية شوية جرائتي بتذيد وهي مسلمة نفسها للمساتي ولخبطات زبي “” ولذقت زبي كلة في ايدها ابتدت هي تحرك صوابعها تحريك خفيف جدا يكاد ميكنش ملحوظ وسمعنا اصوات اقدام جاية ناحيتنا شالت ايدها بسرعة وانا رجعت وسطي في الوضع الصحيح مرة تانية لقيت الممرضة وطلبت من مدام صفاء حقنة تنزل تجيبها من الصيدلية اللي تحت قولتلها انا هنزل اجبها قالت لا انا نازلة معاك وجيت انزل علي السلم قالت لا تعالي فيه هنا اسانسير وروحنا علي الاسنسير ودخلنا واول ما باب الاسنسير قفل وقفت جنبها سابقها بخطوتين وايدي بقت قدام كسها وبقيت ارجع ايدي شوية شوية لغاية مالمست كسها وكل شوية ازيد لمسي وهي سايبة نفسها لدرجة ان ايدي بقت بتحسس علي كسها تحسيس كامل
عرفت انها عايزاني انا اللي ابتدي ومش ممانعة نهائي اني اعمل فيها اي حاجة لانها جعانة نيك
الاسنسير وصل للدور الارضي وخرجنا من المستشفي جبنا الحقنة ورجعنا وبردو طلعنا في الاسنسير ونفس اللي حصل واحنا نازلين حصل واحنا طالعين بس هي المرة دي بقت متجاوبة معايا وبقت تلذق بكسها في ايدي وقبل ما نوصل للدور حركت صباعي وغرزتة في كسها برقة بصتلي وقالت عادل الباب هيفتح
عرفت انها ادتني الضوء الاخضر لأقتحام كسها في اقرب وقت
باب الاسنسير فتح خرجنا وروحنا للممرضة اديناها الحقنة اللي طلبتها بعد شوية قولت لمدام طب انا همشي هتحتاجي اي حاجة مني قالت لا تسلملي وانا هروح بالليل بعد ما طمن علي الحاج علشان اخد دش واغير هدومي دي وادور علي شوية اوراق من اللي طلبتهم قولتلها طب لو عايزاني استني معاكي ونروح سوا معنديش مانع قالتلي لا روح انت علشان المحل بتاعك كفاية كدة مش عايزة اعطلك معايا قولتلها مفيش عطلة ولا حاجة “” انا هنزل اعمل تليفون للمحل اللي جنبنا واكلم اخويا وهقولوا اني هتأخر ويقفل هو “” قالتلي يعني بجد مش عارفة اقولك ايه
نزلت اتصلت بأخويا ورجعت تاني قعدنا نتكلم شوية ونضحك شوية وابتدت بعض الحواجز الشكلية تتشال وهي بتهزر. تخبط ايدها علي فخادي وانا نفس الحكاية
وكلمتني عن حياتها وان الحاج من زمان تعبان وهي مستحملة لانها بتحبة ولمحت بالكلام عن احساسها بالحرمان وانا كنت بحاول اشيل حاجز الخجل وكنت بفتحلها طريق انها تتعامل معايا كأنها بتتعامل مع نفسها ومع مرور الساعة تلو الساعة كنا اخدنا اكتر واكتر علي بعض خلاص هنمشي مدام صفاء ندت علي الممرضة وادتها رقم بيتها علشان لو حصل اي حاجة تتصل بيها وهي كمان خدت رقم المستشفي ونزلنا في الاسنسير واحنا نازلين كنت بحسس علي طيزها وهي زي كل مرة عاملة نفسها مش واخدة بالها مع انها عارفة ومتأكدة اني عارف انها حاسة “”
ركبنا تاكسي وقصدت اركب جنبها مش جنب السواق وايدي جنبي لذفة في فخدها وصباعي بيتحرك عايز اعرفها اني عايزها شوية شوية ايدي بقت فوق وركها وهي بتتكلم معايا وعينها حايرة بين عيني وايدي لغاية ما قربنا نوصل لمنطقتنا قولتلها انا هنزل هنا اجيب حاجة. قالت ماشي حاسبت السواق وهي كملت لغاية البيت “” انا نزلت علشان شكلها في المنطقة ميبقاش وحش وكمان مرضتش اقولها علشان ماسببش ليها حرج وهي حست بكدة وابتسمت انا روحت المحل وهي طلعت الشقة وبعد ساعة لقيتها جايلي
مدام صفاء :: عادل متعرفش نجار قريب من هنا
انا :: ليه في حاجة ولا ايه
مدام صفاء :: لا بس الدرج اللي جوزي بيشيل فيه الورق مقفول بالمفتاح وقلبت الشقة عليه مش لقياه خالص
انا :: نجار دلوقت مأظنش هنلاقي حد
مدام صفاء :: طب وبعدين ده لازم القي نجار ضروري
انا :: اممممم طب عندك فوق مفك وشكوش
مدام صفاء :: اه عندي وحاولت بس معرفتش
انا :: طب انا هطلع افتحلك الدرج بس كمان نص ساعة كدة اكون قفلت المحل

مدام صفاء :: ماشي يا عادل معلش بقي شكلي كدة هفضل تعباك معايا علي طول كدة
ضحكت وقولتلها من جه تعباني فأنتي تعباني اوي الصراحة
ضحكت وقالت ربنا يخليك ونردلك تعبك ده في فرحك
ضحكت وقولتلها ماشي ياستي
مشيت راحت المحل وبعد نص ساعة مدام صفاء قفلت المحل مع دعاء وعدو عليا وغمزت بعيني لمدام صفاء علشان متتكلمش في حاجة فهمتني وسلمت علي دعاء وقالتلها بكرة تفتحي المحل بردو دعاء قالتلها ماشي ومشيت مدام صفاء ودعاء وقفت معايا شوية بتاع ربع ساعة وقالتلي ايه مش هتوصلني كمان قولتلها معلش و**** النهاردة مش هينفع الحاج جاي ياخد مني فلوس الشهر ويبص علي الدفتر،، قالتلي ماشي ياعمري بكرة هشوفك بقي ،، وسلمت عليا ومشيت وانا قفلت المحل بعدها بعشر دقايق وطلعت لبيت مدام صفاء ورنيت الجرس فتحتلي دخلت وقعدت علي الانتريه قالتلي تشرب ايه قولتلها ولا اي حاجة. قالتلي بص ادخل انت المطبخ اعملك كوباية شاي اظن انت عارف وحافظ الشقة وضحكت. وانا هروح اجبلك الشكوش والمفك من جوة قولتلها فين الدرج قالتلي الدرج اللي في الشفونيرة اللي جوة اوضة النوم ،، دخلت المطبخ علشان اعمل الشاي واني القي السكر مش لاقيه ندهت عليها مش لاقي السكر. دخلت المطبخ وعدت من قدامي فتحت ضرفة المطبخ العلوي وانا زبي وقف علي منظر طيزها لانها كانت غيرت ولبست ترنج مخلي طيزها كبيرة ومنفوخة وروحت معدي وراها وزبي كلة وانا بعدي في بيحك في طيزها ،، عمال رايح جاي احكة فيها عامل نفسي بدور معاها علي السكر وهي طبعا لسة ممثلة عليا دور اللي مش واخدة بالها ،، تتحرك يمين تتحرك شمال وراها وارتباكها مع كل حركة من زبي في طيزها يذيد واعصابها تسيب وتوقفت عن التدوير عن السكر وايدها مقفولة ومسنودة علي رخامة المطبخ وانا زبي راشق في نص طيزها وايدي ابتدت تتحرك وتحسس علي طيزها وهي مش قادرة تقاوم لمساتي وحركتي المستمرة لذقت فيها اكتر واكتر وفتحت سوستة البنطلون وخرجت زبي وحطيتة بين وراكها وبدئت اضغط بوسطي وزبي اكتر فيها وهي واقفة مش بتتكلم وايدي طلعت علي بزازها اقفش فيهم. وادعك ووسطي بيتحرك في ضغط زبي للامام واهاتها بدءت تخرج واصوت انفاسها بيعلي وجسمها بدء يسيب ويتجاوب لحركة جسمي لفيتها ووشها بقي مقابل لوشي وقولتلها انا معجب بيكي وعارف انك انتي كمان معجبة بيا وعارف انك محتاج حنان وحب وانا هكونلك كل ده لقيتها غمضت عنيها مسكت ايدها واخدتها لزبي اول ماحست بزبي جسمها رجف وقفلت ايدها وبعدتها رجعت مسكت ايدها وقربتها من زبي تاني المرة دي ايدها بدءت تتجاوب ومسكتها زبي وبأيدي قفلت ايدها علي زبي وبقيت بضغط علي ايديها واحركها علشان تدعلكي زبي وتحس بيه وقولتلها صفاء حبيبتي سيبي نفسك لمشاعرك واحساسك ومتعي نفسك وشبعي حرمانك انا ملكك ابتدت فعلا تتجاوب وتسيب نفسها وعنيها مغمضة قربت علي شفايفها اخدتهم بين شفايفي وابتديت امصهم ونزلت علي رقبتها بوس ولحس وتحت ودانها ابتدت هي تدعك في زبي اكتر واكتر واهاتها تعلي وتعلي ااااااااه اااااااااه وانا بمص شفايفها وابوس رقبتها ونزلت علي ركبي ومسكت بنطلونها نزلتة ومسكت الكلوت وبقلعها مسكتة بأيديها ورفضت تقلعة قربت بشفايفي علي كسها وهي لابسة الكلوت وبوستة وانفاسي الساخنة تخرج نار ولساني يمشي علي كسها ايدها سابت خالص نزلت الكلوت بتاعها لقيت كسها فيه شعر خفيف اوي وظنبورها طالع ومدلدل من بين شفرات كسها
هجت وزبي كان قرب ينفجر من شدة انتصابة ومنظر الظنبور خلاني عايز اكلة اخدت ظنبورها بطرف لساني من تحتة العبة وهي مسكت راسي بأيديها ااااااااه ااااااااه يا عاااااادل. ااااااااه انت فين من زمااان
اخدت ظنبورها بين شفايفي وبقيت بمصىة وانا مجنون بيه وبشكلة كس صفاء احلي مليون مرة من كس دعاء لانها مش مطهرة
قولتلها كسك حلو اوي وهي ماسكة راسي واهاتها مزلزلاني وبتذيد هيجاني
وقفت بعد ما لحست ومصيت كس وزنبور مدام صفاء ونزلت عليا عسل غرقني من كتر هيجانها
طلبت منها تمص زبي وتستمع بيه في الاول رفضت ولكني مسكتها من ايديها ونزلت بيها تحت وقولتلها لسه بتتكسفي مني. انا عايزك متحرميش نفسك من اي حاجة معايا ومسكتها دماغها وقربت بزبي علي شفايفها وبدءت امشيه علي شفايفها لغاية ما فتحتهم واخدت زبي جوة بوقها ؛؛؛؛ وبدءت انا اللي اذوق زبي جوة واسحبة برة مرة علي مرة هي اللي بقت تمص وترضع وايديها ماسكة زبي وبقت تدعكة وهي بتمص وخلتها تمص وتلحس بيضاني
وبعد شوية خرجنا من المطبخ وروحنا اوضتها وعلي سريرها نايمنها علي ضهرها وفتحت رجليها ودخلت بين وراكها وغرزت زبي جوة كسها وبداءت انيكها بكل حنية واهاتها ااااااااه اااااااه يا عادل اااااااه حط بتاعك جوايا
انا:: حبيبتي صفاء ،، اسمة زبك مش بتاعك انتي لسة مكسوفة

اااااااه اااااااه حط زبك اوووووي يا عادل
كلماتها واهاتها خلتني انيكها اسرع اخرج زبي وادخلة واحكة في جدران كسها وهي تتلوي تحت مني
ااااااه ااااااااااااه زبك حلووووووو اوووووي نكني قووووووي وارزع زبك جويا خليني اتوجع
بقيت برزع زبي جواها اكتر واكتر وصوت لحمنا وهو بيخبط في بعضة اوضح واستمتعنا بقي اعلي
قامت ونامت علي بطنها وقالتلي نام فوقي عايزاك تفعصني “”. نمت فوق منها وزبي بين طيزها وجسمي كلها عليها
وهي عمالة تتموحن تحتي وتقولي. حك زبك في طيزي عايزة اشبع منة بقيت عمال ادعك زبي في طيزها جااااامد وهي ممحونة ورفعت وسطها لفوق شوية وبليت خرم طيزها
قالتلي لا لا طيزي بلاش ارجوك هتوجع. قولتلها متخفيش مش هوجعك
بليت طيزها وراس زبي وابتديت في الضغط علي خرم طيزها براس زبي وهي اااااي ااااي لا لا يا عادل علشان خاطري
شلت زبي من طيزها وحطيتة في كسها ومسكتها من وسطها وفضلت انيك فيها بحنية وبراااااحة وهي اااااااااااه ااااااااااه حلو حلو حلو اوووووووي زبك اااااااااااااااه. ومع كل ما راس زبي يدخل في اخر كسها اهاتها تذيد ومحنها يذيد.
فضل انيك اكتر من عشر دقايق واول ما حست اني هجبهم قالت اووووعي تخرج زبك جبهم جوة كسي
اااااااااااه زبي انفجر جوة كسها وغرقها لبن. ونامت علي بطنها وانا نمت فوقها وزبي جوها واللبن بتاعي بينزل من كسها علي الملاية

الي اللقاء في الجزء السابع

الجزء السابع
مددت جسمي علي السرير جنبها واحنا باصين للسقف ومحدش فينا وجه للتاني اي كلام مجرد صمت رهيب ملئ الغرفة وفجاءة قالتلي ياتري انت شايفني ايه دلوقت يا عادل ؟؟ قومت وبصتلها وقولتلها شايفك ست فضلت جميلة من جواكي والظروف جت عليكي انا عارف انك كنتي محتاجة اللحظات دي وانك محتاجة تحسي بأنوثتك زيك زي اي ست ؛؛ قالت يعني مش هتبصلي علي اني ست خاينة حطيت ايدي علي بوقها وقولتلها لو انتي ست خاينة فأنا كمان خاين متضغطيش علي نفسك وخلينا نستمتع بحياتنا ولا انا معجبتكيش “” ضحكت وقالت انت عارف انت ادتني ايه النهاردة
انا :: اديتك ايه
صفاء :: انت ادتني احساس كنت خلاص نسيتة احاسس محستوش من سنين معرفش عددها حياتي يا عادل السنين اللي فاتت عبارة عن ست شقيانة ليل ونهار وممرضة وخدامة في البيت بس هي دي حياتي عارف يا عادل انا جوزي لما كان بيحب يمارس معايا العلاقة كان بيمارسها ازاي بسبب ظروف مرضة
انا :: ازاي
صفاء :: كنت بفضل العب في زبة اللي اساسا بطل يقف من زمان وافضل امصة لغاية ما يجبهم
انا :: طب وانتي فين احساسك وشهوتك كنتي بترتاحي ازاي
صفاء :: كان بيحط صباعو في كسي وكنت بجيب مقوار ايدو بلاستك ناعم من المطبخ واحط البلاستك جوة كسي تعويضا عن زبة تتخيل
انا:: بس ده عمرو ما هيعوضك ولا هيشبع رغبتك الجنسية العلاقة روح ومشاعر
صفاء :: عارفة بس كنت بصبر نفسي واقول ظروف مرضوا كدة هعمل ايه واستحملت سنين لغاية ما دخلت الشقة وشوفت زبك وانت بتستحمي انت ودعاء متعرفش جسمي كلة في اللحظة دي ايه اللي جرالة كنت نفسي ارتمي في حضنك وامسك زبك احطة علي كل حتة في جسمي واشبع حرمان سنين
انا :: برغم اني ساعتها اتمسمرت مكاني وكنت عايز الارض تنشق وتبلعني الا اني اخدت بالي من نظرة عنيكي اللي منزلتش من علي زبي
صفاء :: زبك كان شكلة حلو اوي يخرب بيتك هههههه وضربتني علي صدري ضربة كلها دلع

انا :: يعني بجد زبي عجبك
صفاء :: اه اوي كفاية طولة وتخنة وانتصابة اللي زي الحديد وعروقة اللي بارزة منة تحس انة شامخ كدة
انا :: ههههههه مش هخليكي تتحرمي منة بعد كدة نهائي
صفاء :: ههههه يخليك ليا ومنحرمش منك
عارف يا عادل هقولك علي سر ايه اكتر حاجة خلتني استسلم ليك واسلمك نفسي
انا :: ايه نفسي اعرف
صفاء :: لمساتك المتكررة في لجسمي واحنا في المستشفي لما كنت بلمس فيا من ورا واحس بزبك كان جسمي كلة بيسيب وكلة كوم والاسنسير كوم تاني
انا :: وانتي عاملة نفسك مش حاسة اه منك انتي
صفاء :: تعرف اني مش اول مرة احس الاحساس ده
انا :: بأستغراب. مش فاهم يعني ايه
صفاء :: ههههههه هقولك مالك تنحت كدة ليه بص انا من حوالي سنة تقريبا الحاج تعب ورحت بيه المستشفي واتحجز يومين بس مكنش ينفع اتحجز معاه لانة مكنش مصرح برفيق معاه فكنت بروح كل يوم بالليل بعد ما وديت الحاج المستشفي واتحجز ومشيت اطريت اركب الأتوبيس لاني مكنش معايا فلوس كفاية علشان اركب تاكسي “” كل ده وانا متنح وانا بسمعها وقولتلها ها كملي
قالتلي. جه الاتوبيس وعلي حظي الزفت ملقتش ولا كرسي فاضي وقفت في نص الاتوبيس وقولت يمكن حد يقوملي لان المشوار طويل ولو فضلت واقفة اكيد هتعب لكن للاسف الناس مبقاش عندها زوق ابتدي الاتوبيس يتحرك والقيلك شاب في سنك كدة طول بعرض حاجة ايه تخوف. راح واقف ورايا ؛؛ في الاول معملش اي حاجة بس مع كل مطب القيه يخبط فيا اول ما ابصلة يقولي اسف مقصدش اروح ساكتة ومتكلمش شوية شوية الاتوبيس اتزحم. وبعد ما كان بيخبط فيا مع كل مطب. بقي لاذق فيا التصاق كامل وابتديت احس بحاجة بارزة في نص طيزي بصيت له معبرنيش هههههههه
قولتلها عمل نفسة مش من هنا
قالتي اه ما صدق ابن الجزمة الاتوبيس يتزحم
انا :: طب وبعدين بعد ولا كمل
صفاء :: يبعد مين ياعم ده ما صدق هههه
وشوية لقيت حاجة ناشفة وصلبة في طيزي عرفت ان زبة خلاص وقف وهاج عليا فكرت ابعد كدة او كدة لكن مفيش مجال حتي الف اقولة كدة عيب وميصحش وبيني وبينك انا من جوايا الحرمان قاتلني بس كمان متعودتش علي كدة
انا:: طب وبعدين عملتي ايه
صفاء مانا قولتلك معرفتش ابعد وفضلت واقفة مكاني والباشا واريا عمال يضغط بزبة في نص طيزي ابتدي جسمي يسيب واعصابي كلها مش قادرة اتحكم فيها
وبعد كدة لقيت ايدة كمان عمالة تحسس وانا خايفة حد يشوف اللي بيتعمل فيا ساعتها شكلي هيبقي زبالة فين وفين لقيت واحد بيندهلي. اقعد مكانة علشان هو نازل.
انا :: طب والراجل عمل ايه
صفاء هيعمل ايه لما انا قعدت عالكرسي حب يجي يقف قدامي بس انا لما ابتدي يلذق زبة في ايدي زعقتلة. قالي اسف وبعد
انا :: لا جدعة ياختي
صفاء :: واد يا عادل بقولك
انا :: يا عيون عادل
صفاء :: عارف انا من ساعة ما شوفتك عريان ملط وانت بتستحم مع دعاء وانا كان نفسي اكون مكانها وحيات امك ماانا سيباك الليلة دي غير وانت عريان ملط معايا في الحمام هي دعاء احسن مني
انا :: مفيش حد احسن منك ياقمري انتي
صفاء:: يعني هنستحمي مع بعض
انا :: انتي بس تقولي اللي نفسك فيه وانا عليا التنفيذ
صفاء :: طب يلة بينا وشدتني من ايدي ودخلنا الحمام. فتحت المية السخنة والباردة وظبطت الدرجة وقالتلي محدش هيحميك بعد كدة غيري…..
مسكت الصابونة ودعكت جسمي صابون ونزلت بالرغاوي علي زبي ومسكتة وفضلت تدعكة وتتزغل فيه
زبك حلو اوي ياواد يخرب بيت شقاوتة
لفيت واراها وحطيت زبي بين طيزها والصابون عامل احلي زفلطة وايدي بتلعب في كسها واهاتها بدءت تطلع اااااااه ااااااااه كسي محتاجك اووووي يا عادل
وانا عمال ادعك زبي في طيزها ويروح يخبط في كسها ومسكتة وابتديت احط الراس علي فتحتة طيزها
قالتلي لا ياعادل هيوجعني بلاش علشان خاطري
انا :: بصي سيبي نفسك ليا ممكن انا عايز امتعك في كل حتة في جسمك
سابت نفسها وهي خايفة من زبي
الصابون كان مغرق زبي وطيزها واول ما بدأت اضغط زبي علشان يدخل انزلق بكل سهولة دخلت الراس والضغط للداخل بقي بكل حنية لغاية مابقي كلة في طيزها
انا :: حسيتي بوجع ياصفصوتي اهو زبي كلة جوة طيزك
صفاء :: طب براحة علشان خاطري
مسكتها من وسطها وسحبت زبي برررراحة ودخلت تاني برررراحة
اااااااه يا عااااادل حلووووو اووووي ايه الاحساس ده
فضلت ادخل زبي بكل رقة وبطئ واخرجة براحة لغاية ما حسيت ان طيزها خلاص خدت علي حجم زبي واهاتها بتذيد
ااااه كمان متخرجوش من طيززززي
وصوابعها علي كسها بتدعك فيه لذقتها في الحيطة ولذقت فيها جامد وزودت من حركة ادخال زبي جواها واهاتها ذادت مع زيادة حركة زبي
سحبت زبي من طيزها ولفتها تاني عليا وخلتها رفعت رجل واحدة علي قعدة الحمام ووشها ناحيتي ونزلت بزبي لتحت كسها ودخلتة فيه وبقيت بنزل بزبي لتحت وارفعة جوة كسها وشفايفنا في شفايف بعض بوس ومص فضلت انيكها في الوضع ده لغاية ما رجليها وجعتها قعت انا علي القعدة وهي جت قعدت علي زبي وضهرها في وشي مسكتها من وسطها وهي تقوم وتقعد علي زبي اسرع واسرع واهاتها ااااااه ااااااه زبك حلوووووو اوووووي اووووي
وتقعد شوية و تتحرك شمال ويمين وتقف وتقعد شوية
قومتها وخلتها تعمل وضع الكلبة وحطيت زبي في كسها من ورا وابتديت انيك بكل قوتي لدرجة انها كانت خلاص هتعيط
فضلت ادخل زبي بقوة واخرجة لغاية ما خلاص هجبهم
اااااااااااه خرجت زبي ومسكتة بأيدي وجبت حليب زبي اللي انفجر وغرق الدنيا علي بزازها وبطنها ووشها ومسكت زبي بعد ما فضي كل اللي فيه وفضلت تمصة وتلحسة
وبعدها استحمينا وخرجنا برة لبسنا هدومنا وقالتلي هدخل اعمل اكل دخلت هي المطبخ وانا شغلت التليفزيون وشغلت الفيديو وكان فيه شريط فيلم اجنبي حطيتة في الفيديو وقعدت لغاية ما هي جابت الاكل اكلنا وعملت شاي شربتة وقولتلها فين بقي الشاكوش والمفك علشان افتح الدرج “”. جابتهملي وبعد عدة محاولات نجحت في افتاح الدرج وخرجت الورق اللي هي عيزاه
ونزلت روحت اول ما دخلت البيت لقيت والدي مستنيني وهو قلقان مش عارف انا روحت فين ولا ايه اللي حصل قولت له اني كنت سهران شوية في القهوة مع صاحبي وبعد كدة دخلت اوضتي وطفيت النور ونمت
صحيت الصبح وبعد ما فطرت وشربت الشاي فتحت المحل وعلي الساعة 10 كدة لقيت دعاء جاية وعينيها مليانة بالدموع
انا :: مالك يابت
دعاء :: مفيش بس ماما تعبانة جامد
انا :: طب وجيتي ليه
دعاء :: جيت علشان متفقة مع زبونة هعملها شعرها ومكنش ينفع مجيش وهمشي تاني علي العصر
انا طب :: محتاجة فلوس ولا اي حاجة
دعاء :: معايا يا حبيبي منحرمش منك
انا :: يابت انا بتكلم بجد لو محتاجة فلوس قولي متتكسفيش انتي مراتي
دعاء :: يا حبيبي اكيد لو احتجت اي حاجة هقولك انت يخليك ليا
انا :: طيب ابقي اتصلي بيا بالليل وطمنيني
دعاء :: حاضر يا حبيبي “” انا هروح افتح المحل عايز حاجة مني
انا :: لا ياعمري روحي انتي.
ومشيت وفتحت المحل واليوم ده دعاء مخرجتش من المحل كتير ولما كانت تخرج كان وشها باين عليه الزعل علي امها
وبعد العصر دعاء قفلت المحل وعدت عليا بس موقفتش معايا كتير يدوب عرفتني انها ماشية ومشيت علي طول
الي اللقاء في الجزء الثامن

الجزء الثامن

بعد ما دعاء مشيت قعدت مع نفسي افكر انا هعمل ايه مع والدي ولازم افتح معاه موضوع زواجي الرسمي من دعاء بأسرع وقت ممكن حتي علي الاقل الخطوبة ومن بعدها كتب الكتاب ،،،، بصيت علي المحل. لقيتة مهمل ومش مترتب زي الاول وان الايام اللي فاتت انا كنت مهملة ومكنتش فاضي له …. نديت علي القهوجي وطلبت منة يجبلي كوباية شاي وولعت سيجارة وبعدها قومت اروق المحل .ً.. عدي الوقت ومرت الساعات وعلي الساعة 11 بالليل. كنت خلصت ترويق المحل حتي مسحت الأرضية والزجاج لمعتة وكنت خلاص جبت اخري من التعب والأرهاق قفلت المحل وطلعت البيت لقيت والدي دخل نام واخويا قاعد بيذاكر خصوصآ ان امتحاناتة علي الأبواب. عملت لقمة خفيفة وكوباية شاي وبعدها دخلت اوضتي ومصدقت رميت جسمي علي السرير و روحت في النوم ،، وكالمعتاد وفي نفس المعياد صحيت وزي كل يوم فطرت وشربت الشاي ونزلت فتحت المحل
شوية لقيت دعاء جاية
انا :: ايه يا بنتي يعني امبارح متصلتيش
دعاء :: اتصلت ياخويا وابوك اللي رد قفلت السكة
انا :: اوووو. تصدقي انا فعلا غبي انا امبارح فضلت اروق في المحل لغاية 11 بالليل معلش عندي انا دي .. المحل امبارح كل شكلة زفت وانا كنت مهمل فيه الكام يوم اللي فاتو
دعاء :: ولا يهمك يا حبيبي انا عارفة انك كنت اليومين اللي فاتوا مشغول ما بيني وبين الحاج في المستشفي
انا :: امبارح كنت ناوي اتكلم مع الحاج في موضوعنا لكن طلعت بالليل لقيتة نام
دعاء :: بجد ياروحي ناوي تكلم والدك علشان تخطبني
انا :: طبعا يا قلبي والنهاردة ان شاء **** ناوي افتح معاه الموضوع و **** بقي يستر
دعاء :: بحبك اوي ياعادل ونفسي تبقي جوزي قدام الناس كلها
انا :: وانا بموت فيكي وفي التراب اللي بتمشي عليه ونفسي تبقي مراتي قدام الدنيا كلها
قعدنا نتكلم شوية … وبعدين والدي نزل شافها وهي واقفة معايا وقف كدة يبصلنا وهي عملت نفسها بتسأل علي فكة وانا طبعا عملت نفسي بدور علي فكة في جيبي وبعدها مشيت بسرعة
والدي دخل جاب كرسي من جوا المحل وقعد وقالي
انا بقي عايز افهم في ايه بينك وبين البت دي
انا :: في ايه يعني جاية تسأل عاي فكة وملقتش
والدي :: فكة ؟؟ وهي لسة مفتحتش المحل اصلا ؟؟ هتضحك علي ابوك
بصيت في الارض من ذكاء والدي ومن غبائي
انا :: انا بصراحة كنت عايز افاتحك في الموضوع ده وكنت ناوي امبارح اكلمك بس لقيتك بالليل دخلت نمت
والدي :: قول واشجيني مانا عارف انك انت اللي هتجيب اجلي
انا :: ليه بس بتقول كدة انت ليه ديما مش عايز تسمعني ولا بتديني فرصة اتكلم
والدي :: علشان ببساطة انا عارف انت عايز تقول ايه وانا مش موافق علي اللي انت عايز تقولوا يا عادل
انا :: لا هقول حتي لو كنت عارف ومش موافق انا عايز اتقدم لدعاء وعايز اتجوزها
والدي :: وانا مش موافق ولا عمري هوافق علي دي ولا علي غيرها ومفيش عندي غير بنت عمك هتتجوزها بمزاجك او غصب عنك انا مش هخسر اخويا علشانك
وفضل يزعق ويشخط فيا ورزع الكرسي اللي كان قاعد عليه ومشي
دمي في الوقت ده كان بيغلي وفضلت طول اليوم مخنوق ومش طايق نفسي .. شوية الراجل اللي كنت متفق معاه علي اجراءات عمل العملية للحاج جالي المحل وسألني:: ايه يا عادل متصلتش يعني ولا عرفتني هتيجي امتي بالاوراق المطلوبة
قولتلة اصبر بس عليا يومين تلاتة يكون الحاج صحتة اتحسنت شوية واشوف مدام صفاء جهزت ايه وهكلمك
قالي ماشي انا عموما جاهز ليكم في اي وقت … وخد بعضة ومشي دخلت زبونة المحل وقعدت تنقي في الجزم علشان تختار جزمة وتفاصل شوية دخلت دعاء وانا بزعق في الست ومشتها
دعاء فهمت من طريقة كلامي مع الزبونة وملامح وشي اللي باين عليه اني مضايق اني متغير وان في حاجة حصلت
دعاء:: ايه يا حبيبي مالك
انا :: مفيش يا دعاء بس مخنوق شوية من الشغل
دعاء :: من الشغل متأكد ؟
انا ::اه من الشغل هيكون من ايه !
دعاء :: هتكدب علي دعاء حبيبتك يا دولة ؟
وحياتي عندك في ايه ؟؟
انا :: مفيش يا دعاء ومتفضليش تزني عليا علشان بجد مخنوق
دعاء:: طب ما تيجي ندخل المخزن جوا وانا هخليك تنسي اسمك مش الخنقة بس
برغم اني كنت مخنوق بس ضحكت ضحكة كدة بالعافية وقولتلها مخزن ايه بس دلوقت يا بت المجنونة
قالتلي طب وحياتي عندك ويارب تعدمني لو مقولتش في ايه
انا :: اتخانقت مع الحاج النهاردة الصبح
دعاء :: بسببي مش كدة
انا :: سكت ومنطقتش
دعاء :: علشان شافني واقفة معاك مش كدة
انا :: وعلشان فاتحتة في موضوعنا. وقالي مش موافق ومصمم علي بنت عمي
دعاء :: طب وانت
انا :: مش هتجوز حد غيرك ولا عمري هكون غير ليكي
دعاء :: طب متزعلش وبكرة تتحل. بس انت روق
انا :: تتحل ازاي بس والحاج مصمم علي رائيه وانا لو اتربقت السما علي الارض مش هتجوز حد غيرك انتي
دعاء روق انت بس ومتحطش في دماغك وبكرة تتعدل وتتحل من عندو … انا همشي بقي قبل ما ابوك يجي ويشوفني ويصور قتيل
مشيت وانا فضلت واقف زي ما انا ومخنوق وحاسس اني مش طايق نفسي
وعلي العشا طقت في دماغي اقفل المحل فعلا قفلت المحل وروحت قعدت علي القهوة طلبت كوباية شاي وعدي واحد صاحبي جنب القهوة شافني وجه قعد معايا ولعبنا عشرتين دومنة ومشيت لقيت دعاء بتطفي نور الكوافير وبتقفل المحل
حلفت اني همشي معاها من باب المحل ومش هخاف حد يشوفني تاني واللي يحصل يحصل
روحت ووقفت قدام باب الكوافير وهي خرجت شافتني استغربت لاني اول مرة اروح واقف هناك
دعاء :: انت اتجننت ولا ايه ياعادل جاي هنا تقف قدام المحل
انا ::يلة اقفلي علشان نمشي
دعاء :: طب مش خايف ابوك يشوفك بص علشان خاطري اسبقني علي المكان اللي بنتقابل فيه وبلاش تقلب الدنيا علينا دلوقت
انا :: اخلصي ومش همشي من هنا غير ايدي في ايدك
دعاء وانا مش هقفل المحل غير لما تمشي
انا:: طب اخلصي وانا هروح استناكي في اخر الشارع
دعاء :: ماشي روح يلة انت
مشيت علي اخر الشارع وبعد خمس دقايق لقيتها جاية وبتضحك وبتقولي انت مجنون مجنون مجنون وحطت ايدها في ايدي ومشينا قولتلها. اه مجنون طالما العقل مش ناف معاهم يبقي الجنان ينفع ولو الذوق مش جايب نتيجة يبقي العافية تجيب
دعاء :: يا حبيبي ياروح قلبي من جوا مش هينفع العافية صدقني احنا اللي هنخسر مش هما. وبعدين ابوك لو شافك هيعاند اكتر وكمان انت ناسي خالتي اللي بيتها قصاد بيتكم وقصاد الكوافير. ؟ انت كدة هتولع الدنيا علينا
انا طب يا حبيبتي انا اعمل ايه أنا عايز اتجوزك ومش عايز بنت عمي وابويا مصمم عليها
دعاء :: وانا هسيبك تتجوزها يعني ؟؟ دانا هقطعك لسناني لو حد خدك مني وهقطعلك زبك كمان علشان متنفعش حد هههههههه
انا :: ههههههههه ويهون عليكي زبي
دعاء :: علشان مفيش حد تاني يشوفوا ولا يلمسوا زبك ده بتاعي انا وانت كلك علي بعضك كدة ملكي انا مفيش حد هياخدك مني
انا :: يخليكي ليا ومنحرمش منك يا اغلي من نفسي
دعاء :: ويخليك ليا وتفضل طول العمر جنبي وسندي في الدنيا يادولا بقولك ايه ياروحي
انا :: نعم ياروح روحك
نفسي اتمشي معاك علي الكورنيش ونقعد قدام النيل قبل ما اروح
انا :: وبتقولي عليا انا اللي مجنون ههههههه
دعاء :: انا مجنونة بيك وفي كل تفاصيلك
انا :: حطيت ايدي علي كتفها وقولتلها وانا بعشق كل حاجة فيكي ضحكتك وصوتك ورقتك وجنونك يا مجنونة
وقفت تاكسي وقلت له الكورنيش يا اسطي
ركبنا وطول الطريق ايدي شابكة في ايديها وعيوني تحضن عيونها
ووصلنا الكورنيش ودخلنا جزيرة هادية مفيش اصوات حوالينا غير صوت ورق الشجر اللي حولينا ووشنا للبحر. وحطت راسها علي صدري وايدي حوالين كتفها نتأمل المياه الهادئة
دعاء :: عارف ياعادل انت بالنسبة ليا ايه
انا :: ايه
دعاء :: انت دقاتي اللي عايشة بيها. انت دمي في اللي شرياني انت الضحكة اللي بتترسم علي شفاتي انا بحبك ومش متخيلة بجد انك ممكن تكون لغيري
عارف لما بنمشي مع بعض ببقي مش عايزة حاجة تفرقنا حتي لو كان الهوي اللي بيعدي ما بينا … بغير من هدومك اللي بتلمس جسمك .. بغير من كوبابة المية اللي بتلمس شفايفك .. بغير من سريرك اللي بيحضن جسمك
انا :: كل ده يا دعاء دانا اللي كدة هغير مني بحبك اوي وبحب اي حاجة بتلمسك بحبك وبحب ريحتك وبحب انفاسك وحروف اسمك يخليكي ليا ومنحرمش منك ولا من احساسك بيا
نسينا نفسنا ونسينا الوقت والزمن. وعشنا اجمل لحظات من عمرنا ونسيت كل الهم والوجع وعشت حالة واحدة بس حالة حب

الي اللقاء في الجزء التاسع

الجزء التاسع

وبعد مرور الوقت ونحن نتبادل الحب والكلمات المعسولة المليئة حب ومشاعر قالت لي دعاء انها لازم تروح علشان اتأخرت .. وقفت تاكسي ووصلتها بيتها”” ورجعت دخلت بيتي وانا طالع عالسلالم مليون حاجة وحاجة جت في دماغي اولها اني اتكلم تاني مع الحاج او استني للصبح طب لو اتكلمت معاه النهاردة تاني ممكن يحصل مشادات بينا وممكن كلامي معاه يخليه يذيد في عنادة معايا ويصمم علي رئيه وقررت اني استني ومأتكلمش معاه اليومين دول يمكن الظروف تتغير
فتحت الشقة ودخلت لقيت كل الأنوار مطفئة عدا غرفة اخي فارس خبطت علي الباب
ومن طريقة خبطي علي الباب فارس عرف اني انا اللي بخبط وسمحلي بالدخول
انا :: انت لسة بتذاكر
فارس :: اه طالع عيني اهو علشان مفضلش علي الامتحانات غير كام يوم
انا :: طب شد حيلك علشان تجيب لنا نتيجة حلوة تدخلك ثانوي عام
فارس :: اديني بعمل اللي عليا
انا :: ابوك نام امتي ؟ شكلة النهاردة عامل ازاي مضايق ولا عادي ؟
فارس :: ليه في حاجة حصلت بينكم ؟
انا ؟ اه شدينا مع بعض في المحل الصبح بسبب موضوع زواجي من بنت عمك لسة مصمم
فارس :: انت ليه صح يا عادل مش عايز تتجوز بنت عمك مع انها جميلة وكمان متعلمة
انا :: الجمال والتعليم عندي مش اهم من الحب وانا مشاعري اتجاه نوال بنت عمك مشاعر قرابة ومفيش اي تفاهم بينا وانا مش هتجوز غير انسانة بحبها وبتحبني
فارس :: تقصد دعاء مش كدة ؟
انا :: طب وانت عرفت منين اني بحب دعاء
فارس :: ايه ياعم عادل انت فاكر اني مش واخد بالي من نظراتكم لبعض ولا الأبتسامات اللي بينكم وغير كدة انا كذة مرة وانا راجع من المدرسة بشوفكم واقفين مع بعض
انا :: احا هو احنا باين علينا اوي كدة
فارس :: هههههههه اه ياعم رميو ياحبيب عصرك باين واي حد هياخد بالة مش انا بس
روحت خبطو علي دماغة بأيدي وقولتلة طب اتنيل ذاكر
وخرجت علي المطبخ طلعت الاكل واتعشيت وعملت كوباية شاي ودخلت اوضتي مددت علي سريري وسرحت في مشاكلي وهعمل ايه مع ابويا وازاي اقدر اقنعة بزواجي من دعاء وانة يسيبة من موضوع زواجي من نوال ابنة عمي فضلت افكر وافكر لغاية ما غلبني النوم ومحستش بنفسي غير تاني يوم الصبح “” لبست هدومي وخرجت الصالة لقيت الحاج قاعد ومستني خروجي من الاوضة وباين عليه الغضب وانة هيعمل مشكلة علي الصبح
انا :: صباح الخير يا حج انا كنت ديمآ بندهلة بالحج مش بابا ولا ابويا
والدي :: صباح الخير .. انت كنت فين امبارح بالليل
انا :: بعد ما قفلت المحل سهرت مع صحابي شوية ليه بتسأل
والدي :: مع صحابك ؟ انت حد قالك ان ابوك راجل اهبل وممكن تضحك عليه ؟ انت كنت داير تصيع مع الصايعة بتاعتك اللي اسمها دعاء طول الليل
انا :: يا حج محصلش واسأل ……../ محلقتش اكمل رد عليا اسأل مين يا صايع مش انتوا امبارح كنتوا في الحتة الفلانية الساعة 11 بالليل هو في واحدة محترمة وبنت ناس تفضل تصيع بالليل مع حد واهلها ميسئلوش عليها
انا :: يا حج بس متقولش عليها صايعة انت متعرفهاش كويس علشان تحكم عليها كدة
والدي :: بكل عصبية وصوتة كان واصل لأخر الشارع اعمل حسابك جواز من البنت دي مفيش وكمان مش هتدخل المحل تاني وروح شوفلك شغلانة بعيد عني وابقي وريني هتتجوزها ازاي وهتصرف عليها منين يا صايع هات مفاتيح المحل وغور برة بيتي مش عايز اشوف وشك
انا :: خد المفاتيح اهي وهشتغل برة وهتجوز دعاء يعني هتجوزها
خرجت برة البيت وانا مش انا عارف هعمل ايه ولا اروح فين بحمد ربنا ان كان معايا مبلغ 500 جنيه في جيبي كنت ناوي هديهم لتاجر بيجيب بضاعة للمحل .. ملقتش مكان اروحلة غير اني اقعد علي القهوة لغاية الضهر كدة وبعدها اروح المستشفي ازور زوج مدام صفاء وبعدها هروح اي لوكاندة اقضي فيها يوم ولا اتنين علي مايكون الحج هدي وارجع البيت لاني عارف انة مهما اتعصب ولا حتي اضايق مني انا ابنة الكبير ومحتاجلي جنبة
روحت القهوة وطلبت شاي ودماغي شغالة تفكر في اللي حصل وانا هعمل ايه شوية لقيت اخويا فارس جاي من المدرسة وسألني ليه قاعد علي القهوة وكمان مفتحتش المحل ليه عرفتة اللي حصل وقالي طب هتعمل ايه دلوقت قولتلة متخفش عليا انا هروح لواحد صاحبي يوم ولا اتنين وان شاء **** راجع يعني هنروح من بعض فين بس الحج يهدي قالي طب انا هتكلم معاه قولتلة لا متتكلمش معاه لاني مش راجع دلوقت سيبة لما يهدي يمكن لما ابعد شوية يراجع نفسة وينسي موضوع زواجي من بنت اخوه ،، روح انت ومتعرفوش انك شوفتني ماشي “” ومشيت انا كمان علشان اروح المستشفي وركبت تاكسي ووصلت للمستشفي علي الساعة 2 بعد الظهر وطلعت فوق دخلت الاوضة عند مدام صفاء لقيتها نايمة علي السرير بصيت كدة وروحت خارج تاني علشان ابص علي الحاج لقيتة تقريبا نايم ومشفنيش فضلت واقف شوية وبعد كدة خرجت علي طرقة مسموح بها التدخين ولعت سيجارة “” شربت سيجارة وبعدها رجعت الاوضة اللي فيها مدام صفاء اللي مكنش فيها اي حد غير مدام صفاء اللي كانت نايمة علي جنبها وطيزها في اتجاه اللي داخل قربت منها وايدي راحت بكل هدوء علي طيزها وحسست عليها وبهزها براحة علشان اصحيها ونديت عليها بصوت واطي مدام صفاء مدام صفاء ،، رفعت راسها وعينيها مفتوحة نص فتحة شافتني ابتسمت ابتسامة خفيفة وقامت قعدت علي السرير وقالت ازيك يا عادل عامل ايه
انا تمام وانتي اخبارك ايه واخبار الحاج ايه
مدام صفاء :: احسن وبيتحسن واحتمال علي اسبوع كدة يخرج بس المشكلة الجلطة جابت له شلل نصفي ومش هيتحسن غير بالعلاج الطبيعي .. هزيت راسي وقولتلها مع الوقت والعلاج نأمل انة يتحسن وحطيت ايدي علي فخدها وقولتلها تصدقي انك وحشتيني ووحشني حبيبي المستخبي بين وراكك “” ابتسمت وقالت وانت كمان وحشتني ووحشني حبيبي وشاورت بعنيها علي زبي ،، ابتسمت وقولتلها وهو كمان انتي وحشتيه
مدام صفاء :: اخبارك مع دعاء ايه
انا :: بتنهيدة هزت اعماقي ومليانة كلام كتير. تمام ماشي الحال
مدام صفاء :: مالك يا عادل حاسة فيك حاجة هي دعاء مزعلاك
انا :: لا خالص بس فتحت موضوعي مع الحاج وهو رفض والنهاردة الصبح فضل يزعق ويشخبط وينتر وطردني برة البيت والمحل تصدقي
مدام صفاء :: يالهوووي يا عادل طب انت ناوي تعمل ايه دلوقت
انا :: هعمل ايه يعني هروح اي لوكاندة اقعد فيها يومين كدة وهشوف في خلال اليومين دول هيحصل ايه
مدام صفاء :: المشكلة مش هتنام فين ،، طب انت معاك فلوس ياعادل ؟؟ علي فكرة انت دلوقت مش غريب محتاج فلوس ؟
انا :: اه معايا تسلميلي
صفاء :: انت هتعمل مكسوف مني بص انا معايا دلوقت وقبل ما تكمل كلامها قاطعتها وقولتلها متكمليش انا لو احتجت اي فلوس مش هطلب من حد غيرك
صفاء :: هزعل ياعادل لو عرفت انك احتجت اي حاجة ومطلبتش مني
انا :: وعد مني لو احتجت اي حاجة اكيد هطلب منك ؛؛
راحت فتحت الشنطة بتاعتها وطلعت مفتاح شقتها وقالت بص يا عادل ده مفتاح الشقة لما تروح ابقي بات فيها ومتروحش اي لوكاندة عيب تبقي شقتي فاضية ومفيهاش حد وانت تبات في لوكاندات “” بس وانت نازل ابقي سيب المفتاح تحت الدواسة بس اهم حاجة محدش يشوفك ولا انت داخل ولا انت خارج وكمان محدش يشوفك وانت بتحط المفتاح تحت الدواسة “” رفضت بشدة فكرة اني ابات في شقتها ولكن هي اصرت وحلفت اني لازم اخد المفتاح وانها مهما عملت معايا جمايلي معاها اكتر ،، حطيت ايدي علي رجليها ( فخذها ) وقولتلها تسلميلي ومنحرمش منك قالتلي ولا انحرم منك ولا من وقفتك معايا اللي عملتة معايا كبير اوي بالنسبالي
انا :: ابتسمت وقولتلها صفاء تعرفي نفسي اعمل ايه دلوقت
صفاء :: عايز تعمل ايه
انا :: اقفل الباب ده واخدك في حضني واشبع من شفايفك وجسمك
صفاء :: بس بقي علشان انا من ساعة ما كنت معاك وانا حاسة اني مش شبعانة منك وجوايا احساس بأحتياج رهيب ليك
انا :: وانا كمان بحس معاكي احساس جميل ومش بشبع منك
صفاء سكتت شوية وقالت طب بص ولا اقولك مش هينفع
انا :: هو ايه اصلة ده ؟؟ في ايه قولي
صفاء :: بص انا امبارح كنت ذهقانة وبصراحة كنت محتاجة اكون معاك وجسمي كلة كان في حالة اول مرة احس بيها كأني عطشانة ومفيش حد هيروي عطشي غيرك وحسيت في اللحظة دي اني مخنوقة لانك مش معايا فنزلت اتمشي في المستشفي وانا بتمشي لمحت غرفة خارج منها مواسير عاملة زي مدخنة دخلت ابص عليها لقيتها كبيرة وعاملينها زي مخزن”” اي حاجة المستشفي مش عايزها بترميها هنا وتقريبا المكان ده مهجور ومن كتر الحاجات اللي فيه لو حد دخل من السهل جدا اللي جوه انة يستخبي ومحدش يشوفة ايه رائيك ؟؟
طبعا رحبت بالفكرة ولأني مشتاق لجسمها قولتلها طب ما تيجي نتمشي واشوف المكان بنفسي قالت ماشي هننزل بس شوية كدة اكون وردية تغير الممرضات جت واللي جه جه واللي مشي مشي علشان نتفادي اي حركة في المستشفي قولتلها ماشي
خرجت مرة تانية ابص علي الحاج وهي فضلت قاعدة في الأوضة وبعد شوية لقيتها لابسة لبس خروج وقالت ليا عادل انا هنزل وهروح اجيب حاجة من برة المستشفي سألتها هتجيبي ايه قالت لما اجي. المهم هاجي القيك قاعد ماشي قولتلها هروح فين انا معاكي هنا لغاية بالليل ضحكت وقالت طب انا مش هتأخر يدوب نص ساعة وجاية
نزلت وانا روحت اشرب سيجارة وبعدين دخلت افكر في اللي قالتة صفاء ليا وبصراحة كنت متردد وخايف حد يشوفنا ولكن قولت هروح واشوف المكان بنفسي قبل ما اعمل اي حاجة وبعد نص ساعة او ساعة الا ربع تقريبا لقيت مدام صفاء جاية وفي ايدها كيس كان باين انة فيه اكل وكيس شيبسي كبير واتنين بلاستك ساقع بيبسي وبرتقال بصتلها كدة وقولتلها ايه اللي انتي جيباه ده قالتلي جايبة ايه يعني هو انا جايبة خروف “” طلعت ملاية وفرشتها في الأرض وجابت الكيس وطلعت اللي جواه جايبة كفتة وفراخ مشوية وسلاطات وفتحت الشيبسي وقالت يلة انزل اقعد علشان انا جعانة ومش هاكل غير معاك
نزلت قعدت واكلنا وبصراحة كنت فعلا جعان جدا والغريب اني مكنتش حاسس بالجوع غير لما ابتديت اكل وبعدها شربنا الساقع وفضلنا نضحك ونهزر ونتكلم لغاية ما الوردية بتاعة الممرضات اتغيرت وقالت هتنزل بقي تشوف المكان. قولت ليها طبعا يلة بينا ونزلنا واتمشينا في المستشفي وشاورتلي علي المكان اتمشيت في اتجاه المكان وخطواتي مرتجفة وقلبي يذاد دقاتة وكأني اخشي ان يراني احد او يشك في برغم اني كنت ذاهب لمعاينة المكان لوحدي وبالفعل دخلت هناك وكان مثل ما وصفتة لي مدام صفاء المكان هناك امن ولكن يجب ايضا اتخاذ الحذر والحرص وعدت اليها وقولت لها يلة بينا فا المكان امن اتمشينا بهدوء وحظر وعيني تلتفت يمينآ ويسارآ حتي اتأكد ان مفيش حد هيشوفنا واحنا جوة لغاية ما دخلنا جوا المكان ورحنا في اخر الطرقة ودخلنا مكان ورا صندوق كبير هيمنع اي حد انة يشوفنا اخدتها في حضني واقتربت مش شفايفها ابوسها وايدي حوالين وسطها وقولتلها
وحشتيني اوووووي
صفاء :: وانت وحشتني اوي ياعادل وايديها التفت حوالين رقبتي والتصقت بي
وشفايفنا في شفايف بعض بوس ومص والساني ولسانها يداعبون بعضهم البعض
نزلت ايدي ومسكت طيزها بكل حنية وزبي واقف راشق بين وراكها وهي لذقة فيا وبتدفع جسمها نحو جسمي علشان تحس بزبي وهو بيحك في كسها وايدايها بعد شوية نزلت علي زبي تتحسسة وتلمسة
صفاء :: زبك وحشني اوي يا عادل كنت هموت من ساعة اخر مرة والمسة تاني
ونزلت علي ركبها وفتحت سوستة البنطلون وطلعت زبي اللي كان مشدود علي اخرو واقتربت وانفاسها الساخنة تشعلني
قالت ايه الزب ده ايه الجمال ده وتبوس راس زبي ومسكت بضاني تتحسسهما وقالت اشمعني البيضان دي مش بتنيك هي كمان دول ناعمين اوي وشكلهم بيهيجني اوي ونزلت بلسانها تلحسهم ثم بطرف لسانها طلعت علي زبي حتي وصلت للراس وحطتة كلة جوة بوقها وانا مسكت راسها وبقيت بزوق زبي جوة بوقها وهي شغالة مص ورضع فيه ؛؛ بعد ما مامصت زبي ورضعت فيه ولحست بيضاني وقفتها وطلعت بزازها برة وبأيدي ادعك وااقفش فيهم لقيت حلمات بزازها وقفت وبصوابعي بقيت بدعك فيهم لقيتها بتتاوه وقالتلي اقرصهم جامد عايزاك توجعني وايدها بتدعك في زبي قربت بشفايفي امص وارضع بزازها وايدي تقفش في بزها التاني وهي مش قادرة خلاص كسها جاب مية وشهوتها كان لازم تنطفي بزبي يرشق في كسها
خليت وشها اتجاه الحيطة وطيزها اتجاهي طلبت منها توطي وتخلي كسها مقابل لزبي نزلت انا علي ركبي ولساني لمس كسها من الخلف
اطلقت اها خفيفة خوفآ من ان يسمعها احد او يكتشف امرنا احدآ ما
لساني بيتحرك بين شفرات كسها الغرقان بماء شهوتها وبعد ما ارتويت من ماء كسها الدافئ وقفت علي قدمي مرة اخري ومسكت زبي المنتصب ووضعتة علي اول الطريق
وضغط بزبي حتي انزلق بكاملة داخل كسها وشعرت بدفئ وسخونة كسها ومسكت وسطها وبداءت في الادخال والاخراج. وهي تعض علي شفاها وتكتم الاهات ولكن صوت انينها كان يخرج دون وعي منها
وتقول لي
ااااااه زبك مفيش احلي منة نكني اوي انا عايزاك تهريني عايزاك تعوض حرمان كسي يا عادل
اول مرة احس ان صفاء بتتناك بمزاج واول مرة احس ان صفاء جواها شرموطة حسيت انها عايزة تتفشخ بجد
فضلت انيك فيها ومع المتعة اهاتنا بقت بتعلي غصب عننا ولكن كل حين ناخد بالنا ونكتم اهاتنا
كان نفسي اغير الوضع ده بس المكان مكنش بيسمح غير بالوضع ده
فضلت انيكها وارزع زبي جواها بكل عنف حتي انفجر حليبي بداخل كسها واذادت دفعات زبي وقوتها حتي كاد ان يصل الي امعاها وافرغت كل مانزل من زبي بداخلها واخرجت زبي وحضنتها من الخلف

الي اللقاء في الجزء العاشر

الجزء العاشر

ثم استدارت وحضنتي ووضعت شفايفها علي شفايفي وقالتلي انا عمري ما هنسي اليوم ده
عدلت هدومها وانا ظبت هدومي وخرجت علشان اشوف الطربق قبل خروجها وكانت المستشفي في ذلك الوقت هادية والحركة بها تقريبا معدومة ،، ندهتلها ومشينا وقبل ما نطلع قالت تعرف انا نفسي في ايه يا عادل ؟ وقفت وعيني جت في عنيها وقولتلها. نفسك في ايه ؟
قالتلي نفسي امشي جنبك وايدي في ايدك قدام الناس وامسح من ذاكرتي حاجات كتير وذكريات مؤلمة ؛؛ نفسي اغير الماضي واعيش معاك المستقبل وتبقي انت اللي في حياتي نفسي يا عادل اغير حياتي وابنيها علي مذاجي الناس تبقي غير الناس والوشوش تتبدل وانت يادولة تبقي جوزي وحبيبي وكل نصيبي وانسي كل اللي فات وميبقاش له وجود من اساسة
انا :: مش كل اللي بنتمناه نقدر نحققة ومفيش حد بيقدر يغير الماضي ولا بينساه مهما حاول لكن المستقبل في ايدينا نغيرو بس كمان الظروف هي اللي بتتحكم في بناء المستقبل ؛؛ انا عارف انك مريتي بظروف صعب اي حد يتحملها حياه مليانة تعب وشقا وحرمان وعارف انك ست زيك زي اي ست محتاجة انها تحس بأنوثتها وانك معايا حسيتي بأنوثتك ورغبتي فيكي صحت مشاعر كانت مدفونة جواكي
صفاء :: اجمل حاجة فيك انك حاسسني وفاهمني وقدرت تتعامل مع الست اللي جوايا حتي لمسة ايديك لجسمي بحس انك بتعزف مقطوعة موسيقية انت بس اللي قدرت في لحظة تخلق جوايا الاحساس ده
انا :: يعني مبسوطة معايا برغم انك عارفة اني بحب دعاء
صفاء :: بص ياعادل مش هكدب عليك ويمكن ميكنش عندي الجراءة اني اقولك الكلام ده تاني انا بحس بغيرة جوايا لما بفكر انك هتبقي لدعاء واكتر حاجة بحس فيها اني محتاجة اكسر الدنيا لما بسمعك وانت بتقول بحب دعاء ؛؛ انا عارفة انك مش من حقي ولكن الحقيقة انك من حقها هي وعارفة ان علاقتنا من الاساس غلط بس اعمل ايه ياعادل انت اللي صحيت فيا كل حاجة حلوة انت اللي رويت عطش زرعة كانت دبلت وخليتها ترجع تاني تفرد اوراقها
انا :: وانا علشان حاسس بيكي وعارف مشاعرك واحاسيسك دلوقت وحاسس بكل كلمة جواكي من قبل مالسانك يقولها عايز اقولك اني انا كمان محتاجلك ومحتاج وجودك جنبي
صفاء :: وانا مش عايزة حاجة تاني من الدنيا غير انك تفضل جنبي برغم طمعي فيك اللي مبقاش له نهاية
انا :: يخليكي ليا وميحرمنيش منك ولا من حنيتك عليا ياغالية
صفاء :: ولا يحرمني منك ولا من قلبك ده اللي قدر يحتويني ونفسي اقولك كلمة عارفة انها مش من حقي بس هموت واقولهالك
عادل ……… انا بحبك
معرفش! حسيت جسمي كلة ارتجف من صدي الكلمة دي ؛؛ حسيت احساس رهيب امتلكني من كمية الصدق والحنية اللي خرجت من شفايفها مع كلمة بحبك وكل اللي قدرت اعملة اني ابص في الأرض وبعدها بصيت في عنيها وقولتلها خايف اقولك بحبك اكون بكدب لأن قلبي مش ملكي لكن احساسي معاكي مش عارف افسرو ؛؛ شوق ليكي لوغبتي “” راحة في وجودك ؛؛ متعة وانا بين احضانك ،
صفاء :: كفاية عليا حنيتك دي ومشاعرك تسلملي
وحطت ايدي في ايدها ونسينا اننا في مستشفي اللي بيتعالج فيها جوزها وطلعنا وايدينا متشابكة وقبل ان نصل للدور اللي فيه جوزها ايدينا ابتعدت ودخلنا غرفة الرفيق فضلت قاعد معاها الي ان جاءت احدي الممرضات وطلبت مني الأنصراف لانة يوجد تفتيش ووجودي حتي الأن في المستشفي يخالف القوانين المنصوصة للمستشفي ؛؛ سلمت علي مدام صفاء وسألتها لو فيه اي حاجة محتجاها اجبها معايا بكرة قالت لا مش هنحتاج اي حاجة “” مشيت واخدت تاكس ورجعت ومكنش ينفع اني ادخل شارعنا علشان محدش يشوفني قعدت علي قهوة بعيد شوية عن المنطقة حتي الساعة واحدة بالليل دخلت شارعنا وجيت عند بيتنا لقتني غصب عني واقف قصاد المحل والبيت وعيني اتملئت بالدموع قد ايه احساس صعب لم تقف عند مكان انت بتحبة وقضيت فيه اغلب مراحل حياتك وفجاءة تنطرد منة لانك متمسك بشئ انت مقتنع انة صح
افتكرت زعل الحج مني وكان نفسي اروح جري عليه واقولة سامحني وابوس ايدة لكني كمان انا مغلطتش اني متمسك بحبي ومتمسك بأبسط حقوقي اني اختار شريكة حياتي والمفروض انة يسيب ليا حرية الأختيار مسحت دموعي ومشيت علي شقة مدام صفاء تأكدت قبل دخولي من باب العمارة ان الشارع لا يوجد به احد طلعت بسرعة وفتحت الباب ودخلت الشقة وقفلت الباب ورايا بسرعة
دخلت الشقة وبقيت حاسس اني غريب مع اني حافظ الشقة ركن ركن ؛؛ بس انك تبقي فيها لوحدك ومفيش حد معاك وكمان مش مكانك اللي متعود تنام فيه وتصحي
احساس غريب مهما حاولت وصفة مش هقدر اترجمة علي الورق ؛؛ دخلت اوضة نوم مدام صفاء وقولت ادور علي اي حاجة من بتوع الحج تناسبني انام بيها. فتحت الدولاب ومن حسن حظي فتحت درفة مدام صفاء الفضول اخدني اتفرج علي ملابسها الداخلية اوووووووف علي اللي شوفتة قمصان نوم اشكال والوان وكلوتات مفيش اروع من كدة بفتلة وبوردة وشفاف حاجات كدة تخلي الزب يقوم يطير مش يقف بس اغلبهم تحس انة لسة جديد قلبت في الدولاب بس من غير ما ابهدل الدنيا علشان لما ترجع متاخدش بالها اني فتحت الدولاب وشوفت خصوصياتها لقيت التسريحة عليها اكثر من خمس انواع برفانات كلهم احلي من بعض برفانات رومانسية جدا وسكسية
بعدها فتحت درفة الدولاب الثانية اللي كانت فيها ملابس الحج وطبعا مع اختلاف اجسامنا لم اجد ما يناسبني غير جلبية بيضاء نص كم طلعتها وخرجت ؛؛ دخلت الحمام اخدت دش دافي ولبست الجلبية وروحت المطبخ عملت كوباية شاي وخرجت قعدت في الصالة
فتحت التليفزيون والفيديو وشغلت فيلم هندي ل اميتبتشان ؛؛ الفيلم شدني واندمجت معاه لغاية ومع احداثة لغاية ما الفيلم خلص ؛؛ قفلت التليفزيون والفيديو ودخلت نمت ولم اشعر بنفسي الا تاني يوم علي لمسات تداعب زبي فتحت عيني لقيت دعاء حبيبتي هي اللي بتلعب في زبي قومت نص قومة وسندت ضهري علي شباك السرير وتحت ضهري المخدة ؛؛
انا حبيبتي صباح الخير
دعاء :: حبيبتك ؟ انت متأكد اني حبيبتك؟
انا :: اه حبيبتي وروحي كمان
دعاء :: انا بقي عايزة افهم انت من امبارح المحل مقفول وانت مش موجود وكنت هتجنن عليك وانا لا عارفة انت فين ولا ايه اللي حصل مشيت ومنمتش من امبارح القلق هيموتني ومفكرتش تطمني عليك والنهاردة اجي القيك هنا ؟ دخلت هنا ازاي وايه اللي خلاك تنام هنا اصلا ممكن تفهمني علشان الشيطان ميلعبش في دماغي
انا :: هفهمك بس اهدي
دعاء :: اهدي ايه بس انت عايز تجنني اخلص وقول
انا :: امبارح الصبح اتخنقت تاني مع الحاج علشان عرف اني كنت بوصلك اول امبارح
دعاء :: عرف ؟ مين اللي قالة ؟ انت قولت لحد انك هتوصلني ؟
انا :: لا طبعا مقولتش لحد بس معرفش هو عرف منين ؟ واتخانق معايا وطردني من البيت والمحل
دعاء :: يالهووووي طردك بسببي
انا :: وانا معرفتش اعرفك ازاي ولا افهمك ومبقتش عارف اعمل ايه ولا اروح حتي فين وكنت ناوي اروح اي لوكاندة ابات فيها
دعاء :: ها وبعدين
انا :: ولقيت اليوم طويل ومش عارف اقضي اليوم ده فين حسيت اني صايع وحتي مش عارف اصيع فين قولت اروح المستشفي ازور الحج اهو منها اطمن علي الراجل ومنها اعدي اليوم ده بأي طريقة
دعاء :: طب بردو مقلتش دخلت هنا ازاي
انا :: يخرب بيت ام استعجالك اصبري بحكيلك
دعاء :: ماشي صابرة اهو احكي
انا :: زورت الحج ومدام صفاء سألتني مالك لان شكلي كان باين عليه حكيت ليها اللي حصل وسالتني هعمل ايه قولتلها هروح اي لوكاندة ؛؛ الست قدرت وقفتي معاها ومع جوزها وادتني مفتاح الشقة ابات فيها بس ادي كل الحكاية
دعاء :: وعلامات الذهول والاستغراب تملئ وجهها
مدام صفاء ادتلك مفتاح شقتها تنام فيها ؟؟
انا :: اه ادتني مفتاح الشقة ليه مستغربة
دعاء :: لا بس الحركة ذات نفسها غريبة شوية بس هي جدعة اوي وتعملها
انا :: بصراحة يا دعاء الست دي جدعة اوي واللي عملتة ده عمري ما هنساه ابدا
دعاء :: طب يا حبيبي انت دلوقت ناوي تعمل ايه مش هينفع تفضل متخانق انت وابوك وتسيب البيت والمحل كدة
انا :: يعني انا في ايدي ايه
دعاء :: روح لأبوك وراضيه وقولة انك مش هتتجوزني واكسب رضاه
انا :: انتي هبلة انا اروح اقولة مش هتجوزك؟
دعاء :: اه ياحبيبي تروح وتقولة كدة وتاخد الموضوع بالراحة والعقل علشان متخسرش ابوك وانا ان كان عليا صدقني هصبر وهفضل طول عمري جنبك كفاية عليا انك شاريني ومش متخلي عني فاميبقاش جزائك تنطرد بسببي
انا :: طب روحي اعمليلي اي حاجة افطر بيها ولا مش هتفطري جوزك المطرود هههههههه
دعاء :: احلي فطار لاحلي جوز في الدنيا
راحت المطبخ وانا دخلت الحمام غسلت وشي وخرجت قعدت في الصالة ؛؛ بعد ربع ساعة لقيتها جاية وفي ايديها صنية عليها كوباية شاي بلبن وباتيه ،، فطرت وشالت الصنية ولعت سيجارة وفتحت التلفزيون وفكرت اني اتصل بأخويا فارس علشان اسأل ايه اللي حصل بس قولت اصبر شوية ممكن يكون الحج لسة في البيت ومنزلش
دعاء جت قعدت جنبي وفضلت تحاول تقنعني اني اروح للحج استسمحة اني يسامحني واني لازم ارجع البيت تاني وانا وعدتها هرجع بس بالطريقة اللي تحفظلي كرامتي قالت ان ده ابويا ومفيش حاجة بينا اسمها كرامة وانا وعدتها اني هرجع بس بطريقة ترضيني ومتقللش من شأني وكمان علشان ميجبرنيش اعمل حاجة مش هعملها لو هموت الا هي انة يجبرني الزواج من ابنة عمي هزت دماغها وقالتلي المهم ترجع بيتك يا حبيبي وتنورة من تاني انا مش هكون مبسوطة وانا شيفاك كدة
اخدتها في حضني وايدي علي شعرها بتملسة وقولتلها يخليكي ليا ياعمري
دعاء :: ويخليك ليا يا
نمت فوقها وشفايفي بتقطع شفايفها وهي ايدها حولين وسطي وحضناني بأحتواء وحنية فضلنا اكتر من عشر دقايق اجسامنا في اجسام بعض ولغة الحوار بينا اهات وانفاس وشفايف تمتص رحيقنا
بعدها دعاء قالت حبيبي معلش انا هنزل دلوقت علشان سايبة المحل لوحدو وشوية كدة هطلعلك هقطعك وهقطع حبيبي اللي وحشني ده ومسكت زبي اللي كان منتصب تحت الجلبية ونزلت عضتة عضة خفيفة وضحكت
وراحت قايمة وقالت انا نازلة اوعي لما اطلعك القيك نزلت
قولتلها هروح فين مانا بقيت عاطل اهو
مستنيكي ياعمري
وباستني وفتحت الباب ونزلت

الجزء الحادي عشر

بعد نزول دعاء مسكت التليفون واتصلت بأخويا علشان اعرف منة ايه اللي حصل بعد ما مشيت من البيت
انا :: الو فارس
فارس :: الو ايوة ياعادل انت فين ياعم ؟ بالي مشغول عليك من امبارح
انا :: انا تمام متقلقش عليا انت عامل ايه والحاج اخبارة ايه
فارس :: كلنا تمام المهم انت بايت فين من امبارح قلبت الدنيا عليك وروحت لصاحبك اللي اعرفهم ملقتش حد عارف حاجة عنك
انا :: اوعي تكون قولت لحد اللي حصل بيني وبين ابوك
فارس :: لا متخفش”” المهم عايز اشوفك
لا دلوقت مش هينفع انا مش في المنطقة
فارس :: ابوك من امبارح منمش وباين عليه القلق عليك وشكلة ندمان انة طردك
انا :: المهم هو كويس
فارس :: اه كويس .. علي فكرة خالك احمد عرف بلي حصل بينك وبين ابوك وامبارح”” جه عندنا وفضل يتكلم مع ابوك اكتر من ساعتين وقالي اقولك تعدي عليه في البيت عايزك
انا :: حاضر هبقي اعدي عليه النهاردة ؛؛ يلة بقي عايز حاجة
فارس :: لا بس ابقي طمني عليك من عند خالك وعرفني هتعمل ايه
انا :: حاضر “” سلام
بعدها فضلت رايح جاي في الشقة حاسس بملل وذهق رهيب لاني متعودتش افضل قاعد كدة بين اربع حيطان ومن غير شغل
مش عارف اعمل ايه ولا لقي حاجة تسليني
رحت علي مكتبة شرائط الفيديو ادور علي اي فيلم حلو اشغلوا واقتل ام الملل اللي انا فيه ده قلبت في الشرايط لقيت شريط مسرحية رية وسكينة مع اني اتفرجت عليها كتير بس قولت اشغلها لانها عجباني ومسلية مسكت الشريط وبحطة في الفيديو لفت نظري شريط فيديو محطوط ورا التليفزيون محطوط بطريقة محدش ياخد بالة منة سبت الشريط اللي كان في ايدي وطلعت الشريط المتخبي وبصيت علشان اشوفة ملقتش مكتوب عليه اي حاجة ولا ملزوق عليه اي بوستر يدل علي محتواه ؛؛ مفيش قدامي غير اني اشغلة واشوف فيه ايه
حطيت الشريط جوة الفيديو وشغلتة وقعدت علي الكنبة منتظر اللي هيشتغل قدامي وكانت المفاجئة ايه ده ؟ معقول ؟ فيلم سكس وفي شقة مين في شقة مدام صفاء ؟ المفاجئة خلتني تنحت ودماغي لفت والتفكير وداني في كذا سكة وكذا طريق منين مدام صفاء جابت الفيديو ده معقول تكون جابتة عن طريق زبونة في الكوافير .. احة طب ما دعاء كمان شغالة معاها في الكوافير يبقي اكيد هي كمان تعرف الزبونة دي حسيت دماغي بقي فيها مليون حاجة والشك اخدني في كذا اتجاه
بدءت اتابع الفيلم لقيتة فيلم سحاق يعني ستات هي اللي بتمارس الجنس مع بعض ..
شوية ولقيت نفس الستات دخل معاهم راجل وبقي الفيلم اتنين ستات وراجل حسيت بهياج رهيب برغم شكي وحيرتي وبقي عندي سؤال مهم لا مش سؤال واحد كذا سؤال مرتبطين ببعض
الفيلم ده بتاع مين ؟ واللي جابة جابة عن طريق مين ؟ واللي انا شايفة ده هل بيتنفذ هنا ؟ طب ازاي ؟ فيه حاجات انا مش فاهمها ولازم افهمها
بقيت بجري الفيلم علشان اشوف الفيلم فيه ايه قبل ما دعاء تطلع وفيه مشهد شدني اوي رجل بيلحس في كس واحدة والتانية بتمص في زبة والكاميرة وطريقة التصوير والزوم خلتني في قمة الأثارة
حسيت فجاءة بباب الشقة بيتفتح”” بسرعة البرق مسكت الريموت وطفيت التليفزيون لكن لمبة الفيديو لسة شغالة ،،
دعاء دخلت وقبل ما تيجي تقعد جنبي ولاني خايف انها تشوف اللي مشغلة او تاخد بالها من لمبة الفيديو طلبت منها تعملي شاي قبل ما تقعد ،، قالتلي حاضر اول ما دخلت المطبخ قمت بسرعة طلعت الشريط ورميتة ورا التليفزيون دعاء خرجت من المطبخ شافتني واقف عند الفيديو جات وسالتني بتعمل ايه يا عادل
قولتلها هشغل اي حاجة نتفرج عليها بصتلي كدة بأستغراب طب في الشريط اللي هتشغلة بصيت بأرتباك شمالي ويميني ادور علي الشريط بتاع المسرحية ولقيتة علي علي المكتبة بتاعة التليفزيون قدام التليفزيون قولتلها اهو
حسيت ان دعاء شكت في حاجة وعنيها راحت ورا التليفزيون بتبص تطمن علي حاجة عملت نفسي مش واخد بالي من نظرات عنيها اللي راحت بسرعة البرق ورا التليفزيون اتأكدت من جوايا ان دعاء تعرف حاجة عن الشريط ده ومش بعيد يكون بتاعها “” بس متكلمتش وعملت نفسي معرفش اي حاجة”” دعاء رجعت وانا عملت نفسي داخل الحمام وقفلت الباب ورايا وبعد ما دعاء خرجت بالشاي من المطبخ فتحت باب الحمام فتحة صغيرة علشان اشوف دعاء هتعمل ايه لقيتها راحت اخدت الشريط بسرعة من ورا التليفزيون ورمتة ورا كتبة الأنتريه وقعدت وشغلت شريط المسرحية
خرجت عادي جدا ولا كأني شفت حاجة او اعرف حاجة وقعدت جنبها وحطيت ايدي علي كتفها وقعدنا نتفرج علي المسرحية بصراحة دماغي في الوقت ده مكنتش مع المسرحية خالص وكنت بفكر ازاي دعاء جابت الشريط ده وهي اصلا بتتفرج علي سكس من امتي الشك فيها بقي هيجنني ودماغي عمالة توديني وتجبني وهي حست اني متغير وسرحان لاني مش بضحك مع المسرحية وكل ما تبصلي تلقيني شارد في التفكير “” التفتت ليا وسألتني
حبيبي سرحان في ايه ومين اللي واخد عقلك كدة
انا مفيش يا حبيبتي انا عادي
دعاء :: هتخبي علي دعاء حبيبتك ؟ مالك بجد حاسة انك مضايق
انا :: لا ابدا مش مضايق بس بفكر هعمل ايه مع خالي لما اروحلة
دعاء :: ايه ده انت هتروح لخالك النهاردة طب ليه هو عرف بحاجة
انا :: اه انا كلمت اخويا من شوية علشان اطمن علي ابويا واشوف الجديد قالي ان خالي عرف وطالب يقعد معايا
دعاء :: طب كويس علشان يصلح بينكم ؛؛ اهم حاجة انت ماتنشفش دماغك علشان المشكلة اللي بينكم تتحل وترجع البيت
انا :: حاضر بس اشوف الاول كلام خالي ليا
دعاء :: ان شاء *** خير ونامت علي صدري ودخلت ايدها من فتحة صدر الجلبية وفضلت تلعب بصباعها في حلمة صدري وقالت علي فكرة انا قفلت الكوافير يعني مش هعتقك النهاردة
قولتلها ليه قفلتي الكوافير مدام صفاء لو عرفت ممكن تزعل ده باب رزقها وظروفها اليومين دول انتي عارفها يعني محتاجة كل جنيه يدخلها
دعاء :: لا متخفش مدام صفاء عمرها ما بتزعل مني وبعدين انت ايه مش وحشاك انا ولا ايه وراحة قرصاني من حلمة صدري
انا :: براحة يا مفترية هتقطعي الحلمة في ايدك وضحكت وهي كمان ضحكت وقالت اخص عليا انا وجعتها طب اصالحها بقي
وراحت مقلعاني الجلبية ونامت فوقي ومسكت حلمة صدري بين شفايفها تمصهم وتلعبهم بطرف لسانها
زبي انتفض ووقف واتشد بمجرد ما شفايف دعاء اخدت حلمي صدري بينهم احساس له لذة اخري ونزلت بلسانها علي بطني لغاية ما وصلت لزبي عضعضتة عضعضة خفيفة
من فوق البوكسر وايدها خرجتة من فتحة البوكسر ومسكتة بأيدها الاتنين وفضلت تدعكة برقة وبراااااحة طلعت لسانها ونزلت علي بضاني تلحسهم وطلعت بلسانها علي عروق زبي برااااحة لغاية ما وصلت للراس وبطرف لسانها بقت تمشي حوالين راسي زبي ونزلت تاني لغاية ما وصلت لبضاني تلحسهم وتاخدهم جوه بوقها وترضع فيهم براحة بعدها طلعت تاني لراس زبي وخدتها بين شفايفها تمص فيها وترضعها ولسانها بيتحرك علي فتحة زبي حركة خفيفة
فضلت تمص وترضع وتلحس زبي وبضاني وتدخلة كلة جوة بوقها وتخرجة لغاية ما شبعت منة
قامت ونامت علي ضهرها وفتحتلي رجليها وقالت حبيبي كسي بيناديلك وفتحت كسها بأيدها قعدت علي ركبي بين رجليها وقربت علي كسها اللي كان غرقان من ميه شهوتها طلعت لساني ومشيتة علي كسها براحة وببطئ وهي عمالة تتحرك بوسطها شمال ويمين عايزة تدخل كسها كلة جوا بوقي
بليت صباعي من ريقي ودخلتة في كسها ولساني بيتحرك علي زنبورها شوية روحت مدخل صباعي التاني جوا كسها وبدءت ادخلهم واخرجهم ولساني شغال لحس ولعب في زنبورها الهايج
اهاتها وتسارع انفاسها يخلي الحجر يلين
ااااااه ااااااه حلو حلو الحس كسي وانت بتبعبصني في كسي ااااااه
بعدها قومت ومسكت رجليها فشختهم ودخلت انا بينهم بليت كسها بريقي وغرقتة وحطيت بيضاني علي كسها وضغطت اوي وابتديت احرك بيضاني الملتصقة بكسها
اااااه يخرب بيت جمال بيضانك يا عااااادل
اااااه حلوووووو ين اووووي وناعمين علي كسي ادعكهم اوووووي وراحت حاطة صباعها جوا طيزها
مسكت زبي وحطيتة علي اول كسها وبدءت في الضغط عليه بجسمي انزلق بكل سهولة وبقي كلة جوة كسها مسكت رجليها وباعدتهم عن بعض علي الاخر وبدءت انيكها بطريقة مختلفة
ادخل زبي وجسدي مائل حتي تشعر به وهو يحتك بجدار كسها واخرجة
ااااااااه اااااااه حلوو حلوووو اوووووي. نيك نيك يا عادل
ثم خرجت زبي برة كسها ودخلتة مرة تانية ببطئ فضلت اخرج زبي برة وادخلة وهي تتأوه تحتي وتتلذذ من شدة المتعة
بعدها دعاء قامت وقالتلي استني هجيب حاجة من جوة ولقيتها جايبة حاجة كدة معمولة من السيلكون شبه الزب بالظبط بصتلها كدة وسألتها احة ايه اللي في ايدك ده
قالتلي انها. هي بتروق الشقة امبارح شافتة تحت مرتبة مدام صفاء وراحت مطلعة واقي ذكري كانت جيباه بردوة معاها من جوة ولبستة في الزب الصناعي ودخلت المطبخ جابت زيت وجت ودعكت بيه زبي وطيزها وقالتلي نام علي ضهرك ؛؛ نمت علي ضهري وهي جت فوقي واداني ضهرها ومسكت زبي وابتدت تنزل وحطت خرم طيزها علي راس زبي وفضلت تضغط بطيزها نزولآ علي زبي لغاية ما ابتدي زبي في الدخول زبي بقي كلة جوة طيزها مالت بضهرها للخلف ومسكت الزب الصناعي وحطتة جوة كسها وصرخت اااااااااااااااااه
وايدي بتدعك في بزازها وايدها شغالة تنيك كسها بالزب الصناعي وطيزها بالعة زبي كلة جوها وبتتحرك للأمام وللخلف واهاتنا ملت الصالة
اااااااااه ااااااااه زبك جميل يخرب بيتة
حسيت ان دعاء بتطبق اللي شافتة في الفيلم ونفسها تجرب الاحساس ده زب في كسها وزب في طيزها وده اللي خلاها تجيب الزب الصناعي من جوا
بعد ما دعاء هرت كسها بالزب الصناعي وزبي فشخ طيزها قامت ونامت علي بنطها ورفعت طيزها لفوق وقالت دخل زبك في كسي من ورا ؛؛ مسكتها من طيزها وشدتها عليا وحطيت زبي من ورا بين طيزها وفي اول فتحة كسها وبدءت في ادخل زبي وهي
ااااااااه ااااااااه جامد زبك جاااااامد اووووووي
وبدءت في رزع زبي جواها وخبطات لحمي في لحمها وصوت اهتزاز طيزها الطرية كل ده كان عامل قوي في جعل زبي صلب ودخولة بقي اكثر قوة داخل كسها
فضلت انيكها وافشخ كسها بزبي لغاية ما قالت انت خلتني ورمت يخرب بيتك
قولتلها خلاص قربت اجيبهم
فضلت ارزع زبي جوا كسها بقوة وهي تصرخ اااااه اااااه كفاية كفاية مش قادرة
وانا عمال انيك ومش راحم كسها وزبي داخل خارج وايدي ماسكة وسطها بعنف وتسارعت خبطاتي وهي كادت ان تبكي من الالم
ااااااي اااااي حرام عليك كسي حاسة انة اتعور
حسيت اني خلاص هجبهم خرجت زبي بسرررررعة وانفجر زبي بالحليب الساخن لدرجة انة غرق جسمها ووشها ونمت علي ضهري وهي نامت علي صدري
دعاء :: يخرب بيتك انت فيك ايه النهاردة زبك كان واصل لزوري
انا :: يعني كان وحش ولا حلو
دعاء :: حلوووو اووووي بس انا اتفشخت وحاسة انك عورت كسي من جوا
انا ضحكت وضمتها علي صدري وبوستها وقولتلها حقك عليا وكسك انا هصالحة شوية كدة
دعاء :: لا لا لا ولا تلمسة تاني هو حمل مصالحتك انت هريتة ههههههه
وعيني من كتر التعب غفلت وروحت في النوم وهي كمان نامت في حضني
وبعد ساعة من النوم صحيت لقيت دعاء مش نايمة جنبي وفي الحمام بتستحمي
دخلت المطبخ عملت كوباية شاي وقعدت قي الصالة منتظرها تخرج من الحمام
دعاء بعد ما خرجت سالتني هتاكل يا حبيبي قولتلها لا شوية كدة انا هدخل اخد دش كدة علشان افوق
دخلت اخدت حمامي ولبست هدومي وخرجت قعدت جنبها وعايز افاتحها في موضوع شريط الفيديو
قعدنا نتكلم شوية في اللي حصل وان كسها حاسة ان جواه شطة ومتعور وبعد شوية روحت سألها دعاء ايه حكاية الزب الصناعي اللي جبتيه من جوا
لقيتها ارتبكت في الكلام وبصت في السقف وقالت مانا قولتلك اني لقيتة تحت المرتبة بتاعة مدام صفاء
انا :: يعني مكنتيش تعرفي عنة حاجة وانك لقتيه بالصدفة كدة ؟
دعاء :: اه وانا مش بكدب عليك علي فكرة وهكدب ليه
انا :: انا مقولتش انك بتكدبي بس بداري وفيه فرق بين انك تكدبي وانك تداري
دعاء :: طب وانا هداري ليه مانا اول ما شوفتة وجت الفرصة طلعتة قدامك ومخبتش عليك انت في حاجة يا عادل عايز تقولها ؟
انا :: بصراحة اه فيه وعايزك انتي اللي تقولي من غير ما اسأل او اوضح لانها هتفرق معايا
دعاء :: طب انا مش واخدة بالي تقصد ايه وضح يا عادل
انا :: طب هسألك سؤال وتجوبيني بصراحة
انتي بتتفرجي علي افلام سكس ؟
دعاء :: وشها احمر واتوترت والكلام اتلجم في لسانها وعرفت اني شوفت الفيلم

الي اللقاء في الجزء الثاني عشر

الجزء الثاني عشر

دعاء :: انت بتقول ايه يا عادل افلام سكس ايه
انا :: يعني متفرجتيش علي افلام سكس خالص قبل كدة ؟
دعاء :: انت ليه بتسألني السؤال ده ؟؟ ولا علشان سلمتك نفسي وجسمي بتتهمني اني بتفرج علي افلام سكس
انا :: مممممم طب الفيلم اللي كان ورا التليفزيون ده مش بتاعك ؟
دعاء :: لا مش بتاعي ” اقصد انا معرفش بتتكلم علي فيلم ايه
انا :: امال لما انا دخلت الحمام انتي ليه جريتي وشلتيه علشان خوفتي اشوفة
دعاء مبقتش عارفة ترد ولا تقول ايه لانها خلاص عرفت ان الكدب مبقاش له لازمة لاني شوفتها وهي بتشيلة وكل اللي عملتة انها سكتت ومعرفتش ترد
انا :: تحبي اطلعلك الفيلم اللي جريتي وشلتيه ورا الكنبة
دعاء :: يعني انت كنت مراقبني ورا الحمام. ؟ اقسملك يا عادل ان الفيلم ده انا شوفنة بالصدفة هنا ومكنتش اعرف عنة حاجة ولما شغلتة وعرفت اللي فيه انا رجعتة مكانة ورا التليفزيون
انا :: يا سلام. طب خوفتي مني ليه اني اشوفة وجريتي خبتيه ورا الكنبة طالما مش بتاعك ؟
دعاء :: علشان خوفت تشوفوا وتفتكر انة بتاعي واسقط من نظرك
انا :: ودلوقت بعد ما شوفتك بعنية وانتي بتخبيه تفتكري هصدقك وهصدق انة مش بتاعك
دعاء :: عادل احلفلك بأيه انة مش بتاعي ولا اعرف عنة حاجة وبالصدفة انا شوفتة وخبيتة منك علشان خوفت تفتكر اني بتاعي
انا :: بصي يا دعاء انا محبش اللي يتعامل معايا علي اني غبي او يستخف بعقلي ومش هسألك تاني وانتي لما تحسي انك عايزة تقوليلي الحقيقة ابقي تعالي قوليلي
دعاء فضلت تبكي وتحلف مئة يمين انة مش بتاعها “” وانا طبعا خلاص مش هكدب عيني ولا اللي شوفتة
احساسي ساعتها بالخنقة ميتوصفش لان دعاء كدبت ومقلتش الحقيقة وبرغم اني كنت من جوايا عذرها لان مش بسهولة تقولي ان الشريط بتاعها وانها بتتفرج علي افلام سكس
قومت وقولتلها انا نازل عايزة مني حاجة
دعاء :: وهي بتعيط يعني انا قفلت المحل علشانك وانت هتسبني وتنزل
انا :: اه هنزل علشان هعدي علي خالي
دعاء :: طب انت لسة مش مصدقني
انا :: اه مش مصدقك لاني شوفتك بعيني
دعاء :: طب اعمل ايه علشان تصدقني طب تعدمني لو كنت بكدب عليك
انا :: دعاء متدعيش خلاص لما تكوني عايزة تصارحيني ابقي صارحيني وكفاية كدب
انا نازل ومش عارف هرجع امتي
دعاء :: طب متتأخرش هستناك
انا :: معرفش هرجع امتي لو اتأخرت امشي انتي
اخدت المفاتيح بتاعة الشقة وخرجت وحطيت المفاتيح تحت دواسة الشقة ونزلت بسرعة خرجت من باب العمارة ومشيت من الاتجاه اللي بعيد عن المحل وبيتنا علشان محدش يشوفني
روحت عن بيت خالي وطلعت شقتة اللي فتحتلي خالتي
مرات خالي :: ازيك يا عادل عامل ايه
انا:: تمام انتي اخبارك ايه خالي جوا
مرات خالي :: اه جوا ادخل
انا:: دخلت علي اوضة الضيوف وقعدت في الصالون وانتظرت خالي
خالي جه وسلم عليا وقالي ازيك يا روميو وهو بيضحك
انا :: انا تمام يا خال انت اخبارك ايه
خالي ::انا تمام .. بقولك اتغديت ولا اخلي مرات خالك تجيب الاكل
انا :: لا انا اتغديت تسلم ياخال
خالي :: مزعل ابوك ليه بقي
انا :: انا اللي مزعلة؟؟ هو انا لما اختار شريكة حياتي ابقي بزعلة
خالي :: طب انت مش عايز تتجوز بنت عمك ليه برغم انها جميلة ومتعلمة كمان واهلها منك وانت عارف اخلاقها وهتحافظ عليك وعلي بيتك وكمان هتراضي ابوك
انا :: يا خال كل اللي قولتة ده انا معاك فيه هي جميلة ومؤدبة ومتعلمة وكل الحاجات الحلوة فيها بس في حاجة عندي كمان مهمة انا بعتبرها زي اختي وانا مش هتجوز غير اللي بحبها
خالي :: ياعادل الحب صدقني بيجي بعد الجواز والعشرة الطيبة وياما بيوت اتبنت علي حب وبعدها حصل طلاق
انا :: يا خال العشرة الطيبة هتبقي بردو موجودة وهتذيد طالما في حب ومشاكل كتير بتتحل طالما الحب موجود
خالي :: طب انت دلوقت بتنام فين وبتصرف منين
انا :: انا اتصرفت يا خالي متقلقش عليا
خالي :: طب احنا دلوقت عايزين نصالحك علي ابوك هو علي فكرة هو منامش من امبارح وحس انة اتسرع في طردك من البيت وقلقان عليك وعايزين نتعامل معاه بذكاء
انا :: ياخال انا مش هتجوز غير اللي بحبها ومش هتجوز بنت عمي لانها بالنسبة ليا اخت وعمرها ما هتبقي زوجة مهما حصل
مرات خالي دخلت في ايدها صنية الشاي وحطت الشاي علي الترابيزة وقالت انا هخرج اسيبكم تتكلموا بس اعمل حسابك يا عادل مش هتمشي غير لما تتعشي وكمان نصالحك علي ابوك
انا :: مفيش داعي تتعبي نفسك
خالي :: تتعب نفسها ايه يا عادل ده بيت خالك مش حد غريب ومش هتمشي غير لما تتعشي وتبات كمان في بيتكم النهاردة
انا :: طب وموضوعي مع دعاء هيتحل ازاي
خالي :: بص سيب الموضوع ده عليا بس كل اللي عايزة منك تتعامل مع ابوك بالسياسة ورفضك يكون بطريقة مفيهاش تنشنة وتزعل ابوك
انا :: ماشي يا خال بس روجعي البيت مشروط بالنسبة ليا انة يشيل موضوع بنت عمي ده من دماغة
عمي :: طب انا هقوم اتصل بأبوك اخليه يجي ونصالحكم علي بعض
انا :: ماشي ياخال

خالي قام علشان يتصل بأبويا وبعد عشر دقايق رجع وقالي ان ابويا جاي
مفيش تلت ساعة باب الشقة خبط مان الحج هو اللي علي الباب دخل وسلم علي خالي وقعد
خالي رحب بيه وسلامات وكدة
خالي اللي بدء في فتح الموضوع
ياحاج علي انا اتكلمت مع عادل وبصراحة عادل زعلان انة مزعلك وبيقولي انا مليش غير رضا ابويا ومش عايزة يزعل مني
انا عمال ابص علي خالي ومن جوايا اقول انا قولت كدة انا قولت كدة ؟
الحج :: عادل ملموم علي واحدة صايعة وعمال طول الليل يلف بيها وفي الاخر عايز يتجاوزهالي
خالي :: خلاص انا اتفقت مع عادل مش هيفتح الموضوع ده تاني ومش هيقابلها بس هو طالب منك طلب وراح غمزلي بأيدة علي فخدي يعني اسمع من غير ما اعلق
الحج :: و سي عادل عايز ايه بقي
خالي :: زي ما هو هيقطع اي كلام مع البت اللي عايز يتجوزها انت كمان تسيبك من موضوع جوازو من بنت عمة
الحج :: انا نفسي افهم مالها بنت عمة فيها ايه يتعيب
خالي :: هو بيحس انها زي اختة ومش عايزين نضغط عليه وهو كمان مش هيتجوز غير واحدة انت تكون راضي عنها
الحج :: طب لو عرفت انة بيقابلها ولا لسة عايز يتجوزها
خالي :: انا اللي هقفلة هو احنا صغيرين معاه
انا عمال اسمع الحوار اللي داير بينهم ومفيش ولا كلمة عجبتني بس قولت اجرب السياسة وطالما الحج مصمم علي رائية يبقي مش هخسر حاجة اني احاول معاه بالهداوا زي ما بيقولوا
خالي قال ل ابويا. يعني خلاص يا حج انت رضيت علي عادل وهيرجع البيت والمحل
الحج :: هو فيه اب في الدنيا يكره ابنة او يكره انة يشوفة احسن واحد في الدنيا
انا مش عايز منة حاجة ولا لما هموت ها حاجة معايا انا عايزو هو واخوه فارس يكونوا احسن ناس في الدنيا ومش عايز واحدة زي دعاء دي الصايعة تضحك عليه وتضحك الناس عليه
خالي :: عادل جدع ومش بيضحك عليه يمكن بس مشاعرة هي اللي متحكمة فيه لانة شاب يا حج زي اي شاب عايز يحب ويتحب ويعيش يومينو
الحج :: طب همشي انا وادي مفاتيح المحل ياعادل ومتتأخرش علي البيت
خالي :: تمشي تروح فين بردو ده كلام و*** مأنت متحرك من مكانك غير لما نتعشي مع بعض
الحج لا انا مش هقدر احط ولا لقمة في بوقي انا اكلت وتمام علي كدة
خالي :: كدة انا اللي هزعل ومش هحط في بوقي اي حاجة عندك ولا اكل ولا مية
الحج :: خلاص ولا تزعل نفسك هقعد اتعشي ماهنا بيتي بردو
خالي هنا بيتك وهناك بيتك طبعا
انا استأذنت خالي هدخل البلكونة
خالي:: ماشي ياعادل انا عارف انت عايز تدخل البلكونة ليه وضحك
دخلت البلكونة وسمعت خالي وهو بيقول ل ابويا عايز يولع سيجارة
دخلت البلكونة وولعت سيجارة وشوية لقيت خالي دخلي البلكونة وفي ايدو طبق فيه حلويات وكرسي علشان اقعد عليه بدل ما انا واقف
فضلت قاعد في البلكونة سيجارة تجر سيجارة وشربت بتاع تلات كوبات شاي لغاية ما سمعت خالي بيندهلي علشان اتعشي
خرجت اتعشيت معاهم وشربنا الشاي وابويا قالي انا همشي مش هتروح معايا قولتلة ماشي واستأذنا خالي وفعلا مشينا روحنا البيت
دخلت اوضتي ورميت جسمي علي السرير وروحت في النوم
صحيت الصبح دخلت الحمام غسلت وشي وخرجت عملت شاي مع بسكوتة صغيرة وولعت سيجارة وبعدها لبست هدومي ونزلت فتحت المحل وبعد شوية كدة روحت جبت ورقة وقلم علشان اكتب ل دعاء كل اللس حصل ما بيني وبين خالس وبين ابويا وكتبت كل حصل واننا مش هينفع نتقابل اليومين دول وكتبتلها كمان تتصل بمدام صفاء وتفهمها اني مش هقدر اسيب المحل واجي المستشفي علشان الحج ميخدش بالة او اعمل مشاكل لغاية الجو ما يهدي والدنيا تتحسن
بعد ساعة تقريبا دعاء جت وقفت معايا وقالتلي الحمد *** انك صالحت والدك طلعتلها الورقة وقلتلها لنا شرحت ليكي كل التفاصيل في الورقة دي وانتي هتفهني كل حاجة ،،
دعاء فهمت ان وقفتها معايا مبقتش تنفع دلوقت اخدت الورقة ومشيت فتحت المحل وبعد ساعة لقيتها بعتالي ورقة مع عيل صغير
مكتوب فيها انها هتستحمل معايا طالما مش بايعها ومتمسك بيها وهتستحمل الظروف اللي انا فيها علشان متكنش سبب مشاكل بيني وبين والدي

عدي يومين تلاتة وكل اللي كان بيني وبين دعاء جوابات غرامية وحب ونظرات من بعيد ل بعيد
وفي رابع يوم لقيت مدام صفاء رجعت البيت هي والحاج وطبعا لسة في انتظار العملية التانية وكدة هتبتدي مدام صفاء في تخليص الاوراق بتاعة العملية ولاني منشغل في المحل ومبقتش ينفع اسيبة زي الأول اديت رقم الراجل ل مدام صفاء وانا كلمتة وفهمتة ان مدام صفاء هي اللي هتتعامل معاه. وان الفلوس اللي باقية له بعد ما تخلص كل حاجة عندي انا ؛؛
وفعلا بعد اسبوع كانت مدام صفاء خلصت كل الأجراءت ومنتظرة الموافقة علي عمل العملية علي نفقة الدولة اللي الموافقة جت بعد اسبوع كمان واتحدد ميعاد العملية بعد شهر ونص
وبعد ثلاث اسابيع بالتمام والكمال من الصلح بيني وبين الحاج اللي حصل عند خالي وبعد ما تأكدت ان الحج اداني الأمان وانة ابتدي ينسي وافتكر اني خلاص شلت موضوع دعاء من دماغي بدءت اقابل دعاء بس مش كل يوم زي الاول ؛؛ كل يومين او تلاتة نتقابل بعد ما تقفل المحل ومكناش بنطول يدوب اوصلها لغاية اقرب حتة لبيتها وارجع
ومع مرور الايام شوية شوية رجعنا زي اول نتقابل كل يوم وساعات كنت بطلع ازور الحاج زوج مدام صفاء فوق اقابل دعاء فوق
اخد منها حضن في المطبخ او بوسة وكان الحضن ده او البوسة كفيلة انها تخليني مولع نار طول اليوم لاننا مبقناش بنمارس الجنس زي الاول حتي علاقتي بصفاء بعد عودة زوجها للبيت وعدم قدرتي ترك المحل زي الاول مبقتش علاقتنا ممكنة “”
كنت زي ماكون مفروض عليا حصار من جميع الأتجاهات
فارس اخويا خلص امتحانات ونتيجتة طلعت ونجح بأمتياز وهيدخل ثانوي عام اخيرا فارس خلص وهيقف معايا في المحل واقدر اسيبة واقابل دعاء
فارس اخد يومين فسح وخروج وبعدها مسك وردية معايا في المحل وبقي بينزللي بعد العصر وانزل انا اخر الليل علشان اقفل معاه المحل
وابتدت الدنيا تظبط معايا “” وبقيت كل يوم اطلع عند الحاج زوج مدام صفاء علشان اطمن عليه ولأنة مكنش بيقدر يمشي ولا بيسيب السرير كانت فرصتي بأني اختلي بدعاء كبيرة جدا
وفي يوم وانا فوق بعد ما دخلت اطمنت علي الحاج وخرجت قعدت في الصالة وكانت مدام صفاء في الكوافير ودعاء في المطبخ بتعملي شاي
انا :: دعاء
دعاء :: نعم يا عادل
انا :: انا نازل عايزة حاجة
دعاء :: رايح فين بعملك الشاي متمشيش
انا :: طب ماشي هستني طالما بتعملي شاي
خرجت وهي جايبة الشاي ادتهولي وقعدت جنبي
دعاء :: اخيرا يا حبيبي رجعنا زي الاول ؛؛ انا كنت حاسة ان روحي نقصاني
انا :: معلش غصب عني انتي عارفة انا كمان كنت حاسس اني في سجن من غيرك
دعاء :: انت لسة زعلان مني
انا :: زعلان منك ليه ؟
دعاء :: يعني مش زعلان مني
انا :: لا زعلان طبعا وانتي عارفة ليه
دعاء :: عارفة وانا بصراحة كدبت عليك ومكدبتش
انا :: ازاي مش فاهم يعني ايه كدبتي عليا ومكدبتيش ؟؟ وضحي
دعاء :: الشريط فعلا مش بتاعي بس انا اللي جبتة هنا
انا :: يعني ايه مش بتاعك بس انتي جبتيه هنا “” انتي عايزة تجننيني
دعاء :: الشريط ده كان مع زبونة عندي في المحل حتي مش فاكرة بتاع اي زبونة لان في اليوم ده كان عندي زباين كتير وبعد ما خلصت شغل لقيتة علي الكنبة اللي الستات بتقعد عليها وانا طلعتة معايا علشان افتكرتة فيلم عادي وفوجئت انة فيلم سكس
انا :: بجد ؟ انتي عارفة انتي خليتي دماغي تروح في مليون حتة وخلتيني اشك في مدام صفاء
دعاء :: مدام صفاء عارفة بموضوع الشريط انا قولتلها وهي قالتلي سبيه متنزلهوش ههههههههه
انا :: بأستغراب نعم يا روح امك ؟ بقي مدام صفاء عايزة الفيلم
دعاء :: اه عايزه وكمان اتفرجت عليه كلة
انا :: احا انتي بتتكلمي جد
دعاء :: اه و* بتكلم جد واتفرجت عليه
انا :: طب وانتي
دعاء :: هتزعل مني لو قولت الحقيقة
انا :: يبقي اتفرجتي عليه
دعاء :: بصراحة انا عمري ما كنت اتخيل ان فيه افلام كدة. وبصراحة الفيلم شدني وغصب عني اتفرجت عليه
انا :: وايه بقي اللي شدك فيه
دعاء :: بس بقي انا مش هقدر اقول “” انا جاوبتك بصراحة علشان محبتش اداري عنك ولا مستحملة زعلك مني
انا :: ماشي بس بصراحة. اتفرجتي لوحدك ولا مدام صفاء اتفرجت معاكي
دعاء :: في الاول اتفرجنا سوا اول ما عرفتها قالتلي طب شغليه بس انا سبتها ونزلت
انا :: اه ماشي بس بعد كدة محبش انك تخبي عني حاجة او تداريها ماشي
دعاء :: ماشي ياعمري يعني خلاص رضيت عليا
انا :: لا مش زعلان بس هنيكك علشان اتفرجتي علي حد غيري
دعاء :: هههههه محدش بيملي عيني غيرك

الي اللقاء في الجزء الثالث عشر

الجزء الثالث عشر و الأخير

ضحكت وقولتلها بجد يا دعاء مش عايزك تاني تتفرجي علي افلام سكس انك بحبك ومسيرك هتبقي مراتي ومحبش مراتي تشوف او تتفرج علي حد غيري ماشي
دعاء ماشي ياعمري اوعدك دي هتكون اخر مرة ومش هيحصل تاني
ومرت الأيام والشهور وعدت سنة بالتمام والكمال ومفيش في علاقتي بدعاء اي جديد او تطور حتي علاقتي بمدام صفاء اصبحت كل فين وفين علي ما نتقابل في شقتها لما بيكون زوجها نايم ومقابلاتي بدعاء رجعت زي الاول وبقيت بوصلها كل يوم وابتدت المشاكل بيني وبين والدي ترجع تاني لانة عرف اني رجعت اقابل دعاء واصبحت متعود علي المشاكل دي وكل شهرين تلاتة اسيب البيت و وخالي يرجعني تقريبا كدة ده بقي نمط حياتي.
اعاند في والدي ووالدي يعاندني
وفي يوم لقيت مدام صفاء جايلي المحل وادتني مفتاح وقالتلي خد يا عادل المفتاح ده خليه معاك
بصتلها كدة بأستغراب ورفعت حاجب ونزلت حاجب ايه ده يا مدام صفاء
قالتلي ده مفتاح شقة بتاعتي كنت مشتريها زمان وكنت انا والحاج بنروحها كل فترة نغير فيها جو لما بنكون ملينا من شقتنا
الشقة دي مكنتش بعيدة عننا يدوب نص ساعة مواصلات
سألتها طب انا هعمل بالمفتاح ده ايه قالتلي بص انا هعملك عقد ايجار للشقة وانت تحاول تجهز نفسك وتتلم بقي انت والبنت دعاء رسمي طالما ابوك مش موافق علي جوازكم
انا :: طب انتي تفتكري المشكلة في الشقة بس ؛؛ المشكلة بالنسبة ليا شقة وعفش ودهب ومصاريف فرح ومصاريف شهر عسل وشغل وبيت مفتوح كل ده هجيبة منين من غير رضا ابويا
مدام صفاء :: هو انت مش راجل وتقدر تشتغل برة وتجيب الجنيه زيك زي غيرك يا عادل ,, , متنساش ان البنت مبقتش بنت بنوت وهي صبرت معاك ومر سنة اهو مفيش اي جديد غير مشاكل كل مادا ماهي بتذيد ومبقتش تنفع غيرك ياعادل
فكرت لحظة كدة في كلامها وقولت اخد المفتاح منها مش هيخسر حاجة وفعلا علي بالليل لقيتها جيبالي عقد الشقة ومش فاضل غير امضتي
بعد اسبوع كدة روحت اشتريت سرير ومرتبة وطرابيزة وكام كرسي حطيتهم في الشقة وعملت نسخة من المفتاح اديتة لدعاء لاننا اتفقنا اننا هنتقابل هناك كل اسبوع مرة او مرتين علشان نكون هناك براحتنا اكتر من شقة مدام صفاء اللي هنا
وعدت الايام والشهور والحياه ابتدت تضحك ليا وابتديت اشيل فلوس واعمل جمعيات وعملت يعني مبلغ مش كبير بس اهو حاجة ممكن تسند معايا لو حصل اي ظرف معايا
وفي يوم لقيت دعاء جاية شقتنا الجديدة اللي اخدتها من مدام صفاء وقالتي خبر تأثيرو كان صدمة بالنسبة ليا واكتر جملة لسة بترن في وداني لغاية وقتنا هذا
عادل انا حامل متتخيلوش الصدمة اللي كنت فيها حمل ازاي يعني والطفل اللي جاي ده هكتبة بأسمي ازاي ومفيش عقد رسمي يثبت زواجنا. طب هروح اقول ل ابويا ايه
هقولة كل الفترة دي كنت متجوز عرفي وكنت بقابل دعاء عند مدام صفاء في شقتها اللي هي عارفة بعلاقتنا وسيبانا نمارس الجنس عندها
حسيت ان الدنيا بعد ما كانت بدءت تضحكلي رجعت تسود تاني وتضيق عليا وبتخنقني ومش عارف اعمل ايه
سألتها انتي متأكدة يا دعاء انك حامل
دعاء :: اه متأكدة وانا كنت شاكة بقالي كام يوم وامبارح اشتريت جهاز اختبار الحمل المنزلي من الصيدلية وطلعت حامل
حسيت الدنيا بتلف بيا وكنت بتمني اني اكون في كابوس مش حقيقة وقعدت علي الكرسي وحطيت ايدي علي راسي
دعاء كانت متخيلة عكس اللي شافتة كانت متخيلة اني هفرح وهشيلها من عالأرض شيل ورد فعلي كان مخيب بالنسبة ليها
وقعدت علي الكرسي اللي قصادي ومسكت ايدي وشالتها من علي دماغي وبصتلي وهي مدمعة وقالتلي معقول يا عادل مكنتش عايز مني عيال للدرجادي انت حاسس انك في مصيبة
انا :: انتي مش فاهمة اي حاجة يا دعاء دعاء :: لا انا فاهمة انت للاسف دلوقت بس فهمت ؛؛ فهمت قد ايه انك مش حبتني اصلا وانك كنت بتمثل عليا الحب علشان تقدر تستمر معايا وتمارس الجنس في جسمي لكن تتجوزني بجد لا ياعادل
انا :: لا مش فاهمة انا لو مش بحبك مكنتش كتبتلك ورقة عرفي تثبت اني جوزك
انا لو مش بحبك مكنتش سبت البيت اكتر من مرة وعملت مشاكل مع والدي علشانك
انا لو مش بحبك كنت اتجوزت بنت عمي وكسبت رضا والدي
انا هفهمك انا ليه مش عايزك تحملي دلوقت وهفهمك ليه احنا في مصيبة فعلا
تقدري تفهميني العيل اللي في بطنك دلوقت انا هروح اقول ل ابويا عنة ايه ؟ مانا لازم اقولة علشان الحق اتجوزك قبل العيل ده ما يجي للدنيا. والناس تقول عليه ابن حرام
ولو ابويا مقبلش يجوزنا تقدري انا هروح اطلبك من اهلك بأي عين ولو اهلك عرفوا تضمني منين انهم مش هيقتلونا علشان يغسلوا عارهم ؟
ولو مقدرناش نواجه اهلك واهلي تقدري تقوليلي هنتجوز ازاي انا وانتي ومنين وانا محلتيش اي حاجة ؟
يا تري عرفتي دلوقت احنا قد ايه في مصيبة ومصيبة كبيرة كمان ؟
دعاء جالها هستريا عياط ؛؛ اخدتها في حضني ومبقتش عارف اتصرف ازاي ولا اقولها ايه ومر اليوم وكان بالنسبة ليا اسوء يوم مر عليا في حياتي كلها
ودعاء مجتش تاني يوم ولت تالت يوم وبعد اربع ايام لقيت دعاء جايلي ولابسة اسود وبتقولي خلاص يا عادل خلصتك من العيل اللي في بطني
مبقتش مدرك ولا فاهم هي بتقول ايه
خلصتيني ازاي من العيل مش فاهم قصدك ايه ممكن بس براحة كدة تفهميني
قالتلي انا سألت واحدة صاحبتي علي دكتورة تسقيط لواحدة صاحبتي عايزة تسقط وقالتلي علي دكتورة بتعمل العملية دي بمبلغ مش كبير اوي وتاني يوم روحت للدكتورة دي وادتني حقنة تسقيط وسقطت العيل وعلي فكرة انا ولد
حسيت ان الكلام بتاع دعاء كلة مش منطقي لانها كانت مفهماني ان العيل عندة شهر واحد
طب منين دعاء عرفت انة ولد. هو فيه مولود بيتعرف ولد ولا بنت في الشهر الاول
ابتديت اشك ان دعاء عملت فيلم عليا وكلامها كلة من الاول كان كدب ولا كانت حامل ولا زفت
وابتديت احسسها اني مصدقها ومصدق كدبها وبقيت بواسيها وكمان لاني كنت بحبها بجد وغير ما صدقت ان المصيبة دي مبقتش له وجود تغاضيت عن كدبها
وفضلنا نتقابل زي الاول ومفيش اي حاجة اتغيرت. ومع مرور الأيام ابتديت احس ان دعاء متغيرة معايا وايام كتير ماكنتش بتيجي الشغل ومعاملتها معايا مبقتش زي الأول واوقات تتحجج بأي حجة علشان موصلهاش بعد ما بتقفل الكوافير
بصراحة ابتديت اشك انها اتغيرت مني وملت من الصبر علي ظروفي
وفي يوم من الايام بعد ما وصلت دعاء بيتهم ورجعت انا بيتي وطلعت الشقة دخلت اعمل كوباية شاي لقيت السكر اللي عندي خلص
طلعت بصيت من البلكونة اشوف محل البقالة لسة فاتح ولا قفل لقيتة قفل وبكدة مطر انزل اجيب من اخر الشارع اللي ورا شارعنا لانة فيه محل سوبر ماركت شغال اربعة وعشرين ساعة وبالفعل نزلت وروحت اشتريت كيس السكر وانا ماشي لمحت بعيني من بعيد دعاء واقفة مع اتنين شباب في ناصية حارة مظلمة اسرعت خطواتي علشان اتأكد من اللي شوفتة علي ما قربت منهم كانت دعاء اختفت وملهاش اي وجود
وقفت في مكاني زي المجنون ايه اللي رجع دعاء تاني بعد ما وصلتها ومين الشباب اللي واقفة معاهم دول وواقفة معاهم ليه مليون سؤال جه في دماغي وروحت وانا مش عارف بكرة هقولها ايه ماهو انا للاسف علي ما وصلت ليها كانت اختفت واكيد لما هكلمها بكرة هتنكر ومش هتقولي الحقيقة
وتاني يوم دعاء جت المحل وسلمت عليا عادي جدا وانا مكلمتهاش في اي حاجة ولما اخويا فارس نزل المحل علشان ورديتة طلعت عند مدام صفاء علشان ازور الحج مالعادة وفوق كلمت مدام صفاء علي اللي شوفتة ومدام صفاء بدورها كلمت دعاء اللي حلفت مية يمين انها مرجعتش تاني واني اكيد غلطان ومش هي
قولت يمكن فعلا اكون غلطان واني شبهت عليها خصوصا ان المكان كان ضلمة
وشلت الموضوع ده من دماغي ومرت الايام بس بردو دعاء مش هيا دعاء حبيبتي اللي اعرفها بقت بتسيب المحل وبتغيب بالساعات وترجع تبرر غيابها ده كل مرة بسبب مختلف علي اللي قلبة وابتدت مدام صفاء تشك فيها انها بتحب حد تاني وبدءت انا كمان اراقبها بس للاسف هي كانت ذكية وبتكتشف اني ماشي وراها وكانت بتعرف تهرب مني
ولغاية ما في يوم فارس اخويا قالي ان دعاء بنت مش كويسة واخلاقها مش تمام. ولما سألتة ليه قالي انة شافها واقفة مع شباب في اخر الشارع امبارح بالليل وانها لما شافتة مشيت بسرعة
ابتديت اتأكد اني كنت صح لما شوفتها وانا دعاء بقت تمشي مش بطال ولغاية ما في يوم من الايام بعد ما فارس قالي بحوالي خمس شهور روحت مشوار وكنت بالصدفة قريب من شقتنا اللي اخدتها من مدام صفاء
وكنت حاسس بمغص هيفرتك بطني طلعت شقتنا بسرعة وفتحت الباب ودخلت بسرعة جدا وكانت المفاجئة والصدمة اللي عمري ما كنت اتخيلها في حياتي
صوت اهات جاي من غرفة النوم بتاعتنا وعلي سريرنا جريت علي الاوضة لقيت دعاء عريانة ملط وسط اتنين رجالة بينكوا فيها واحد بينكها من طيزها والتاني حطط زبة في بوقها انا شوفت كدة وجالي ذهول
و الدنيا كلها لفت بيا وحسيت اني بجد في كابوس مش حقيقة. هو اللي انا شايفة ده بجد دعاء اللي عمري ماكنت اشك في حبها ليا ولا في اخلاصها لي تخوني ومع اتنين
دي مومس دي شرموطة ازاي كنت هتجوزها
هجمت عليها زي المجنون واحد من اللي كانوا بينكوها كتفني بأيدو والتاني نزل فيا ضرب ودعاء لبست هدومها ونزلت جري
اخدت علقة موت وهي مبقتش تيجي المنطقة وسابت المحل نهائي

وبعد مرور شهر جاءت الي مدام صفاء وهي تقول لي ان دعاء تركت لك هذا الخطاب المغلق وبعض متعلقاتك التي كنت قد اشتريتهم لها طوال فترة ارتباطكم العطافي
فتحت الخطاب ووجدت بداخلة ورقة زوجنا العرفي وخطاب اخر تريد مني ان اسمحها علي خيانتها فهي شعرت واعترفت لي انها كانت تحب شخص قبلي يسكن في شارعها وكانت تمارس معه الجنس قبلي من الخلف وانها قد انهت علاقتها به بعد ان عرفتني ولكن عاود هذا الشخص الحاحة المتواصل لها وهددها بفضحها في الشارع ولأنها لم تعد عذراء فقد خافت من انكشاف امرها فرضخت لتهديد هذا الشخص والذي عزم عليها صاحبة واصبحت بسببه عاهرة
وبعد ثلاث سنوات من الفراق عرفت من مدام صفاء التي كانت علي اتصال متفارق بدعاء بحكم العشرة انها تزوجت احد الأشخاص بعد ان مارست الجنس معة واوهمته بأنه اخذ عذريتها وهي الأن متزوجة وام ل ثلاثة ابناء وتسكن في احدي المحافظات الساحلية
وانا ايضا تزوجت ابنة عمي وانجبت منها ولادين
ولكني لم احب في حياتي حب مثلما احببت دعاء التي ستظل ذكرة مؤلمة لي طيلة حياتي

ودي كانت قصتي مع حبيبتي دعاء

قصة انا وحبيبتي دعاء

قصة انا وحبيبتي دعاء